قبل وبعد عملية تجميل الأنف

  • يسعى العديد من النساء والرجال إلى تحسين مظهرهم ومحاولة الحصول على أفضل مظهر بطرق مختلفة. من الأمور التي توليها النساء والرجال اهتمامًا كبيرًا بالأنف ، ثم يخضعون لكثير من العمليات الجراحية في الأنف لتحسين مظهرهم ، ولا تقتصر عمليات الأنف على تصنيفها ضمن العمليات. التجميل أو لغرض التجميل فقط ولكن هناك أسباب كثيرة لإجراء عمليات تجميل الأنف منها ما هو علاج لبعض المشاكل التي يعاني منها الشخص مثل علاج بعض المشاكل المتعلقة بالتنفس والتشوهات الموجودة في الأنف .

ما هي أنواع تجميل الأنف؟

بالتأكيد تختلف أنواع العمليات التجميلية التي تتم في الأنف باختلاف أجزاء الأنف ، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • الجراحة التجميلية للجزء المنفتق من الأنف.
  • تعديل في الجزء العظمي من الأنف.
  • جراحة تجميلية تقوم بتعديل انحراف الحاجز الأنفي.
  • إجراء عمليات تكبير الأنف.
  • تصغير القاعدة الغضروفية للأنف.
  • التعرض لجراحة لتقليل أو رفع طرف الأنف.

ما هو العمر المناسب لعملية الأنف؟

  • بالرغم من أن عملية تجميل الأنف تحظى بشعبية كبيرة إلا أنه من الضروري مراعاة العمر الذي يخضع لهذه العمليات حتى لا تتعرض لأي ضرر يؤثر سلباً على صحة الإنسان ، ومن ثم تخضع عمليات التجميل لها من سن السادسة عشرة ، إلى جانب ذلك أيضًا لضمان النمو الكامل. بالنسبة للهيكل الغضروفي والعظمي للأنف ، وبالنسبة للفتيات يفضل الخضوع لعملية التجميل بعد عامين من البلوغ وظهور الحيض الدوري.

الإجراءات التي يتم إجراؤها قبل الخضوع لعملية تجميل الأنف

  • لا بد من اتخاذ جميع الاحتياطات قبل الخضوع لأي عملية جراحية مهما كانت سهلة أو حتى صعبة ، لذلك يجب على الطبيب المعالج اتباع التعليمات اللازمة لضمان سلامة الشخص الذي ستجرى عليه العملية. صور الأنف سواء كانت قبل العملية أو بعد الخضوع للعملية ويقوم الطبيب المختص بإجراء بعض التحاليل والتحاليل مثل تحاليل صورة الدم الكاملة وتجلط الدم بالإضافة إلى ضرورة معرفة جميع الأدوية التي يمكن يأخذ المريض حتى لا تحدث مضاعفات للمريض أثناء العملية حيث أن هناك بعض الأدوية التي يحذر من استخدامها قبل أي عملية جراحية لما لها من آثار ضارة على المريض.

المشاكل التي تعالجها عمليات تجميل الأنف

كما قلنا أن العمليات المتعلقة بالأنف لها علاقة بغرض التجميل فقط ، ولكنها تساهم أيضًا في حل العديد من المشكلات ، منها ما يلي:

  • علاج ضعف الحافة الأمامية للأنف.
  • علاج ضعف دعامة الأنف.
  • علاج عدم تناسق حجم الأنف بشكل عام.
  • علاج العيوب الخلقية.
  • علاج تريندات على طول الأنف.
  • عالج أيضًا مشاكل التنفس.
  • علاج المشاكل المتعلقة بالحاجز الأنفي.
  • علاج تشوهات الأنف بعد التعرض للحوادث.
  • و إذا كان سبب حدوث الجراحة التجميلية هو التعرض لأية إصابة أو حادث مفاجئ أو وجود أي عيوب خلقية و بالتالي من الضروري التعامل مع الجراحة وهذا لا يعتمد على عمر معين لأنه من الضروري جدا التعامل مع هذه الحالات من التشوه حتى لا تؤثر سلبا على الطفل وحالته النفسية.

