حول عنصر الحديد

  • الحديد من المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان للنمو والتطور ، حيث يحتاج الجسم إلى الحديد من أجل إنتاج الهيموجلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم ، كما يحتاج الجسم إلى الحديد تصنع الكثير من الهرمونات والنسيج الضام.
  • يعد نقص الحديد في الجسم من أكثر مشاكل التغذية شيوعًا في العالم ، خاصة في الدول النامية ، وفقر الدم من أهم مؤشرات نقص الحديد.
  • وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية لعام 2001 ، فإن 30٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وأربع سنوات ، و 48٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 14 عامًا ، يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد في الجسم.

أهمية الحديد للأطفال

  • يعتبر الحديد من أهم العناصر الغذائية الضرورية لنمو الطفل وتطوره السليم ، حيث يساعد في نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم ، كما أنه يساعد العضلات على تخزين الأكسجين واستخدامه.
  • يحدث نقص الحديد عند الأطفال عندما تنضب مخازن الحديد. يؤدي هذا إلى إصابة الأطفال بفقر الدم ، وهي حالة يفتقر فيها الدم إلى كمية كافية من خلايا الدم الحمراء السليمة.

المعدل الطبيعي للحديد الذي يحتاجه الأطفال

يولد الأطفال بكمية من الحديد مخزنة في أجسامهم ، لكنهم يحتاجون إلى كمية ثابتة من الحديد لنموهم وتطورهم الطبيعي ، كما تختلف كمية الحديد التي يحتاجها جسم الطفل حسب العمر ، ويمكن تفسير ذلك في التالي: –

  • يحتاج الأطفال من سن 7 إلى 12 شهرًا إلى ما يقرب من 11 جرامًا من الحديد.
  • يحتاج الأطفال من عمر 1 إلى 3 سنوات إلى حوالي 7 مجم.
  • يحتاج الأطفال من عمر 4 إلى 8 سنوات إلى 10 مجم من الحديد.
  • يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 13 عامًا إلى حوالي 8 جرام.
  • يحتاج الأطفال من سن 14 إلى 18 عامًا للفتيات إلى 15 جرامًا من الحديد.
  • يحتاج الأطفال الذكور الذين تتراوح أعمارهم من 14 إلى 18 عامًا إلى 11 جرامًا.

أعراض فقر الدم عند الأطفال

تظهر معظم أعراض نقص الحديد عند الأطفال بعد إصابة الطفل بفقر الدم الناجم عن حاجة الجسم لكميات كافية من الحديد ، وهناك مجموعة من الأعراض المصاحبة لنقص الحديد ومن أهم هذه الأعراض ما يلي: –

  • الشعور بالتعب الشديد والتعب.
  • ضعف عام.
  • لاحظ اصفرار وشحوب لون البشرة.
  • الشعور بألم في الصدر أو خفقان القلب السريع أو ضيق التنفس.
  • الشعور بالصداع والدوخة وعدم التوازن في الحركة.
  • تنخفض درجة حرارة اليدين والقدمين بدرجة ملحوظة.
  • التهاب أو ألم في اللسان.
  • الأظافر مقطوعة ولا تنمو بطريقة صحية.
  • ضعف الشهية خاصة عند الرضع والأطفال الذين يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • صعوبة التعلم.
  • ظهور بعض المشكلات السلوكية.
  • العدوى بشكل متكرر على فترات متكررة.
  • الرغبة الشديدة في تناول المواد غير الغذائية ، مثل الثلج والطلاء والنشا.

أسباب فقر الدم عند الأطفال

يتعرض الطفل لفقر الدم عندما لا يحتوي الجسم على ما يكفي من الحديد لإنتاج الهيموجلوبين ، وهناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الأطفال لفقر الدم ، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي: –

  • نقص الحديد في النظام الغذائي ، حيث إن استهلاك كمية قليلة من الحديد يجعل الجسم يفتقر إلى الحديد بمرور الوقت ، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد اللحوم والبيض والخضروات الخضراء الغنية بالألياف والأطعمة الغنية بحمض الفوليك.
  • عدم القدرة على امتصاص الحديد بشكل طبيعي ، حيث أن وجود اضطرابات معوية يؤثر على قدرة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام المهضوم ، مما يؤدي إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد

هناك شريحة معينة من الأطفال أكثر عرضة للإصابة بأمراض الدم وهم كالتالي: –

  • الأطفال الذين يولدون قبل أكثر من ثلاثة أسابيع من موعد ولادتهم أو الذين يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة.
  • الأطفال الذين يستهلكون حليب البقر أو الماعز قبل بلوغهم أكثر من عام.
  • الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط ، لا يتلقون أي أغذية تكميلية تحتوي على الحديد بعد سن 6 أشهر.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وخمس سنوات ، والذين يتناولون أكثر من 710 ملليلترات يوميًا من حليب البقر أو الماعز أو حليب الصويا.
  • الأطفال المصابون بحالات صحية معينة ، مثل الالتهابات المزمنة.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 1 إلى 5 سنوات الذين تعرضوا للرصاص.

مضاعفات فقر الدم عند الأطفال

قد يؤدي تعرض الطفل لفقر الدم إلى مزيد من المشاكل الصحية عند ترك نقص الحديد دون علاج ، ومن أهم المضاعفات ما يلي: –

  • يؤدي نقص الحديد في جسم الأطفال إلى تسارع وعدم انتظام ضربات القلب ، لأن القلب يضخ المزيد من الدم للتعويض عن نقص الأكسجين في دم مريض فقر الدم ، مما يؤدي في بعض الحالات إلى تضخم القلب أو الفشل.
  • عند الأطفال ، يؤدي نقص الحديد الشديد إلى تأخر النمو ، بالإضافة إلى أن هذا يزيد من قابلية الإصابة بالعدوى.

طرق الوقاية من فقر الدم عند الأطفال

هناك مجموعة من النصائح التي تساهم بشكل كبير في تقليل التعرض لفقر الدم ونقص الحديد في جسم الأطفال ، ومن أهم هذه النصائح ما يلي: –

  • تأكد من تناول الأطعمة الغنية بالحديد ، مثل اللحوم الحمراء والدواجن والمأكولات البحرية والبقوليات والخضروات ذات الأوراق الخضراء والفواكه المجففة والحبوب المشبعة بالحديد والبازلاء.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي بكثرة ، مثل البروكلي والجريب فروت والكيوي والبطيخ والبرتقال والفلفل واليوسفي والفراولة والطماطم.
  • تجنب إعطاء حليب البقر في السنة الأولى للطفل.
  • يوصى باختبار الحديد للرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 12 شهرًا.
  • تأكد من إعطاء حديثي الولادة مكملات الحديد من سن 4 أشهر حتى يتمكنوا من تناول حصتين أو أكثر من الأطعمة الغنية بالحديد.
  • تأكد من أن الأطفال الذين يولدون قبل موعد ولادتهم يعطون مكملات الحديد من عمر أسبوعين إلى سنة واحدة ، في حالة اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية
  • تأكد من أن الطفل من عمر سنة إلى خمس سنوات لا يشرب أكثر من 710 ملليلترات من الحليب يوميًا.

من هنا وبعد ان وصلنا الى نهاية المقال استعرضنا اعراض فقر الدم عند الاطفال ونتمنى ان يكون المقال قد حقق الفائدة المرجوة منه وننصحك بمشاركته بين الاصدقاء حتي تستفيد يتخللهم جميعًا.