ملك نبينا سليمان عليه السلام على الأرض، فكان الخليفة الملك الذي ورثها عن أبيه داود عليه السلام، وأرسل الجميع إلى بني إسرائيل لدعوتهم لعبادة الله تعالى.، وعدم ربط الشرك بالآلهة لأن الشرك هو ظلم كبير، وطريقه طريق الخطأ والخسارة الواضحة، لذلك كان غالبية بني إسرائيل من الأمم غير المخلصين. والله جلالة المشركين بكل ما أنزله الله، فكان من حقهم أن يعذبهم الله في الدنيا والآخرة، وأن يتجول في القفر سنين كثيرة، ثم يبيدهم، فيقضي عليهم. كانت المكافأة جهنم ومصير بائس.

جلب الهدهد أخبار مدينة سابا

نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام له العديد من القصص والمواقف التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، حيث تحدثت العديد من السور القرآنية عن قصص سيدنا سليمان التي ورد ذكرها في كتابنا القرآن الكريم. العديد من المواقف والقصص التي تدل على ذكائه وحكمته ومنها قصة صاحب الغرس المذكور في القرآن الكريم وقصص أخرى مع الهدهد وملكة سبأ.

الجواب هو

دولة اليمن.