أنواع جراحة الأنف

هناك العديد من أنواع عمليات تجميل الأنف وتختلف من عملية إلى أخرى ، وتختلف من حيث الدقة ومن بين تلك العمليات:

  • الجراحة المغلقة ، والتي تتطلب عمل شقوق داخلية لتعديل البنية الداخلية للأنف.
  • الجراحة المفتوحة ، وهي الجراحة التي تتطلب بعض الشقوق الثانوية في المنطقة الواقعة بين فتحتي الأنف وصولاً إلى جسر الأنف ، والتي تعرف بالاسم اللاتيني ومعناها العمود.
  • الجراحة الرئيسية هي الجراحة التي تستخدم في حالة عدم إجراء جراحة تجميلية في الأنف ، وتعمل على تغيير بنية الأنف حتى تحقيق النتائج المرجوة.
  • يمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية الثانوية وتلك العمليات في حالة العمليات الجراحية السابقة في الأنف أو التعرض لأي نوع من الإصابات وهذا النوع من تلك العمليات يعمل على علاج المشاكل التي تنتج عن أي عمليات جراحية سابقة أو أي إصابات.

نوع التخدير المستخدم في عملية التجميل

  • وكالعادة حتى لو كان الغرض من العملية غرض تجميلي ولكن في النهاية تسمى عملية وهذه العملية لها العديد من المتطلبات بحيث يمكن استكمالها بشكل جيد وأهم ما يستخدم في العمليات هو التخدير وواحد من أبرز أنواع التخدير المستخدمة في عمليات التجميل التخدير الموضعي وهذا في حالات بسيطة وسهلة ولكن في العمليات الصعبة والمعقدة يتم استخدام التخدير العام.
  • أيضًا ، قد تستغرق العملية ساعة أو أكثر ، حيث تصل إلى ثلاث ساعات ، وبالتالي ليست كل عمليات التجميل لها نفس المدة الزمنية ، بل تختلف من عملية إلى أخرى.

الفوائد الجسدية والوظيفية لعملية تجميل الأنف

هناك العديد من الفوائد التي تساعد الجسم كثيرًا ، ومنها ما يلي:

  • هناك فوائد تجميلية.
  • علاج لتصحيح الأنف الملتوي أو البارز.
  • العمل على تحسين عرض الأنف.
  • اعمل على تصحيح طرف مدبب أو مقلوب أو متدلي.
  • علاج تصحيح الفتحة الموسع بشكل مفرط.
  • العمل على تنعيم نتوء وبروز جسر الأنف.
  • اعمل على تصحيح الأنف غير المتماثل.
  • علاج تصحيح تلف الأنف.
  • العمل على تصحيح المشاكل المتعلقة بالجهاز التنفسي ، مثل انحراف الحاجز الأنفي.
  • علاج مشاكل الجيوب الأنفية مثل التهاب الجيوب الأنفية.

التأثيرات بعد الخضوع لعملية تجميلية

تشمل العمليات التجميلية التي تخضع لها الأنف فقط الإطار الخارجي للأنف ، وبالتالي لا توجد آثار سلبية على وظائف الأنف.

أما بعد الجراحة

  • بعد الخضوع لعملية تجميل الأنف يتم اتخاذ بعض الاحتياطات منها حشو داخل الأنف ، ثم يتم إزالة الحشوة بعد حوالي يوم إلى ثلاثة أيام حسب حالة المريض وفي حالة العمليات التي يتم فيها فتح الغضروف والأنف لا يحتاج المريض إلى حشو.
  • من الممكن أيضًا وضع قالب جبس أو مادة بلاستيكية معينة على العظم ، ويفضل أيضًا بعد العملية رفع السرير إلى 30 درجة أثناء النوم لتقليل حدوث التهابات على الوجه.
  • كما يجب أن تكون فترة العلاج بين أسبوعين ولكن هذه الفترات تختلف من شخص لآخر وإلى جانب ذلك هناك عدة عوامل تؤثر على تلك الفترة من أهمها:
  • مقدار التغييرات الجراحية التي يمكن إجراؤها.
  • ضرورة إتباع التعليمات المنتظمة بعد العملية.
  • من الضروري أيضًا معرفة الحالة الصحية للمريض قبل الخضوع لأي عملية جراحية.
  • بشكل عام ، يتطلب إجراء عمليات التجميل العديد من الإجراءات سواء قبل العملية أو بعدها لتجنب أي ضرر للشخص الخاضع للعملية ولتجنب أي مضاعفات تؤثر على الصحة العامة للمريض.