بعد القيء ماذا نشرب

  • أحد أكثر ما يتم البحث عنه في المواقع الطبية على الإنترنت يدور حوله بعد قيء ما نشربه ، لأن المريض يشعر في ذلك الوقت بأن المعدة ليست على ما يرام ولا يستطيع الحصول على أي طعام أو شراب.
  • بعد القيء يحتاج الجسم إلى شرب بعض السوائل التي تساعد الجهاز الهضمي على أداء دوره مرة أخرى ، ومن أهم هذه السوائل الحليب أو الزبادي.
  • يحتوي الحليب على بعض البكتيريا المفيدة التي تساعد على رفع كفاءة الجهاز الهضمي للإنسان ، كما أنه يعمل على تقليل الشعور بالحموضة التي تصاحب الإنسان بعد القيء.
  • بعد القيء يحتاج الجسم إلى إعادة شحن طاقته الداخلية ، ومن أفضل المشروبات التي تساعد في ذلك عصير البرتقال ، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين سي المفيد لصحة الجسم بشكل عام.
  • مغلي الأعشاب المختلفة ، مثل البابونج أو النعناع ، من أكثر المشروبات شيوعًا التي تدفئ المعدة وتساعدها على العمل بكفاءة مرة أخرى.

التقيؤ

  • يعتبر القيء أو القيء ، وهو حالة يحتاج فيها الجسم إلى إفراغ سريع وقوي لمحتويات المعدة ، أحد أكثر الشكاوى الطبية شيوعًا بين الأفراد.
  • يحدث التقيؤ بشكل عام نتيجة لبعض التغيرات الكيميائية التي تحدث في الدماغ ، من خلال تحفيز منطقة “مركز التقيؤ” بعدد من المستقبلات المختلفة في الدماغ.
  • يتم تحفيز هذه المنطقة إذا اكتشف الجسم مادة سامة فيها ، على سبيل المثال ، أو إذا تعرض الجهاز الهضمي لأي اضطراب.
  • يمكن أن تكون عملية القيء مجرد عرض نتيجة لبعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي ، أو يمكن أن تكون أحد الآثار الجانبية لمرض خطير يجب أن يراه الطبيب.
  • بالنظر إلى الحالة الصحية التي يمر بها الفرد بعد حدوث القيء ، يسأل البعض عادة بعد القيء ماذا يشرب ، وبعد القيء ماذا يأكل ، ما هي أهم النصائح التي يجب اتباعها عند المرور بهذه الحالة.

أسباب القيء

  • هناك أسباب كثيرة وراء عملية التقيؤ ، وبناءً على ذلك يتم تحديد طريقة التعامل معها ، ومن أسباب التقيؤ المفاجئ التسمم الغذائي.
  • يمكن أن يسبب دوار الحركة أيضًا القيء ، ودوار الحركة يشير إلى الدوخة الناتجة عن التعرض للحركة المتكررة ، سواء في السيارة أو في مدينة الملاهي ، أو أثناء ركوب الطائرة أو النيل أو القوارب البحرية.
  • يحدث هذا الدوار نتيجة اضطراب في الأذن الداخلية نتيجة تكرار الحركة ، ويمكن أن يكون التقيؤ من الأعراض الجانبية لبعض الأمراض مثل التهاب المعدة.
  • الصداع النصفي هو أيضًا سبب رئيسي للقيء ، إلى جانب التهاب الزائدة الدودية ، وقرحة المعدة ، وانسداد الأمعاء ، وغيرها من الأمراض التي قد تؤثر على الجهاز الهضمي.
  • القيء من الآثار الجانبية المصاحبة لفيروس كورونا المستجد ، وفيروس كورونا من الأمراض الخطيرة التي تحتاج إلى علاج تحت إشراف أخصائي.
  • هناك أسباب طبيعية أخرى تسبب القيء كالحمل ، وتسمى هذه الحالة بغثيان الصباح ، وهي حالة طبيعية تحدث لمعظم النساء خلال تلك الفترة ، وعادة ما تنتهي بعد الأسبوع العشرين من بداية الحمل في الأخيرة.

متى ترى الطبيب

  • كما ذكرنا يمكن أن يكون القيء إشارة أو تعبير من الجسم على وجود خلل في أحد الأجهزة الحيوية ، لذلك عادة ما يكون من الضروري استشارة الطبيب في بعض الحالات ، أولها إذا استمر القيء بشكل مستمر من أجل كل اليوم.
  • إذا كان هناك شك بأن المريض قد تعرض لتسمم غذائي فعليه زيارة الطبيب على الفور ، وكذلك في حال كان القيء مصحوبًا بصداع شديد أو تشنج أو الوقوف في الرقبة أو ألم شديد في البطن.

