أهمية الحديد عند الأطفال

  • الحديد هو أحد العناصر التي تشارك في تركيب الإنزيمات ، والتي بدورها تعمل على أكسدة الكربوهيدرات والبروتينات.
  • يعتبر الحديد من العناصر المهمة والضرورية التي تفيد الطفل خلال فترة نموه ، حيث يدخل في تركيبة الهيموجلوبين في الدم وهو المسؤول الأول عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم ومن ثم خلايا الجسم.
  • يساعد تناول الحديد على تقوية المخ والعضلات.
  • من الفوائد المدهشة للحديد لجسم الطفل أنه يعمل على منع الجسم من الإصابة بفقر الدم.
  • يساعد نقص الحديد لدى الأطفال على ضعف التركيز ، خاصة عند الأطفال في سن المدرسة.

أسباب نقص الحديد عند الأطفال

  • كثرة استخدام المضادات الحيوية لمدة طويلة.
  • الإفراط في تناول المواد المحتوية على الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • إهمال تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد.
  • عند حدوث خلل في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى نقص امتصاص الحديد.
  • حاجة الطفل الشديدة للحديد أثناء الحمل ثم فترة نمو الطفل.
  • كثرة الحليب وهي أكثر من 5 أكواب من الحليب في اليوم مما يؤدي إلى نقص إنتاج الحديد ثم امتصاصه.

الأعراض المصاحبة لنقص الحديد عند الأطفال

عندما تلاحظ الأم ظهور هذه الأعراض على طفلها ، فإن ذلك يعتبر مؤشراً على أن الطفل يعاني من نقص في عنصر الحديد ، وبالتالي من الضروري الانتباه إلى تناول الطفل لنظام غذائي متوازن غني بمكون الحديد. إمداد جسم الطفل بالحديد الذي يحتاجه ، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • عدم قدرة المريض على التنفس بشكل طبيعي.
  • يكون لدى الشخص معدل ضربات قلب سريع مع دقات غير منتظمة.
  • يشعر الطفل بالتعب الشديد مما يجعله غير قادر على الاستمرار في اللعب بشكل طبيعي.
  • ظهور جلد الطفل بلون أصفر باهت ، وهو علامة على نقص الحديد لدى الأطفال.
  • شعور الطفل الدائم بعدم الرغبة في الأكل مما يؤدي إلى ضعفه العام.
  • من أهم أعراض نقص الحديد لدى الأطفال هو تغير لون البول إلى اللون الأحمر ، وذلك بسبب إصابة الطفل بنقص الحديد في الدم.
  • شعور الطفل بالصداع.
  • ظهور نمو بطيء في الطفل.
  • عدم قدرة الطفل على استيعاب المعلومات بشكل طبيعي ، بالإضافة إلى عدم قدرته على التركيز.

علاج نقص الحديد عند الاطفال

يعد نقص الحديد من الأشياء التي تضر بجسم الطفل بشكل كبير مما يؤدي إلى تطور الطفل لفقر الدم وظهور بعض أعراض نقص الحديد.

والذي ذكرناه في أعلى التقرير ، وهو أمر يجب الاهتمام به للبحث عن وسيلة لعلاج نقص الحديد لدى الأطفال ، ومنها:

  • تزويد الطفل بالأطعمة التي تحتوي على الحديد (II) والموجودة في الأسماك واللحوم الحمراء وصفار البيض واللحوم البيضاء.
  • الاهتمام بتناول الطفل بعض الفواكه المجففة التي تحل محل وجبات الطفل الخفيفة ، ثم الزبيب ، لأنها من العناصر الغذائية الغنية بالحديد
  • قشرة البطاطس غنية بالحديد ، لذلك يجب أن تؤكل البطاطس مسلوقة مع قشرتها.
  • – إعطاء الطفل المزيد من الأطعمة النباتية التي تحتوي على مصادر الدهون الثلاثية من الحديد ، والتي توجد في البقوليات مثل الفول والفول ، وخاصة الطماطم والبروكلي
  • إعطاء الطفل المزيد من الخضار والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن ، لأنها تعمل على تدفق الدم في الجسم بشكل أفضل.

الأضرار الناجمة عن تناول الحديد المفرط

  • الإفراط في تناول الحديد يسبب مرض السكري ، المعروف باسم السكر البرونزي ، وكذلك تليف البنكرياس.
  • زيادة الحديد في أنسجة الجسم مما يؤثر سلبًا على الجسم.
  • يؤدي الإفراط في تناول الحديد إلى تليف الكبد والغدد التناسلية.

وفي نهاية مقال اليوم ، يجب على الأم توخي الحذر عند تناول طفلها لعنصر الحديد من خلال الطعام ، والذي يجب أن يكون باعتدال ومتناسب مع عمر الطفل ، حتى لا نعرض أطفالنا لمزيد من الإصابة ببعض الأمراض وتفاقم المشكلة ونمو الأطفال الأصحاء لأنهم نفس الشيء بالنسبة لكبار السن ورجال المستقبل.