أسباب آلام الكعب

ألم الكعب من الأعراض التي قد يعاني منها أي شخص ، خاصة إذا كان يتحرك كثيرًا أو سريعًا أثناء الواجبات والأنشطة اليومية ، ومن أسباب آلام الكعب:

  • الالتواءات: وهي من أكثر أسباب آلام القدم شيوعًا ، حيث يمكن أن يتعرض الشخص لالتواء في مفصل الكعب عند المشي بسرعة ، أو عند القيام ببعض الأنشطة ، وتختلف شدة آلام الكعب الناتجة عن التواء حسب شدة الالتواء.
  • الكسر: حيث أن عظم مفصل الكعب قد ينكسر نتيجة صدمة قوية أو حادث ، وعادة ما يكون مصحوبًا بألم شديد ، ويتطلب رعاية صحية خاصة.
  • التهاب اللفافة الأخمصية: يحدث في الحالات التي يؤثر فيها الضغط الشديد على عظم الكعب ، مما قد يسبب الألم والتصلب.
  • التهاب المفاصل التفاعلي: هو التهاب المفاصل الذي يحدث عندما يتعرض الجسم لبعض أنواع العدوى.
  • بعض الأمراض: حيث قد تكون هناك بعض الأمراض التي تصيب الأطفال والمراهقين والتي تسبب تشوهات أو بعض التشوهات وآلام في العظام والمفاصل.
  • التهاب الفقار اللاصق: وهو التهاب حاد يصيب العمود الفقري ، ويسبب ألماً شديداً في المفاصل وقد يسبب نوعاً من الإعاقة.
  • التهاب الجراب: هو مرض يصيب المفاصل ويتسبب في تكوين أكياس تحتوي على سوائل في منطقة المفصل ، وقد تحيط بالأماكن التي تلتقي فيها الأوتار والجلد وأنسجة العضلات.
  • التهاب وتر العرقوب: هو التهاب في الوتر الذي يربط عضلات الساق بالكعب ، وعادة ما يحدث نتيجة الضغط الشديد على القدمين.

أعراض آلام الكعب

عند تعرض منطقة الكعب لالتواء أو كسر أو لبعض أنواع الالتهابات ، تبدأ بعض الأعراض في الظهور ، ومن أهمها:

  • الألم: عادة ما يكون ألم الكعب حادًا ، وقد يكون من الصعب تحمله. عادة ما يسبب صعوبة في تحريك القدم أو ثنيها ، وقد لا يتوقف الألم حتى عند الراحة وعدم المشي.
  • أعراض الالتهاب: وتشمل الاحمرار وارتفاع درجة الحرارة في منطقة الكعب وكذلك التورم.
  • صعوبة في المشي بسبب الألم.
  • قد يكون الألم مصحوبًا بارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالخدر في منطقة الكعب.

في حالة وجود أي من هذه الأعراض ، يلزم زيارة الطبيب ، ويتم إجراء الأشعة السينية لمعرفة ما إذا كان هناك كسر أو تمزق في الرباط أو الوتر.

علاج آلام كعب القدم

عند ظهور الأعراض التي تدل على وجود مشكلة في كعب القدم وتأكيد التشخيص ، هناك عدة طرق يمكن تطبيقها لتخفيف آلام الكعب وعلاجها ، منها:

  • علاج آلام الكعب بالأعشاب.
  • علاج آلام كعب القدم.
  • علاج آلام الكعب بالمنزل.

عادة ما يفضل الكثيرون علاج آلام الكعب بالأعشاب ، وذلك لقلة تكلفتها وسهولة الحصول عليها ، لكن سنتحدث عن كل منها بشيء من التفصيل ومدى أهميتها.

علاج آلام الكعب بالأعشاب

يفضل الكثير من الناس العلاجات العشبية الطبيعية ، وذلك للأسباب التالية:

  • يمكن توفيرها بسهولة.
  • عادة ليست باهظة الثمن.
  • ليس له مضاعفات جانبية.

هناك العديد من العلاجات المذكورة في الطب البديل والتي استخدمت منذ القدم لعلاج وتسكين آلام الكعب ، ومن هذه الأعشاب:

  • الكركم: وهو من التوابل المهمة التي قد لا يخلو منزل منها. يحتوي الكركم على مادة مضادة للالتهابات ، وقد تعمل كمسكن للآلام يعرف باسم الكركمين ، ويمكن وضعه في الطعام أو خلطه بالحليب وشربه لغرض تسكين الآلام.
  • البرسيم: يحتوي البرسيم الحجازي على العديد من المعادن المهمة للجسم ، وهناك نوع يعرف باسم البرسيم الأحمر وله استخدامات عديدة من أهمها احتوائه على معادن تقوي العظام.

