1- اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء هي أكثر أنواع اللحوم إثارة للجدل ، حيث يعتقد البعض أن الإفراط في تناولها قد يسبب العديد من أنواع السرطان. يتم تداولها بشكل أقل في بعض القارات بسبب ارتفاع أسعارها. ويستخدم مصطلح اللحوم الحمراء للتعبير عن اللحوم الحمراء بينما النيئة. من المعروف أنه كلما زاد عدد الميوجلوبين في اللحم ، زاد لونه أحمر.

تتراوح نسبة الميوجلوبين في اللحوم الحمراء من 0.1٪ إلى 0.4٪ في معظم الأنواع ، بينما قد تصل إلى 2٪ في لحوم البقر. وتشمل اللحوم الحمراء في الحيوانات مثل الأغنام أو ما يعرف بلحم الضأن والغزلان وكذلك لحم العجل.

2- اللحم الأبيض

اللحوم البيضاء هي أكثر أنواع اللحوم شهرة وشعبية بسبب تكلفتها المنخفضة ومحتواها العالي من البروتين. يطلق عليه اللحم الأبيض بسبب انخفاض محتواه من الميوغلوبين وميله إلى اللون الأبيض. لا تقتصر فوائد اللحوم البيضاء على تكلفتها المنخفضة فحسب ، بل أيضًا لاحتوائها على القليل من السعرات الحرارية ، مما يجعلها الخيار الأمثل لكثير من الناس.

تتميز اللحوم البيضاء بأنها لا تشكل خطرا على الصحة ، كما أن محتواها من الدهون قليل وغير ضار. يعتبر الدجاج من أهم مصادر اللحوم البيضاء ، بالإضافة إلى دوره الجيد في تخثر الدم. الأسماك هي أفضل مصدر للحوم البيضاء ، كما أنها الأكثر توافقًا مع صحة الإنسان.

3- اللحوم المصنعة

وهي أخطر أنواع اللحوم على الإطلاق ، بالإضافة إلى كونها الأكثر شهرة هذه الأيام بسبب انخفاض أسعارها وسهولة طهيها. ينصح الأطباء دائمًا بعدم الإفراط في تناول اللحوم المصنعة ، لأن محتوى الدهون غالبًا ما يكون غير معروف. كما أنه يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. يعد الهامبرغر والسجق والنقانق من أكثر أنواع اللحوم المصنعة شيوعًا.

فوائد اللحوم

مثلما تتعدد أنواع اللحوم ، فإن فوائدها متعددة أيضًا ، حيث تحل اللحوم محل الأنسجة التالفة في الجسم وتحسن وظائف المخ والدم أيضًا. وتجدر الإشارة إلى أن العناصر الغذائية الموجودة في اللحوم تختلف اختلافًا كبيرًا عن العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة الأخرى ، حيث تتضاعف نسبة البروتينات والأحماض في اللحوم ، والتي لا يمكن أن ينتجها الجسم نفسه. ومن أهم فوائد اللحوم ما يلي

1- فالكون نسبة الهيموجلوبين في الدم

اللحوم الحمراء هي أهم مصدر للحديد المعدني ، حيث يسهل امتصاص الحديد الموجود في اللحوم الحمراء عند مقارنته بالأطعمة النباتية. يلعب الحديد دورًا مهمًا في صحة الأظافر والبشرة ويساعد في نقل الأكسجين من الرئتين إلى القلب ومن هناك إلى باقي الجسم. يعتبر الحديد أكثر أهمية للمرأة الحامل ، حيث يقوم بتوصيل الطعام للجنين ويقيهم من فقر الدم.

2- تقوية جهاز المناعة

اللحوم غذاء أساسي يحتوي على نسبة عالية من الزنك ، والذي بدوره يقوي جهاز المناعة من خلال تكوين أجسام مضادة تحمينا من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة ، كما يساهم في تقوية الجهاز التناسلي.

3- بناء العضلات وتقوية الجسم

تحتوي اللحوم على كمية هائلة من البروتين الكامل والأحماض الأمينية الأساسية ، ويساعد البروتين في تحسين أداء العضلات وبناء العضلات ، لذلك يلجأ الرياضيون دائمًا إلى تناول اللحوم الحمراء كطبق رئيسي في نظامهم الغذائي. يساعد البروتين الموجود في الأسماك على منع التهاب أنسجة القلب والسكتات الدماغية.

4 مصدر مهم للأوميغا 3

لا يستطيع الجسم إنتاج أوميغا 3 بمفرده ، لذلك يجب الحصول عليه من مصادر خارجية. الأسماك هي أغنى أنواع اللحوم في أوميغا 3. ترجع أهمية أوميغا 3 إلى تقوية الجهاز العصبي والأوعية الدموية في الجسم ، كما تساعد في علاج الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية. كما أنه من المدهش أن تناول اللحوم الغنية بالأوميجا 3 يساعد على تقوية البصر ، حيث أنه من الأحماض الدهنية.

