عن الصداع

الصداع هو صداع يصيب جزء من الرأس أو يصيب الرأس بالكامل ويؤثر على جزء من أنسجة المخ ويؤثر على الأعصاب التي تنقل الشعور بالألم خاصة في الأعصاب التي تحيط بالجيوب الأنفية والعينين والجمجمة ، وآذان.

ينقسم الصداع إلى ثلاث فئات حسب مستوى الألم ، وهي: الصداع الأولي ، والصداع الثانوي ، والألم العصبي القحفي.

أسباب الصداع من الجانبين

هناك العديد من أسباب الصداع في كلا الجانبين ، منها:

1- صداع التوتر

يعد هذا الصداع من أكثر أنواع الصداع شيوعًا ، ويحدث بانتظام وتتراوح شدته من خفيفة إلى ضعيفة. يتركز الألم في جانبي الرأس وقد يستمر ما بين عشرين دقيقة إلى ساعتين.

التوتر والضغط النفسي والمشاكل المتعلقة بالرقبة أو الكتف كلها عوامل تؤدي إلى صداع التوتر.

2- صداع التمرين

يحدث هذا الصداع بعد ممارسة الرياضة لفترة طويلة بطريقة مرهقة. يعد رفع الأثقال والركض من أكثر العوامل التي تساعد تريندات على الشعور بهذا الصداع لأنه يزيد من تدفق الدم في الجمجمة مما يؤدي إلى خفقان الرأس في كلا الجانبين.

يصيب هذا الصداع الرأس من كلا الجانبين ، لكنه لا يستمر لفترة طويلة ، حيث يستمر ما بين بضع دقائق إلى ساعة على الأكثر.

3- صداع النوم

صداع النوم من الحالات النادرة التي تبدأ متأخرة في حياة الإنسان عندما يبلغ الخمسين من العمر. يسبب هذا الصداع الاستيقاظ من النوم في منتصف الليل.

يؤدي هذا الصداع إلى ألم خفيف في جانبي الرأس وقد يستمر لمدة ثلاث ساعات. يترافق مع بعض الأعراض الأخرى مثل الغثيان والقيء والحساسية للضوء وغيرها.

ألم في الجانب الأيمن في الرأس

توجد أسباب عديدة لألم الرأس الأيمن ، وهي كالتالي:

1- أسباب عصبية

  • وجود ألم العصب القذالي الذي يحدث عندما تمتد الأعصاب من النخاع الشوكي إلى فروة الرأس والأعصاب القذالية ، مما يؤدي إلى ألم في مؤخرة الرأس والرقبة.
  • التهاب الشريان الصدغي مما يؤدي إلى التهاب شرايين الرأس والرقبة مما يؤدي إلى آلام في العضلات مع صداع في الجانب الأيمن.
  • ألم العصب ثلاثي التوائم ، والذي يحدث في الفص الأيمن الموجود في الرأس ، ويسبب ألمًا شديدًا في الرأس.

2- الالتهابات والحساسية

قد يؤدي التهاب وحساسية الجيوب الأنفية إلى صداع في الفص الأيمن من الرأس ، مما يسبب ألمًا في المنطقة اليمنى من الرأس ويمتد خلف عظام الخد.

3- الإفراط في استخدام الأدوية

قد يؤدي الإفراط في تناول بعض أنواع الأدوية مثل المسكنات وغيرها إلى حدوث صداع في الجانب الأيمن من الرأس.

مناطق الصداع

لا يصيب الصداع أي مكان في الرأس وهي كالآتي:

1- صداع التوتر

يؤثر هذا النوع على الرأس بالكامل ويشبه الحزام الذي يلتف حول الرأس ، وقد يستمر هذا الصداع من بضع ساعات إلى عدة أيام حتى 15 يومًا.

2- الصداع النصفي

الصداع النصفي من أكثر أنواع الصداع شيوعًا. قد يستمر هذا الصداع ما بين يومين إلى ثلاثة أيام ، ويؤثر هذا الصداع على نصف جانب واحد فقط من الرأس.

يسبب الصداع النصفي بعض الأعراض الأخرى ، مثل: عدم وضوح الرؤية والغثيان والقيء.

3- الصداع العنقودي

يحدث هذا الصداع عادة ما بين ربع ساعة إلى ثلاث ساعات ، وقد يظهر ويختفي أكثر من مرة خلال اليوم وقد يستمر لعدة أشهر.

يتميز هذا الصداع بكونه في جانب واحد من الرأس وهو شديد وحرقان.

4- صداع ثانوي

يحدث هذا الصداع عندما يتم تحفيز الأعصاب الحساسة في الرأس والعوامل المختلفة التي تؤدي إلى هذا الصداع هي: شرب الكحول ، وجود جلطات دموية ، أورام في الدماغ ، جفاف ، الجلوكوما ، أدوات طب الأسنان أثناء النوم ونوبات الهلع.

علاج الصداع الجانبي

فيما يلي طرق علاج الصداع جنبًا إلى جنب:

  • تكون الأضواء خافتة ، لأن الضوء الساطع أو أضواء الكمبيوتر قد تزيد من حدة الصداع.
  • التقليل من مضغ العلكة لأنه يزيد من دوام الصداع.
  • تناول مكمل المغنيسيوم لأنه معدن مهم لتعزيز صحة الدماغ ، في حالة نقص هذا العنصر في الجسم ، يصاب الشخص بالصداع.
  • استهلك منتجات الكافيين لأنها تخفف آلام الصداع لعدة ساعات.
  • التدليك والاسترخاء في المنطقة المحيطة بالرقبة من العوامل التي تساعد على تقليل الشعور بالصداع وتساعد على تخفيف التوتر الذي يؤدي إلى استمرار الصداع.
  • يمكن تخفيف الصداع على جانبي الرأس عن طريق تناول المسكنات ، ولكن يجب أن تكون تحت إشراف طبي لتحديد الجرعة المناسبة.

وبذلك تم تحديد أسباب الصداع من الجانبين ، والعوامل التي تؤدي إلى الصداع ، وكيفية علاج الصداع الذي يصيب جانبي الرأس.