المشروبات التي يجب تجنبها بعد القيء

  • بعد الإجابة على السؤال بعد القيء ماذا نشرب ، يأتي دور المشروبات التي يجب تجنبها بعد حدوث القيء ، والمشروبات الغنية بالكافيين من بين المشروبات التي يجب تجنبها تمامًا في ذلك الوقت.
  • يجب أيضًا الابتعاد عن عصائر الفاكهة المحلاة بالسكر بجميع أنواعها قدر الإمكان ، وكذلك الابتعاد عن المشروبات الكحولية بجميع أنواعها.

بعد القيء ماذا نأكل

  • كما ذكرنا فإن المعدة في حالة لا تسمح لها بالتعامل مع جميع أنواع الأطعمة وخاصة الدسمة منها أو التي تحتوي على دهون كثيرة ، لذلك بعد القيء يجب الانتباه إلى الطعام الذي يتم تناوله.
  • عادة بعد المرور بهذه الحالة يجب أن يبدأ الفرد في تناول بعض أنواع الأطعمة الخفيفة مثل الخضار الورقية مثل الخس أو السبانخ ، لأنها مصادر للعديد من الفيتامينات والألياف المهمة للجسم.
  • كما توجد بعض أنواع الفاكهة التي يجب تناولها مثل الموز ، حيث أنه من أهم مصادر البوتاسيوم التي يفقدها الجسم بشكل كبير عند حدوث القيء.
  • الشوربات بأنواعها مفيدة لتجنب دخول الجسم في حالة من الجفاف ، كما أنها تزود الجسم بالعديد من القيم الغذائية المفيدة له ، مع ملاحظة ضرورة أن يبدأ الفرد بتناول الطعام بعد القيء لفترة من الوقت .
  • يمكنك تناول بعض أنواع البسكويت الخفيف وخاصة المالح ، ويمكنك تناول الخبز المحمص مع بعض النشويات مثل الأرز أو البطاطس ، وذلك بفضل قدرتها على تحسين حركة الأمعاء.

الطعام ممنوع بعد القيء

  • يجب تجنب تناول بعض أنواع الطعام وخاصة الحارة منها أو تلك التي تحتوي على العديد من التوابل التي يمكن أن تسبب تهيجًا أو اضطرابًا في المعدة ، كما يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

نصائح لاتباعها عند التقيؤ

  • هناك بعض النصائح العامة التي يتخذها بعض الأطباء والمتخصصين بخصوص عملية التقيؤ والتي يجب على الفرد اتباعها في حالة تعرضه لهذه المشكلة الصحية المفاجئة.
  • من أهم هذه النصائح التوقف عن تناول الأطعمة الدهنية أو الصلبة ، ويجب الحفاظ على ترطيب الجسم من الداخل ، كما ذكرنا سابقًا عن طريق امتصاص بعض مكعبات الثلج دون شرب الماء.
  • ينصح الأطباء أيضًا بضرورة شرب ما لا يقل عن 30 مليلترًا من السوائل لمدة ساعة ، وتحديدًا كل 20 دقيقة بعد القيء. ومن أمثلة هذه السوائل عصير التفاح أو المشروبات الرياضية منزوعة الكافيين أو الأعشاب الدافئة.
  • يجب عدم تناول أي أدوية فور القيء ، بالإضافة إلى محاولة تجنب استنشاق أي مصدر للروائح القوية مثل العطور والمنظفات والطلاء أو حتى السجائر.
  • يمكن أن يكون القيء الذي يعاني منه الشخص نتيجة التعب المفرط ، وبالتالي فإن الحصول على قسط جيد من الراحة عادة ما يكون أحد أهم طرق علاج القيء أو إيقافه.
  • عند البدء في تناول الطعام بعد القيء ، يجب تقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة يتم تناولها بشكل غير منتظم.

بعد القيء ، يعتبر ما نشربه من أهم الموضوعات التي يجب معرفتها ، حيث يتمحور حول مشكلة صحية يتعرض لها الجميع ، وبالتالي فإن معرفة أفضل طريقة للتعامل معها قد يساهم في التخلص من تلك المشكلة. بأقل ضرر على الصحة.