هل يزداد وزنك بعد استئصال المرارة

في ظل الآلام المتزايدة الناتجة عن إصابة المرارة بالعديد من الأمراض مثل التهاب المرارة أو حصوات المرارة أو الانسداد ، ورغبة المريض في استئصالها والتخلص من هذا الألم الشديد ، يبدأ المريض في البحث عن إجابة واضحة. ماذا بعد استئصال المرارة سيزداد الوزن؟ لذلك ، سنشرح من خلال الأسطر التالية كل ما تحتاج لمعرفته حول استئصال المرارة.

علاقة استئصال المرارة بالوزن

يعتقد البعض أن استئصال المرارة يقلل أو ينقص من الوزن ، ولكن على العكس من ذلك ، فإن إجراء استئصال المرارة يساعد بشكل كبير على زيادة الوزن ، والسبب هو أن المريض يتبع نظامًا غذائيًا معينًا خاليًا من جميع أنواع الدهون ، لأنه يسبب آلامًا في المعدة والبطن. الألم ، والميل إلى الغثيان والقيء ، وبعد إجراء عملية استئصال المرارة يبدأ المريض بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الدهون ، مما يساهم في اكتساب عدة كيلوغرامات من الدهون.

أكدت الأبحاث والدراسات التي أجريت على نتائج استئصال المرارة أيضًا أن حوالي 87٪ من الرجال الذين أجروا عملية استئصال المرارة زادوا أوزانهم بشكل ملحوظ ، بينما ارتفعت النسبة للنساء إلى حوالي 68٪.

لذلك ينصح الأطباء بضرورة الاهتمام بالتغذية السليمة واتباع العديد من النصائح الغذائية لتجنب وزن تريندات بعد استئصال المرارة.

النظام الغذائي بعد استئصال المرارة

يعتقد الكثيرون أن هناك نظامًا غذائيًا يمكن اتباعه بعد استئصال المرارة ، لكنه لا يعتبر نظامًا غذائيًا بالمعنى المفهوم ، حيث يتكون من اتباع نظام غذائي صحي بإرشادات ونصائح من المختص ، وذلك لمساعدة المريض على التعافي. بسرعة بدون وزن تريندات ، ومن أهم هذه النصائح والتعليمات:

  • تجنب الدهون الزائدة في الوجبات: كما ذكرنا سابقاً أن المرارة تعمل على تكسير الدهون ومنع تكوينها في شكلها الأولي داخل الجسم ، لكن هذا لا يعني التوقف التام عن تناول أي دهون ، لأن الجسم يحتاج إلى الأحماض والفيتامينات الموجودة في هذه الدهون بنسب معينة ، ومن خلالها يمكن للمريض أن يتناول الدهون الصحية والصحية ، ولكن بكميات قليلة ، مثل زيت الزيتون وفول الصويا. يمكنك أيضًا تناول المكسرات لأنها تحتوي على مجموعة من الدهون المناسبة وتجنب الدهون المعقدة والمدرجة مثل الزبدة.
  • التغذية السليمة: قبل البدء في اتباع نظام غذائي صحي وسليم ، يجب التأكد من أن جسمك لا يعاني من مشاكل سوء التغذية أو نقص في أحد العناصر الأساسية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم والتي قد تسبب الإعاقة وصعوبة فقدان الوزن بشكل مثالي. ، مثل فيتامين د أيضًا. يجب متابعة ذلك مع اختصاصي تغذية.
  • السعرات الحرارية: بعد استئصال المرارة يجب على المريض الانتباه إلى عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها وخاصة الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية وكذلك لا تحتوي على مغذيات مفيدة ، كما تعمل على تقليل مستوى بعض الفيتامينات المفيدة في الجسم مثل مثل الكروم والمغنيسيوم ، وتتمثل هذه السعرات الحرارية في النشويات والسكريات المكررة ، ويمكن استبدالها بمجموعة من الكربوهيدرات المعقدة مثل الشوفان والبرغل والحصى وغيرها.
  • مصادر متنوعة للألياف: من المعروف أن تناول الأطعمة والأطعمة المتنوعة التي تحتوي على ألياف عالية تعطي إحساسًا بالشبع وتساعد المعدة على الامتلاء مما يساعد المريض على تقليل تناول السعرات الحرارية غير المفيدة ، كما تعمل هذه الألياف أيضًا على تحسين الهضم والأمعاء حركة.
  • اختر نظامًا غذائيًا أو نظامًا غذائيًا مناسبًا لحالتك الصحية: يجب اتباع نظام غذائي صحي ومناسب من خلال المتابعة المستمرة مع اختصاصي التغذية العلاجية ، وذلك لمساعدتك على اختيار نظام غذائي صحي ، ومعرفة عدد السعرات الحرارية التي قد يحتاجها جسمك وعدد الوجبات التي يجب تناولها من أجل إنقاص الوزن.
  • اشرب كمية كافية من الماء: يجب شرب كميات كافية من الماء خلال يوم واحد تعادل شرب لترين من الماء ، حيث يساعد الماء على استكمال جميع العمليات الحيوية في الجسم ، كما يسهل عملية الهضم وامتلاء المعدة.
  • التمارين الرياضية: يجب استكمال النظام الغذائي السليم ببعض الأنشطة الرياضية مثل المشي والجري ونط الحبل ، وذلك لمساعدة الجسم على تنشيط الدورة الدموية والتخلص من الدهون بشكل سريع ، ويفضل ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة. هذه الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم ، لكن يفضل استشارة طبيب مختص حتى لا تتأثر الجراحة بهذا الأداء.
  • تناول مصادر الفيتامينات المفيدة: ويفضل تناول بعض العناصر والفيتامينات اللازمة لمساعدة الجسم على تعويض النقص الذي يعاني منه بسبب استئصال المرارة ، ومن هذه الفيتامينات:
  • المغنيسيوم: يساعد الجسم على تحسين الهضم وحركة الأمعاء ، ومن أهم مصادر المغنيسيوم اللحوم والألبان والمكسرات وكذلك المأكولات البحرية.
  • التورين: يساعد التورين على استكمال عملية الهضم بطريقة صحية وسليمة ويوجد في البيض ومنتجات الألبان واللحوم وكذلك المأكولات البحرية.

