يتغير لون البول إلى الأحمر الفاتح

ومن هنا فإن تغير لون البول عن اللون الطبيعي عادة ما يكون مؤشرا على أن الفرد يعاني من أمراض معينة ، وفي ما يلي سنشرح الأسباب المختلفة وراء تغير لون البول وكيفية التعامل معه.

  • أولاً: لماذا يأخذ البول ألوانًا غير لونه الطبيعي؟

هناك العديد من العوامل التي تسبب تغير لون البول عن لونه الطبيعي ، ومن خلال اللون الذي يتخذه البول يمكننا معرفة سبب التغيير ، وسنشرح ذلك في السطور التالية.

  • يتغير لون البول إلى الأحمر الفاتح أو الأحمر الداكن

نلاحظ أن الكثير من الناس يخافون بشدة عندما يلاحظون تغير لون البول إلى الأحمر الفاتح أو الأحمر الداكن ، ولكن عادة ما يكون سبب هذا التغيير لأسباب بسيطة وغير خطيرة ، ومن بين هذه الأسباب ما يلي: –

  • قد يحدث تغير في لون البول إلى لون أحمر فاتح أو غامق نتيجة التعرض لعدوى في المسالك البولية ، أو بسبب تضخم البروستاتا ، أو وجود حصوات في المثانة أو الكلى ، أو ما يعرف باسم تكيسات الكلى. وكذلك عند الجري لمسافات طويلة جدًا ، أو بسبب وجود خلايا سرطانية سواء كانت أورامًا حميدة أو أورامًا خبيثة.
  • قد يحدث تغير لون البول إلى اللون الأحمر الفاتح أو الداكن بسبب أشكال معينة من الأكل ، مثل التوت الأسود أو البنجر الأحمر أو الراوند.
  • تغير في تركيز الهيموجلوبين في الدم.
  • قد يحدث تغير في لون البول إلى اللون الأحمر الفاتح أو الداكن عند استخدام بعض أنواع العلاجات ، مثل الفينازوبيريدين ، أو ريفامبين ، وهو نوع من المضادات الحيوية التي يتم وصفها عادةً لمرضى السل ، وكذلك أنواع الملينات مثل شجرة القرفة.
  • التعرض لبيلة دموية ، وتعتبر هذه الحالة حالة خطيرة للغاية تستدعي إحالة عاجلة لطبيب مختص.
  • يتحول لون البول إلى اللون البرتقالي.

يحدث تغير لون البول من الطبيعي إلى البرتقالي بسبب ما يلي:

  • استخدام أنواع معينة من العلاجات ، مثل سلفاسالازين ، وهو دواء مضاد للالتهابات ، وعدد من الملينات ، وعدد من الأدوية المستخدمة في حالات العلاج الكيميائي ، بالإضافة إلى علاج فينازوبيريدين الذي يستخدم كمسكن للآلام لآلام مختلفة.
  • الإصابة بأنواع معينة من الأمراض والمشاكل الجسدية ، مثل الجفاف ، حيث يؤدي نقص مياه الشرب إلى تغير في تركيز البول ، فيصبح لون البول أقرب إلى اللون البرتقالي ، فضلاً عن تحول لون البول. قد يكون تحول لون البول إلى اللون البرتقالي تحذيرًا خطيرًا من تدهور حالة الكبد أو القناة الصفراوية. خاصة إذا كان ذلك مصحوبًا بتغيير لون البراز من الظلام إلى الفاتح.
  • أنواع معينة من الأطعمة ، مثل الجزر التي تحتوي على عنصر كاروتين ، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج ، مثل البرتقال.
  • تحول لون البول إلى اللون الأخضر أو ​​الأزرق:

هناك عدة أسباب تؤدي إلى تغير لون البول إلى اللون الأزرق أو الأخضر ، وهذه الأسباب هي كما يلي:

  • الأصباغ: تستخدم عدة مرات لعمل فحص للمثانة أو الكلى ، ومن ناحية أخرى هناك أنواع من الأصباغ توضع على الطعام وتؤدي إلى تغير لون البول عن لونه الطبيعي. إلى اللون الأخضر.
  • استخدام أنواع من العلاجات ، مثل الإندوميتاسين ، والبروبوفول ، الذي يستخدم في التخدير ، والأميتريبتيلين.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم الجيد ، وهو نوع من الأمراض غير الشائعة التي تنتقل إلى الأفراد عن طريق الجينات.
  • عدوى المسالك البولية (UTI) إذا كانت ناتجة عن نوع من البكتيريا المعروفة باسم Pseudomonas.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإصابة بمرض التهاب القولون التقرحي ، وهو مرض يصيب الأمعاء ، ويؤثر على وظيفة الجهاز الهضمي ، فلا يمكنك امتصاص الأطعمة الخضراء ، مثل الخضار.
  • أحد الآثار الجانبية المرتبطة بتناول العلاجات الموصوفة للغثيان ورد الفعل التحسسي ، والتي تشمل العلاجات التي تحتوي على الفينول ، مثل البروميثازين.
  • لون البول بني أو أسود

هناك أكثر من سبب يجعل البول يتحول من الطبيعي إلى البني أو الأسود ، وهي تشمل ما يلي:

  • الإكثار من تناول الصبار أو تناول الفاصوليا.
  • استخدام أنواع من العلاجات ، مثل تلك المستخدمة في علاج الملاريا ، مثل الكلوروكين ، وعلاج البريماكين ، والميثوكاربامول ، وهو مرخٍ للعضلات ، وأنواع المضادات الحيوية مثل ميترونيدازول (فلاجيل) ، ونتروفورانتوين ، وأنواع أخرى من الملينات.
  • التمرين المفرط.
  • ضمور الكبد.
  • أن تكون حصوات داخل المرارة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة والجفاف.
  • المعاناة من أنواع معينة من أمراض الكبد أو الكلى ، بالإضافة إلى الإصابة بأشكال معينة من عدوى المسالك البولية.
  • تغيير لون البول إلى لون عكر:

في بعض الأحيان قد يتحول البول من الطبيعي إلى العكر بسبب عدوى المسالك البولية وحصوات الكلى.

  • ما هي الأشياء التي تزيد من خطر تغير لون البول عن لونه الطبيعي؟

سبق أن أوضحنا أن هناك بعض الحالات المرضية التي هي السبب المباشر لتغير لون البول عن لونه الطبيعي ، وهناك أسباب تزيد من احتمالية تعرض الإنسان لهذه الأمراض ، وهي:

  • العمر: حيث نجد أن أمراض الكلى والمثانة والتي ينتج عنها تغير لون البول إلى اللون الأحمر الفاتح أو الداكن ، تنتشر بشكل كبير بين كبار السن ، ونجد أن الرجال فوق سن الخمسين يعانون من حين لآخر. الوقت الذي يستغرقه اختلاط البول ببعض الدم وهذا ناتج عن وجود تضخم والتهاب في غدة البروستاتا.
  • التمارين الصعبة والمرهقة: عادة الأشخاص الذين يركضون لمسافات طويلة هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة ، وأي شخص يقوم بتمارين شاقة قد يتعرض لظهور الدم في البول.
  • سجل أمراض الأسرة: إذا أظهر السجل الطبي للأسرة حالات تعاني من أمراض الكلى أو حصوات داخلها ، فهذا يزيد من فرص تعرض الشخص لهذه الأمراض التي تسبب ظهور الدم في البول

أخيرًا ، احرص على تجنب ما يسبب تغير لون البول ، واستشر الطبيب عند الحاجة.

وهكذا قدمنا ​​لكم تغيير لون البول إلى الأحمر الفاتح ، ولمزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فوراً.