كيف اعرف لون بشرتي

  • حساسية الشمس:
    • عليك أن تلاحظ مدى فعالية أشعة الشمس على بشرتك ، لأن الجلد الذي يتأثر بأشعة الشمس مؤشر على أنه داكن.
    • إذا تحول إلى اللون الأحمر ، فهذا يدل على أن الجلد فاتح اللون.
  • وجود عروق زرقاء أو أرجوانية هي علامة على لون البشرة الفاتح.
  • إذا كان لونه أخضر ، فهذا مؤشر على بشرة فاتحة.
  • يمكنك وضع ورقة بيضاء بجانب الوجه. إذا شعرت أن لون الجلد أصفر بجوار الورقة ، فهذا مؤشر على أن لون الجلد غامق.
  • لكن إذا لاحظت أن لون الجلد بجانبها وردي ، فهذا مؤشر على أن صاحب الجلد فاتح اللون.
  • كما أن الجلد خلف الأذن هو تعبير عن جمال لون البشرة.
  • يمكن أن يسأل صديقك عن صعوبة رؤية هذه المنطقة ، وإذا وجد أنها ذات لون مصفر ، فهذا مؤشر على لون البشرة الداكن.
  • يمكن من خلال استعمال الذهب والفضة ، وذلك بإحضار ورق القصدير ووضعه بالقرب من الوجه. إذا لاحظت أن الجلد لامع ، فهذا مؤشر على أن الجلد داكن.
  • على العكس من ذلك ، عند تجربته بالفضة ، إذا لاحظت أن البشرة مشرقة ، فهذا مؤشر على أن صاحب الجلد ذو لون فاتح.
  • في حالة عدم ملاحظة أي اختلاف ، يكون لون البشرة محايدًا.
  • من الأفضل ملاحظة هذه الأشياء وإجراء هذه الاختبارات كطريقة لتحديد لون البشرة بدقة.

    معلومات عن ألوان البشرة المختلفة

    هناك العديد من ألوان البشرة المختلفة التي يجب التعرف عليها ، وألوان البشرة المختلفة كالتالي:

    بشرة فاتحة جدا

    هذا الجلد أكثر عرضة لأشعة الشمس وأكثر عرضة للبقع والنمش. الأشخاص ذوو هذه البشرة عادة ما يكون لديهم لون شعر أشقر أو كستنائي.

    بشرة فاتحة

    هذا الجلد ذو درجة أغمق من الدرجة السابقة عند تعرضه لأشعة الشمس ، كما أنه عرضة للاحمرار ، ولدى أصحاب هذا الجلد عيون فاتحة اللون.

    بشرة متوسطة

    يسمى هذا الجلد جلد القمح وعندما يتعرض لأشعة الشمس يصبح داكن اللون.

    البشرة الداكنة

    يسمى هذا الجلد بشرة الزيتون ولا يتأثر كثيراً عند تعرضه لأشعة الشمس ، ومن الأمور التي تميز عيون أصحاب هذه البشرة أنها ذات لون أسود أو عسلي.

    بشرة داكنة جدا

    يجب أن تعرف الفتاة طبيعة بشرتها حتى تتمكن من التعامل معها ، ومعرفة المنتجات المناسبة لاستخدامها وكذلك عند تعرضها لأشعة الشمس ، وبناءً على ذلك فإنها تضمن أن بشرتها دائمًا ما يكون مشرقًا ومميزًا.

    ما سبب اختلاف لون البشرة؟

    من الطبيعي أن تكون ألوان البشرة متدرجة ، وعند النظر إليها علميًا سنجد أن الاختلاف في تركيز الميلانين في الجلد يؤثر على لون البشرة ، حيث أن زيادتها في الجلد تكون داكنة ، وعلى على العكس من ذلك ، فعندما تقل كميته ، يصبح لون البشرة فاتحاً. .

    في كل الأحوال الاختلاف في لون البشرة لا يدل على شيء ولا يعتبر علامة على الجمال ، حيث أن الاختلاف هو أن الجلد موحد في جميع أنحاء الجسم ويتم ذلك من خلال العناية بالبشرة وليس التعرض لأشعة الشمس بشكل ما. الذي يؤثر على الجلد.

    بهذا نكون قد أجبنا على سؤال مهم وهو كيف أعرف لون بشرتي؟ من خلال بعض الخطوات الواضحة والبسيطة.