الغضروف المفصلي

  • تتكون الركبة من الغضروف المفصلي وتتكون من مفصلين ، مفصل داخلي ومفصل خارجي ، على شكل هلال أو حرف C.
  • مع العلم أن مفصل الركبة قوي وأسمك على جانبي الركبة وأقل سماكة وقوة في منتصف الركبة.
  • يلعب الغضروف المفصلي أو غضروف الركبة دورًا كبيرًا في تحريك المفصل ، كما أنه يقلل الضغط على الركبة عند حمل أشياء ثقيلة.
  • كما أن الغضروف المفصلي مسؤول عن تلقي الصدمات وحماية الركبة من الإصابة.
  • يتكون الغضروف المفصلي من السوائل والألياف والبروتينات ، حيث تساعد هذه المكونات في استقرار المفصل.

أمراض الغضروف المفصلي

  • قد يتعرض الغضروف المفصلي في الركبة لبعض المشاكل المرضية التي تسبب ألماً شديداً للشخص ، بالإضافة إلى هذه المشاكل التي تعيق قدرته على القيام بالأنشطة اليومية.
  • ومن أبرز هذه الأمراض التي يتعرض لها الغضروف المفصلي تآكل الغضروف وتمزقه.
  • تآكل الغضروف المفصلي هو تورم والتهاب يصيب الركبة ، وينتج عن انسداد الأوعية الدموية التي تحمل الدم لتغذية المفصل.
  • تآكل الغضروف الهلالي مرض شائع لدى كبار السن من الرجال والنساء على حد سواء ، والسمنة ووزن تريندات الثقيل يجعل الشخص أكثر عرضة لتآكل الغضروف المفصلي.
  • كما أن مرضى النقرس هم الأشخاص الأكثر عرضة للمعاناة من تآكل الغضروف المفصلي.
  • أما عن مرض تمزق الغضروف المفصلي فسوف نتحدث عنه بالتفصيل في الفقرات التالية.

الغضروف الممزق

  • الغضروف المفصلي الممزق هو تمزق في الأربطة والأوتار في مفصل الركبة ، مما يسبب ألمًا شديدًا للشخص المصاب.
  • مع العلم أن تمزق الغضروف المفصلي قد يصيب الرجال والنساء من مختلف الفئات العمرية ، سواء كانوا صغارًا أو كبارًا ، أو حتى أطفالًا.
  • قد تكون هناك عدة أسباب تؤدي إلى تمزق الغضروف المفصلي ، وأهمها ممارسة التمارين الرياضية القوية التي تعتمد على مفاصل الركبة ، مثل كرة القدم.

أسباب تمزق الغضروف المفصلي

هناك عدة عوامل تسبب تمزق الغضروف المفصلي في منطقة الركبة ، ومن أبرزها ما يلي:

  • التواء أو الضغط المباشر على الركبة أثناء الرياضات الشاقة ، مثل الجري أو كرة القدم.
  • يمكن أن يؤدي حمل الوزن المفاجئ أو الدوران بحركة الركبة الخاطئة أيضًا إلى تمزق الغضروف المفصلي.
  • مع العلم أن الرياضيين هم أكثر الفئات عرضة لتمزق الغضروف المفصلي ، بسبب الاعتماد على القدم والركبة في ممارسة الرياضة.
  • في السنوات الأخيرة ، أظهرت الإحصائيات زيادة في نسبة الأطفال الذين يعانون من تمزق الغضروف المفصلي.
  • ويرجع ذلك إلى ميلهم الأخير للانضمام إلى الرياضات العنيفة في سن مبكرة ، مثل كرة القدم والتنس وغيرها.
  • يزداد خطر إصابة الغضروف المفصلي مع تقدم العمر ، حيث نجد أن معظم المصابين تزيد أعمارهم عن ثلاثين عامًا.
  • يمكن أن يتسبب المشي السريع أو القرفصاء في تمزق الغضروف المفصلي ، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف مفصل الركبة.
  • إن الإصابة بالفصال العظمي تجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بتمزق الغضروف المفصلي.

أعراض تمزق الغضروف المفصلي

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخص المصاب بتمزق الغضروف المفصلي ، ومن أبرزها ما يلي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة الركبة.
  • عدم القدرة على تحريكه بسهولة.
  • عدم القدرة على المشي بشكل صحيح بسبب تصلب الركبة.
  • سماع صوت طقطقة في الركبة عند الانحناء أو الحركة.
  • تتورم منطقة الركبة بشكل واضح مع احمرار ناتج عن الالتهاب.
  • في المراحل المتقدمة من تمزق الغضروف المفصلي في الركبة ، قد تصاب بهشاشة العظام.

تشخيص إصابة الغضروف المفصلي

  • في حالة الشعور بالألم أو ملاحظة أي من الأعراض المذكورة أعلاه ، يُنصح بالتوجه فورًا إلى الطبيب المختص لفحص المريض وتشخيص الحالة بشكل صحيح ووصف العلاج المناسب.
  • يوجه الطبيب المريض لإجراء الأشعة السينية في وضع الوقوف وحمل الوزن والجانبي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتصور المفاصل ورؤيتها بشكل أوضح ، والتأكد من أنها تعاني من تمزق الغضروف المفصلي أم لا.
  • قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة بالمنظار ، وتتميز هذه الطريقة بأنها تجمع بين التشخيص والعلاج في نفس الوقت.

