تعتبر الجزائر من أكبر الدول العربية والخليجية من حيث المساحة. وهي من الدول التي لها مكانة كبيرة وتحظى بقيمة كبيرة بين العديد من دول الجوار، إلى جانب كونها من الدول التي عانت من الاحتلال الفرنسي. هذا الاحتلال الوحشي الذي صادر كل ممتلكاته وقتل أطفاله وجعل أطفاله أيتاماً. ورمال نسائه لم يبق ولم يرحل حتى سميت بأرض المليون شهيد لكثرة الشهداء والضحايا الذين خلفهم الاستعمار الفرنسي المتغطرس لكن الدولة الجزائرية ما زالت عربية، و واليوم أصبحت من أهم الدول العربية المستقلة.

قرر الملك شارل العاشر شن حملة عسكرية ضد الجزائر

هيمنت بلاد الجزائر خلال فترة الاحتلال الفرنسي على العديد من الحكام الفرنسيين الذين ارتكبوا أبشع الجرائم بحق الجزائريين الذين قاوموا ببسالة الاحتلال الفرنسي، بالإضافة إلى تعرضهم لحملات عسكرية وحملات فرنسية عديدة. وجهت ضدها والغزوات، حتى وصلت إلى وسط البلاد والعاصمة الجزائرية التي قاومت في وجه الاحتلال الفرنسي.

الجواب هو

في 7 فبراير 1830 و 25 مايو، قرر الملك شارل العاشر قيادة حملة عسكرية ضد الجزائر.