يمكن غلي بذورها في الماء وإضافة ملعقة من العسل وشربها مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

  • البابونج: تحتوي عشبة البابونج على مواد تعمل على تخفيف الألم ، لذلك يمكنك نقع القدمين في القليل من الماء الدافئ ، وإضافة كمية من نبات البابونج إليها مرة واحدة يوميًا ، ويفضل عمل تدليك للقدم أثناء وضع قدم في نقع البابونج.
  • الثوم: من المعروف أن الثوم يحتوي على مواد تجعله يعمل كمضاد حيوي طبيعي ، كما أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات. لذلك ، يمكن وضع كمية من الثوم المهروس على المنطقة المصابة لتخفيف الألم وعلاج الالتهاب.
  • أوراق اللبلاب: تعتبر أوراق اللبلاب من النباتات التي يمكن استخدامها لغرض تخفيف آلام القدمين ، حيث أنها تحتوي على العديد من المواد المسكنة ، وأهمها: التربين الأحادي ، والصابونين ، بالإضافة إلى بعض الزيوت الطيارة. .
  • زيت جوز الهند: يحتوي زيت جوز الهند على العديد من المرطبات للبشرة ، كما أنه يحتوي على الكالسيوم الضروري لبناء العظام ، ويمكن استخدامه ككريم على منطقة الكعب.
  • زيت بذور الكتان: تعتبر بذور الكتان من البذور التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الهامة أهمها أوميغا 3 والعديد من الأحماض الدهنية المشبعة والتي قد تساعد في تخفيف الألم بشكل كبير ، لذلك يمكن طلاء منطقة الألم. مع ذلك ، أو غمسها في قطعة قماش بالزيت ولفها حول منطقة الكعب.

علاج آلام كعب القدم

عند الذهاب إلى الطبيب قد يصف لك العلاجات التالية:

  • بانادول: يحتوي على مادة الباراسيتامول التي يمكن أن تستخدم كمسكن للآلام وخافض للحرارة.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات: قد يصفها الطبيب لتسكين الآلام وعلاج الالتهابات التي قد تحدث في الأربطة أو الأوتار. يمكن العثور عليها في الصيدليات على شكل أقراص عن طريق الفم أو حقن أو مراهم وكريمات موضعية على الجلد.

هناك بعض الحالات التي لا يمكن فيها العلاج الدوائي وعلاج آلام الكعب بالأعشاب أو العلاج الطبيعي ، ويكون التدخل الجراحي مطلوبًا ، والتدخل الجراحي قد لا يخفف آلام القدم تمامًا ، ومن الأمثلة على الحالات التي تتطلب التدخل الجراحي:

وجود بعض التشوهات: قد يولد الطفل بتشوهات في عظام القدم والساق ، وقد تحدث بعد الولادة بسبب نقص حاد في الكالسيوم ، أو قلة التعرض لأشعة الشمس مما يسبب مرض يعرف بالكساح ، و في الحالات المتقدمة من نقص الكالسيوم وفيتامين د ، تحدث بعض التشوهات في العظام. يحتاج الطفل بشكل عام ، عظام الجمجمة والساق والعمود الفقري ، إلى تدخل جراحي لتصحيح هذه العيوب.

الكسور الحادة: في بعض الحالات ، قد تتعرض القدم لصدمة قوية أو حادث ، مما يؤدي إلى العديد من الكسور والأربطة والأوتار والجلد.

علاج طبيعي لآلام الكعب

يمكن علاج آلام الكعب من قبل أخصائي العلاج الطبيعي ، والذي يقوم ببعض التمارين التي تساعد على شد العضلات وإرخائها ، وعلاج تمزق الأربطة ، أو باستخدام بعض أجهزة الضغط ، أو أجهزة التدليك.

نصائح هامة بجانب العلاج

في حالة آلام الكعب يجب اتباع التعليمات التالية بالإضافة إلى العلاج:

  • إذا كنت تعاني من السمنة والصقور ، فمن المستحسن إنقاص الوزن حتى لا تضغط على منطقة الكعب.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والألياف والمعادن وخاصة الكالسيوم لتقوية المناعة وتحسين التئام الجروح بسرعة وعلاج الكسور.
  • تجنب ممارسة التمارين الشاقة التي قد تضغط على منطقة الكعب.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة.
  • ارتداء الأحذية ذات المقاسات المناسبة للقدم ، وينصح بعدم ارتداء الأحذية المسطحة واستبدالها بأحذية تقويم العظام.
  • حاول أن تستريح قدر الإمكان.
  • يمكنك وضع كمية من الماء البارد أو الثلج على القدمين لعدة دقائق يوميًا.
  • يوصى بتمارين شد العضلات قبل البدء في التمارين.
  • يمكن استخدام نوع واحد من أشرطة الضغط أثناء النوم.
  • تناولنا في هذا الموضوع كافة المعلومات الهامة والمفيدة عن علاج آلام الكعب بالأعشاب. كما قدمنا ​​في هذا المقال الأسباب التي تؤدي إلى وجود ألم في كعب القدم والأعراض المصاحبة للإصابة بهذا الألم.