علاج الغضروف المفصلي

  • في حال كانت إصابة الغضروف المفصلي طفيفة ، فإنها لا تتطلب إذنًا للتدخل الجراحي ، ولكن العلاج يقتصر فقط على بعض الأشياء التي تساعد في العلاج.
  • مثل عدم الضغط على مفاصل الركبة ، واستخدام كمادات الثلج موضعياً على الركبة لتخفيف الألم ، وتناول بعض الأدوية المسكنة ، مثل الأيبوبروفين والأسبرين.
  • في بعض الحالات يستخدم الطبيب حقن الكورتيزون في الركبة لتقليل الألم والالتهاب الناتج عن الإصابة.
  • للراحة والعلاج الطبيعي دور فعال في العلاج ، لتليين الركبة وعلاج تصلبها ، وقد يستمر العلاج الطبيعي لمدة تصل إلى شهرين.
  • في الحالات الحرجة التي لا تستجيب للعلاج الدوائي أو الراحة ، يضطر الطبيب المعالج إلى إجراء تدخل جراحي عن طريق عملية بالمنظار.

علاج تمزق الغضروف الهلالي بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج تمزق الغضروف المفصلي وتسكين الألم ، ومن أبرز هذه الأعشاب ما يلي:

1- البابونج

  • البابونج هو أحد الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على مركبات مضادة للالتهابات ويعمل على تقليل تورم الركبة بسبب تمزق الغضروف المفصلي.
  • هذه المركبات مثل لاتولين ، فلافونويد ، أزولين ، وهيدروكسي كومارين.
  • لذلك ينصح بشرب مغلي البابونج مرتين يومياً صباحاً ومساءً لتخفيف تورم الركبة وتقليل الآلام الناتجة عن الالتهاب.

2- التين

يساعد التين في علاج تمزق الغضروف المفصلي وتقليل التهاب الركبة وتقليل التورم والتسلل.

حيث يمكن تناول التين الطازج أو المجفف بشكل يومي لعلاج أمراض الغضروف المفصلي.

3- البروكلي

يحتوي البروكلي على بعض الفيتامينات الهامة التي تساعد في تقوية المفاصل والحفاظ على صحة العظام ، مثل فيتامينات أ ، هـ ، ك.

يساعد البروكلي أيضًا في تخفيف الألم الناجم عن تمزق الغضروف المفصلي في الركبة.

4- الكرنب

يساعد تناول الملفوف بانتظام في علاج آلام المفاصل والوقاية من هشاشة العظام.

5- الكرفس

  • للكرفس فوائد صحية كبيرة ، وتناوله مفيد لصحة العظام والمفاصل ، ويستخدم في علاج النقرس ، وتخفيف التهاب الغضروف الهلالي.
  • يمكن إضافة الكرفس إلى السلطات أو حساء الخضار للاستفادة من فوائده الصحية العديدة.
  • يمكنك أيضًا تناول مشروب الكرفس مرتين يوميًا لمدة أسبوعين حتى يتم علاج آلام الركبة تمامًا.

6- الزنجبيل

  • يحتوي الزنجبيل على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للتورم ، ويساعد في تخفيف الألم الناتج عن تمزق الغضروف المفصلي.
  • يُنصح بتناول مشروب الزنجبيل المسلوق مرة واحدة يوميًا ، وذلك بإضافة نصف ملعقة كبيرة من الزنجبيل المطحون إلى كوب من الماء المغلي.
  • يُغطى المشروب لمدة عشر دقائق ثم يتم تناوله ، ويمكن إضافة ملعقة صغيرة من العسل لتحلية الطعم.

7- الفول

الفاصوليا هي نوع من الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية التي تساعد في بناء الأنسجة المكونة للغضاريف.

نصائح للمساعدة في علاج تمزق الغضروف المفصلي

هناك بعض النصائح التي يمكن للمريض الذي يعاني من تمزق الغضروف المفصلي اتباعها لتخفيف الألم والمساعدة في عملية الشفاء في الحالات البسيطة ، ومنها ما يلي:

  • التخلص من السمنة والوصول إلى الوزن المثالي باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ، لتقليل الضغط على الركبة.
  • تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على حمض البوليك لتقليل التهاب الغضروف المفصلي في الركبة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض البوليك ، لأنها تزيد من التهاب الغضروف المفصلي ، وتشمل هذه الأطعمة المشروبات الغازية ، واللحوم الحمراء ، والحليب ومشتقاته.
  • المشي لمدة ربع ساعة كل يوم لتحسين الدورة الدموية وإيصال الأكسجين بشكل أفضل إلى الركبة.
  • ضع كمادات الماء الدافئ على الركبة مرتين أو ثلاث مرات يوميًا لتنشيط الدورة الدموية.
  • ارتداء طرف اصطناعي للركبة أو من الصوف لتوفير تدفئة مناسبة للركبة ، حيث يؤدي التعرض للهواء البارد إلى ألم شديد.
  • استخدام الزيوت الطبيعية في تدليك الركبة مثل زيت الكافور وزيت الخردل وزيت الزنجبيل.

في نهاية المقال علاج تمزق الغضروف الهلالي بالأعشاب نتمنى أن ينال المقال الذي تم تقديمه إعجابكم ، حيث قدمنا ​​موضوعًا شاملاً عن الغضروف المفصلي في الركبة من حيث الأسباب وطرق العلاج الطبي و العلاج بالاعشاب. انتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة قريبا ، وانتظر تعليقاتكم.