حسنًا، إذا كنت لا ترى أن التخلص من إدمان الألعاب الإلكترونية يمثل مصدر قلق ملحًا لعادة خطيرة، فلنتابع آخر الأخبار من منظمة الصحة العالمية (WHO) ؛ في مايو 2021، أضافت هذه المنظمة رسميًا اضطرابًا جديدًا إلى القسم المتعلق باضطرابات وسلوكيات الإدمان (بالمناسبة، هذا القسم من التصنيفات يشمل تعاطي المخدرات) وأطلق عليه اسم اضطراب القمار.

يمكن تعريف هذا الاضطراب أو الإدمان على أنه قلق مفرط لا يمكن إزالته بالألعاب الإلكترونية، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعتبر هذا الإدمان حالة من الإعاقة الشخصية أو الاجتماعية.

علامات إدمان القمار

كيف تعرف أن أطفالك أو حتى أنك أصبحت شخصياً مدمنًا على الألعاب الإلكترونية؟ في الواقع، هناك العديد من العلامات التي يمكننا من خلالها مراقبة حالتنا بهذه الألعاب، نذكرها.

  • – قضاء الكثير من الوقت في ممارسة الألعاب الإلكترونية عادة ما تبدأ بساعة في اليوم ثم تنمو بحيث يأخذ المدمن كل لحظة فراغ من وقته في اللعب.
  • إهمال المدرسة والعمل بعد ذلك، مع زيادة الإعجاب بهذه الألعاب، تصبح المدرسة أو العمل مسألة ثانوية، ويظهر الإهمال بوضوح في أداء العمل والمدرسة.
  • إهمال الأسرة عندما تشعر الأسرة بغياب أحد أفرادها على الرغم من تواجده في المنزل، يكون الإدمان قد وصل إلى مرحلة متقدمة جدًا، ويجب أن ينطلق الإنذار.
  • الإهمال الشخصي والشخصي بسبب الانشغال الدائم باللعب، يتجاهل الشخص نفسه فيما يتعلق بالنظافة الشخصية، وحتى إهمال الوجبات الرئيسية والتشتت أثناء اللعب يمكن أن يطول.
  • بداية ظهور بعض المشاكل الصحية إذا ظهرت جميع الأعراض السابقة فلا شك أنها ستتحول إلى أعراض صحية وفسيولوجية واضحة، وستبدأ المشاكل الصحية، وأهمها الصداع والتعب العام، و قد يؤدي الاستمرار في اللعب والمبالغة في التركيز على الشاشة أثناء البقاء مستيقظًا في وقت متأخر إلى الموت أو النوبات. §

خطوات ونصائح للتخلص من إدمان الألعاب

من الأفضل دائمًا ملاحظة الإدمان مبكرًا والبدء في اتخاذ الخطوات اللازمة لعلاجه قبل أن يتفاقم ويخرج عن السيطرة، وإليك بعض الخطوات والطرق الفعالة التي تساعد في التخلص من إدمان القمار.

  1. أنت لست ناجحًا تمامًا في المقامرة، على عكس أنواع الإدمان الأخرى، فإن التعافي من إدمان الألعاب الإلكترونية يستغرق وقتًا طويلاً، لذا فإن التوقف المفاجئ يمكن أن يسبب مشاكل للمدمن وهو أمر ضروري، لذلك تبدأ الخطوة الأولى في العلاج بتعديل التخليص. الوقت وتحديده بهدف تقليص هذا الوقت تدريجيًا. حدد وقتًا واضحًا ودقيقًا للعب أنت أو طفلك، ومن الأفضل استخدام المنبه لضبط الوقت بدقة، ومع انتهاء هذا الوقت، قم بإنهاء اللعبة فورًا.يجب أن يؤخذ في الاعتبار الوقت المحدد للعب حسب حالة الإدمان ؛ يمكن لأي شخص كان مدمنًا على ساعة اللعب اليومية الخاصة بي تحديد ساعة واحدة فقط للعب، ولكن بالنسبة لشخص مدمن على اللعب لأكثر من ست أو سبع ساعات، فمن الأفضل عدم تقليصها على الفور إلى ساعة أو ساعتين، بحيث يمكنه الاستمرار في خطوات العلاج للتخلص من إدمان القمار (قد يكون من المناسب إنقاصه بساعة واحدة كل أسبوع وهكذا).
  2. تخلص من جميع أجهزة الألعاب واترك جهازًا واحدًا فقط للاستخدام. هذه الخطوة مهمة للغاية، لأن وجود العديد من أجهزة الألعاب مع المزايا التي يقدمها كل جهاز سيجعلنا نريد اللعب بكل هذه الأجهزة، وبالتالي الرغبة في قضاء المزيد من الوقت في اللعب، لذلك من الضروري تحديد محطة واحدة تسوق من أجل نجاح خطة علاج الإدمان.
  3. تجنب ألعاب MMO تشير ألعاب MMO إلى الألعاب التي يمكن لعبها عبر الإنترنت، لذلك لا يلعب اللاعب ضد شخص واحد أو شخصين فقط، ولكن سيكون هناك الآلاف من اللاعبين وأحيانًا مئات الآلاف في نفس الوقت. إذا كنت تعاني من إدمان القمار فهذا النوع من الألعاب هو الأسوأ على الإطلاق، وقد مات بعض الأشخاص وهم يلعبون مثل هذه الألعاب لأنهم استمروا في اللعب لعدة أيام متتالية، لذلك يجب تجنبها وإزالتها من اللعبة. الألعاب التي تلعبها على الفور.
  4. استراحة لمدة ساعة في عدد الساعات التي حددناها في الخطوة الأولى، وخطط لاستراحة قصيرة كل ساعة، حيث تبتعد عن شاشة اللعبة وتتجول في المنزل قليلاً، ومن الجيد الخروج إلى شرفة المنزل المنزل لاستنشاق الهواء وتجديد شبابه. §
  5. خفض ميزانيتك للألعاب الإلكترونية الألعاب الإلكترونية ليست مجانية، لذلك عليك أن تنفق بعض نفقاتك لشرائها، وتقليل المبلغ الذي تنفقه على شراء هذه الألعاب، وبالتالي ستنخفض شرائك للألعاب الجديدة، وترغب في تنخفض المقامرة، وهذا سيقلل بالضرورة من فترة المقامرة اليومية، مما يساعد على التخلص من إدمان القمار بشكل عام.
  6. البحث عن هوايات جديدة من المفيد جدًا البحث عن هوايات جديدة، ويفضل أن تكون الهوايات التي تتطلب مجهودًا بدنيًا، مثل كرة القدم أو كرة السلة أو أي رياضة أخرى، ويفضل أن يكون ذلك في مجموعة.