ألم في المهبل أثناء الحمل في الشهر الثالث

  • تختلف أسباب الألم في المهبل عند المرأة الحامل بشكل عام حسب المرحلة التي تمر بها المرأة.
  • تحدث آلام المهبل نتيجة ضغط الجنين على منطقة الحوض أثناء الحمل مما يسبب الألم.
  • قد لا تعاني معظم النساء من صقور ذات وزن كبير في الأشهر الثلاثة الأولى.
  • أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن هرمونات تريندات أثناء الحمل في جسم المرأة أثناء الحمل تعمل على إرخاء الأربطة التي تدعم الحوض. هذا الاسترخاء ، عندما يحدث ، يؤدي إلى الألم نتيجة الضغط.

أعراض آلام المهبل أثناء الحمل شهر أثناء الحمل

تعاني المرأة من بعض أعراض آلام المهبل أثناء الحمل أثناء الحمل ، ومنها:

  • ألم في أسفل البطن.
  • ألم في مركز عظم العانة من الأمام.
  • الشعور بوخز في منطقة الحوض.
  • وجود ألم في منطقة العجان من الأمام.
  • ألم شديد في المنطقة الواقعة بين المهبل والشرج.
  • – ألم شديد في أعلى الفخذين خاصة أثناء المشي.

آلام المهبل في الثلث الثاني والثالث من الحمل

  • ضعف الحوض الذي تعاني منه بعض النساء قد يكون سببًا لآلام المهبل ، أو قد تعاني منه المرأة التي تعاني من مشاكل سابقة في الحوض.
  • مع تقدم حمل المرأة يزداد وزن الجنين ويؤدي إلى الضغط على المهبل مما يسبب ألماً في المهبل.
  • مع التقدم في السن ، يتسبب ضغط المخاط على الحوض أيضًا في حدوث آلام في الحوض.
  • عند المعاناة من تقلصات في المعدة ، فإن هذا يسبب ضغطًا على الحوض ، مما يؤدي إلى ألم في المهبل.

حلول للتخلص من آلام الحوض

هناك العديد من الحلول التي تساهم في التخلص من آلام الحوض ، ومنها ما يلي:

  • قم ببعض التمارين التي تساعد على مرونة الحوض.
  • حاول الاسترخاء قدر الإمكان عن طريق أخذ حمام دافئ.
  • الاعتماد على الملابس التي تدعم الحمل وتساعد على توفير الراحة.
  • تجنب القيام بأي حركات مفاجئة لتجنب الشعور بأي ألم.
  • بمساعدة أخصائي ، يمكن للمرأة أن تخضع لتدليك ما قبل الولادة.
  • الحد من غسل منطقة المهبل بالمنتجات العطرية أو الصابون الذي يحتوي على مواد كيميائية حتى لا يحدث تهيج في المهبل.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة التي قد تضغط على منطقة الحوض.
  • يمكن وضع وسادة بين القدمين أثناء النوم لتقليل الضغط على المهبل.

الحالات التي يجب عليك فيها استشارة أخصائي

هناك بعض الحالات التي يجب فيها استشارة أخصائي ، منها:

  • يساعد تشخيص الحالة في أسرع وقت ممكن في تخفيف الألم.
  • يشمل العلاج من أخصائي نقل المرأة إلى المستشفى لإجراء بعض الاختبارات.
  • إذا كنت تعانين من حمى أو قشعريرة أو نزيف مهبلي ، يجب عليك الذهاب إلى المستشفى بسرعة.
  • عندما يكون الألم شديدًا ويصعب على المرأة تحمله ، يجب أن تذهب بسرعة إلى أخصائي.

الآلام الطبيعية أثناء الحمل

يجب على كل امرأة أن تعرف ما هي الآلام الطبيعية أثناء الحمل والأوجاع التي قد تعاني منها أثناء الحمل حتى لا تشعر بالقلق ، ومنها:

ألم في الظهر

ترتبط المفاصل في الجسم ببعضها البعض من خلال الأربطة. أثناء الحمل يفرز جسم المرأة هرمون “ريلاكسين”. يساعد هذا الهرمون في إرخاء عضلات الحوض حتى تتمدد تدريجياً قبل الولادة.

عندما تتوسع عضلات الحوض ، فإن هذا يضغط على الأربطة والعضلات ، مما يؤدي إلى ألم في الظهر والبطن والعمود الفقري.

آلام أسفل البطن

تختلف شدة الألم الذي تشعر به المرأة في أسفل البطن من امرأة إلى أخرى. هذا الألم ناتج عن اتساع الرحم بسبب هرمونات الحمل تسمى الأربطة الدائرية.

تشعر النساء المصابات بألم في أسفل البطن بتشنجات شديدة مع ارتفاع في درجة الحرارة وبعض الإفرازات المهبلية.

حرقة في المعدة واضطراب في المعدة

من الآلام التي تعاني منها المرأة أثناء الحمل وجود إحساس حارق في فم المعدة في الجزء الثاني من الحمل ، بسبب بطء عملية الهضم ، وكذلك بسبب تريندات ، مستوى هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى تقلصات في المعدة مما يسبب حرقان في فم المعدة.

يمكن القضاء على مشكلة الحموضة عن طريق تناول وجبات صغيرة ، حتى لا تتراكم العصائر في المعدة مما يسبب هذا الحرق ، ويجب الحرص على تناول كمية قليلة من الطعام ليلاً لتجنب التعرض لهذا الحرق.

الآن تعرفنا على أسباب الألم في المهبل أثناء الحمل في الشهر الثالث والأعراض التي تشعر بها المرأة خلال تلك الفترة. كما تعرفنا على الحالات الحرجة التي تتطلب الذهاب للطبيب ، وبعض الطرق المنزلية السهلة التي يمكن للمرأة من خلالها التخلص من آلام المهبل والحوض.