أسباب الخمول والإرهاق بعد الحجامة

  • الخمول والإرهاق بعد إجراء الحجامة من الأمور التي تدل على نجاحها ، أي أن جسم الإنسان قد تخلص من الرواسب والسموم الموجودة فيه بالحجامة.
  • وذلك لأن طريقة الحجامة تعتمد على عمل شقوق وخدوش بسيطة في مكان معين من الجسم حسب المرض الذي يعاني منه الشخص ، وبعد عمل هذه الخدوش يتم الضغط عليها بالكؤوس المخصصة لذلك.
  • بهذه الأكواب يتم سحب الدم الفاسد من جسم المريض وشفطه ، وتترافق السموم مع الدم الفاسد الذي تجلبه عملية الحجامة ، لأن هذا الدم ليس مهما لجسم الإنسان.

من أهم أسباب الخمول والإرهاق بعد الحجامة القضاء على الأمراض النفسية والعضوية في جسم الإنسان بعد الحجامة.

هناك عدد من أسباب الخمول والإرهاق بعد الحجامة ، وهي:

  • أن يكون الشخص مصابًا بنوع من العين الشريرة أو الحسد أو التملك الشيطاني.
  • أو لديك فقر دم أو فقر دم.
  • تشعر بالخوف الشديد أو القلق.
  • يعاني من انخفاض في ضغط الدم.

عادة ما تتسبب الحجامة في شعور الشخص بالإرهاق والخمول بعد ثلاثة أيام من العمل ، وذلك لأنها تشبه إلى حد كبير العمليات الجراحية ، والإرهاق هو نتيجة تخليص الجسم من الأمراض والسموم.

كيفية عمل الحجامة

  • الحجامة من أهم العلاجات القديمة التي تعمل على تحقيق التوازن في جسم الإنسان ، فهي توازن بين الطاقة السلبية والطاقة الإيجابية داخل الجسم ، وهذا التوازن يساعد على حماية الجسم من الأمراض.
  • ويقال أن أول دولة تستخدم الحجامة هي الصين ، وتعتبر الحجامة من السنن في الدين الإسلامي ، كما ورد في كثير من الأحاديث عن طريقة عملها وفوائدها.
  • يتم عمل الحجامة عن طريق وضع أكواب صغيرة على الجروح التي يتم جرحها في مكان الإصابة بواسطة مشرط طبي ، ويتم شفط الدم الفاسد بواسطة الأكواب باستخدام الحرارة.

بعض فوائد الحجامة

  • تساعد عملية سحب الدم الفاسد في تخفيف الشعور بتوتر العضلات ، وتدفق دم تريندات في مكان عمل الحجامة.
  • تعمل الحجامة على تدفق الدم للصقر وتقلل من الشعور بالألم ، كما تساعد تريندات على الدورة الدموية في الجسم خاصة في المكان الذي توضع فيه أكواب الحجامة.
  • تخفف الحجامة من توتر العضلات ، وتعزز الحجامة إصلاح خلايا الجسم ، وتساعد في تكوين أنسجة ضامة وأوعية دموية جديدة في أنسجة الدم.
  • وتساعد الحجامة على إتمام العناية ببعض الحالات التي تعاني من أمراض مختلفة.
  • أثبتت الدراسات الطبية فاعلية الحجامة في علاج العديد من الأمراض ومنها الصداع النصفي ، وتعتبر الحجامة نوعًا آمنًا من العلاج حيث أنها لا تسبب أي ضرر للجسم حتى على المدى الطويل.
  • وتعمل الحجامة على علاج وجع العضلات ، مثل آلام الركبة أو آلام الظهر أو آلام الرقبة.
  • الحجامة تعالج التهاب المفاصل
  • تساعد الحجامة الجسم على الشعور بالاسترخاء نتيجة خروج الدم الفاسد من الجسم.
  • يعالج بعض أمراض الجهاز التنفسي
  • يعالج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي
  • علاج ارتفاع ضغط الدم

الآثار الجانبية للحجامة

  • يشعر المريض ببعض الألم في مكان العمل من الحجامة بسبب الجروح.
  • تتعرض الجروح في بعض الحالات للعدوى
  • ظهور بعض الكدمات على الجسم وهي ذات لون أرجواني حيث تم وضع الأكواب بسبب الحرارة ولكنها تختفي بعد أيام قليلة.
  • تهيج الجلد نتيجة شفط الحرارة.
  • يسبب الشعور بالدوخة والدوخة.
  • يزيد الشعور بالغثيان والتعرق
  • في بعض الحالات قد تسبب حروق وندبات على الجسم وخاصة في مكان عمل الحجامة.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية ، وهذا نادر الحدوث
  • تصبغ الجلد
  • فقر الدم إذا تم إجراء الحجامة بشكل متكرر في فترة قصيرة

الوقت المناسب للحجامة

لا يوجد وقت محدد لعمل الحجامة ، فهي علاج مثل أي علاج آخر يستغرق وقتًا لتؤتي ثمارها ، وعادة ما تظهر نتيجة الحجامة بعد خمس إلى عشر مرات تقريبًا.