الزنجبيل بعد استئصال المرارة

يحتوي الزنجبيل على العديد من الفوائد الطبيعية من أهمها:

  • يعمل كمنظف طبيعي.
  • مضاد حيوي.
  • ينشط الدورة الدموية.
  • يعزز عمل الغدد في الجسم.

الزنجبيل وحصى المرارة

على الرغم من أن تناول شاي الزنجبيل له فوائد مفيدة ، إلا أن تناوله أثناء تكوّن حصوات المرارة من أكثر الأمور خطورة نظرًا لاحتمالية تحرك الحصوات ، خاصة الأحجار الصغيرة ، وانزلاقها في القناة الصفراوية مما يسبب العديد من المشاكل ، لذلك لا يفضل تناول الزنجبيل وجود الحجارة. في المرارة يفضل التخلص منها بالجراحة بالمنظار.

الزنجبيل واستئصال المرارة

يحرص مرضى المرارة على معرفة فوائد الزنجبيل بعد استئصال المرارة ، حيث أوضح الأطباء أن تناول الزنجبيل بعد استئصال المرارة له فوائد متعددة ، من أهمها:

  • يحفز الزنجبيل الكبد من أجل إفراز العصارة الصفراوية ومساعدته على تكسير الدهون وإذابتها ، خاصة بعد إزالة كيس المرارة.
  • يساعد في تخفيف انتفاخ المعدة ولكن يفضل استخدام الزنجبيل باعتدال وعدم الإفراط في تناول الزنجبيل بكميات كبيرة حتى لا يسبب لك أي ضرر.

فوائد استئصال المرارة

يعتبر استئصال المرارة من أكثر العمليات شيوعاً بين جراحات الجهاز الهضمي ، حيث أنه لا يشكل خطراً على المريض ، لسهولة ذلك ، حيث أصبح خالياً من المرارة بإجراء فتحة عادية أو من خلال المناظير ، والمريض يمكن الخروج من المستشفى في نفس يوم العملية.

أشار الأطباء إلى أنه في حالة وجود مشاكل صحية في المرارة مثل الحصى أو الانسداد أو الالتهاب ، يجب على المريض التخلص منها بسرعة لأنها قد تسبب بعض المشكلات الخطيرة للجسم والتخلص منها له فوائد عديدة أهمها ومنها:

  • غير مصاب بالتهاب الأعضاء المجاورة مثل الأمعاء والكبد والقناة الصفراوية
  • حماية الجسم من تسرب بعض الصفراء في الداخل.
  • منع النزيف ، وحماية الجسم من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي أو تجلط الدم.

وبهذا نكون قد قدمنا ​​لك عملية استئصال المرارة ، هل يتم زيادة الوزن لمعرفة المزيد من المعلومات ، يجب عليك الاتصال بنا من خلال ترك تعليق في أسفل المقال ، وسنقوم بالرد عليك فورًا.