لكن هناك عدة حالات تظهر نتائجها على الفور ، ولكن هناك بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها لنجاح الحجامة ، ومنها:

  • يفضل عمل الحجامة في الصباح الباكر للحصول على أفضل نتيجة.
  • يفضل عمل الحجامة في فصل الصيف أو الربيع.
  • لا تقم بالحجامة إذا كانت معدتك مليئة بالطعام ، كما يجب ألا تكون فارغة تمامًا.
  • لا تحجمي أثناء الصيام ، لأن الصيام يضعف الجسم وقد ينقص طاقته.
  • لا تقم بالحجامة إذا كنت تتناول أدوية تسبب تخثر الدم.
  • ينصح بعد الحجامة بالابتعاد عن الأطعمة الدهنية أو الدهنية.
  • ينصح قبل الحجامة وبعدها بشرب الكثير من السوائل ، حيث تساعد كثيراً في عملية الشفاء.
  • بعد إجراء الحجامة يشعر المريض بالحرارة والدفء في جميع أنحاء جسمه ، وقد يصاحب ذلك ارتفاع طفيف في درجة الحرارة ، لذلك ينصح بشرب المزيد من الماء خلال هذه الفترة.
  • ينصح بشرب مشروب ساخن بعد الحجامة خاصة إذا كنت تشعر بالبرد أو الرعشة وهذا يحدث نتيجة إرخاء عضلات الجسم وتحسين الدورة الدموية فيها.
  • بعد إجراء الحجامة ينصح بأخذ قسط كافٍ من الراحة قبل مغادرة العيادة.
  • يجب أن ترتاح في المنزل لمدة ثلاثة أيام على الأقل.
  • يفضل أخذ حمام دافئ بعد الحجامة.
  • يفضل شرب عصير الفراولة الطازج بعد الحجامة حتى يتم تعويض الجسم عن الدم المفقود أثناء جلسة الحجامة لتجنب الشعور بالدوار أو الغثيان.
  • احرص على الابتعاد عن الطعام بعد إجراء الحجامة حتى بعد ساعة كاملة.
  • تجنب العمل الشاق بعد إجراء الحجامة لمدة تصل إلى شهر وذلك لتجنب حدوث انتكاسة صحية.
  • تجنب العلاقة الزوجية بعد فترة حجامة قد تصل إلى ثلاثة أيام.
  • حافظ على مكان الجرح نظيفًا ، واحرص على عدم حدوث أي تشققات أو جروح.
  • لا يوجد وقت محدد لظهور نتائج العلاج بعد الحجامة ، فقد تظهر من المرة الأولى وقد تتأخر لأكثر من جلسة حتى تحصل على أفضل النتائج.

كيفية الوقاية من الآثار الجانبية للحجامة

  • احرص على اختيار الطبيب المناسب الذي يتمتع بخبرة جيدة في إجراء جلسة الحجامة.
  • اعتني بنظافة بشرتك قبل وبعد جلسة الحجامة لتجنب العدوى.
  • تأكد من ارتداءك أنت والطبيب المعالج قفازات ونظارات واقية لحماية عينيك أثناء الجلسة.
  • يجب أن يتأكد الطبيب من استخدام معدات نظيفة ومعقمة.
  • استخدم بعض الأدوية بانتظام للتأكد من أنك تمنع التهاب الكبد.
  • يحرم عمل الحجامة للمرأة في فترة الحمل وذلك لتفادي الإسقاط.
  • يحرم عمل الحجامة للأطفال لأنهم لا يتحملون الألم الناتج عنها.
  • كما يجب الامتناع عن الحجامة للمسنين.
  • لا ينصح بالحجامة للأشخاص المصابين بالسرطان أو الهيموفيليا أو فشل الأعضاء.
  • لا ينصح بالحجامة لمن يعاني من احتباس السوائل في الجسم أو الاستسقاء.

في ختام هذا المقال تعتبر الحجامة من أفضل العلاجات الطبية البديلة التي تخلص الجسم من الدم والشوائب والسموم الفاسدة. يحصل البشر على أفضل النتائج منهم.