اضرار الاكل المفرط للحوم

بالرغم من الفوائد المتعددة للحوم في إمداد الجسم بالطاقة والبروتينات والأحماض اللازمة لبنائه ، إلا أن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة ، لذلك يجب تناوله بكميات محددة وبصورة غير مستمرة. يمكن تلخيص أضرار اللحوم المفرطة على النحو التالي

1- يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة

تحتوي اللحوم على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي لا يستطيع الجسم تكسيرها بمرور الوقت ، وبالتالي تترسب هذه الدهون وتتراكم وتتسبب في العديد من الأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب والسكري. لذلك ، يجب أن نحد من تناول اللحوم المفرطة ونختار أيضًا لحومًا أقل دهنية.

2- عسر الهضم والإمساك

من المعروف أن اللحوم لا تحتوي على ما يكفي من الألياف التي تساعد في هضم الطعام والإفراط في تناوله يتسبب في إصابة الإنسان بنوع من عسر الهضم ، وهذا بدوره يؤدي إلى الانتفاخ ثم الإمساك.

3- وزن تريندات

قد يكون من المستغرب أن تحتوي اللحوم على العديد من البروتينات والمعادن والأحماض اللازمة لتعزيز قوة الجسم ، ولكن الإفراط في تناول اللحوم قد يحول فوائد اللحوم من الجانب الصحي إلى الجانب الكارثي ، خاصة لمن يمارسون مجهود بدني خفيف أو الذين لديهم تاريخ من السمنة.

يؤدي تراكم البروتينات في الجسم دون جهد يوازي ما يتم استهلاكه يومياً من كميات مختلفة من اللحوم إلى ترسب البروتينات وتحويلها إلى دهون ، وبالتالي يزيد وزن تريندات بشكل كبير ، ومنه يدخل في دائرة السمنة. الأمراض التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالقلب والسكري.

4- أمراض قاتلة

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن المبالغة في تناول اللحوم وعدم الحد من تناول اللحوم قد تجعلك عرضة لأنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان القولون. هذا بالطبع لا يقتصر على نوع معين من اللحوم ، بل يشمل اللحوم بجميع أنواعها. في المقابل ، أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن الشخص النباتي أقل عرضة للإصابة بهذه الأنواع من السرطان.

5- الإصابة بهشاشة العظام

ترتبط هشاشة العظام ارتباطًا وثيقًا وواضحًا بفقدان الكالسيوم في الجسم ، حيث يتراكم استهلاك البروتين العالي في الدهون ثم يؤثر على الأنسجة والعظام ويؤدي بمرور الوقت إلى فقدان فيتامين د وفقدان الكالسيوم ، وبالتالي يسبب هشاشة العظام.

نصائح هامة عند تناول اللحوم

من أجل تجنب الآثار السيئة للإفراط في تناول اللحوم والحصول على القدر المناسب من فوائدها ، علينا اتباع بعض النصائح المهمة وأخذها في الاعتبار.

  • تناول اللحوم الخالية من الدهون أو منخفضة.
  • عدم الإفراط في تناول الكبد والكلى أو ما يسمى بالأعضاء الداخلية للحيوان بسبب تناول السعرات الحرارية العالية.
  • تناول الفرد الكمية المناسبة من اللحوم ، ويفضل أن يكون ذلك في وقت الغداء.
  • يفضل تحميص اللحم في الفرن أو على الفحم لضمان إزالة الدهون غير المرغوب فيها.
  • استبدل اللحوم الحمراء باللحوم البيضاء كلما أمكن ذلك.
  • احرص على تقديم اللحوم مع أطباق غنية بالخضروات.
  • ممارسة الرياضة البدنية المناسبة للفرد بعد تناول اللحوم لمساعدة الجسم على الهضم.
  • اشرب كمية مناسبة من الماء قبل تناول الوجبات الأساسية لتقليل كمية الطعام المستهلكة.
  • استبدال اللحوم بمصادر أخرى من البروتين لمن لديهم تاريخ من الإصابة بالنقرس أو أمراض الكلى.

ملخص لموضوع فوائد اللحوم في 5 أسطر

  • يسمى مصطلح اللحوم الأنسجة العضلية التي نحصل عليها من الحيوانات والطيور وكذلك الأسماك.
  • اللحوم لها العديد من الفوائد ، ولكن يمكن أن تتحول إلى مخاطر جسيمة إذا تناولت الكثير من الطعام.
  • يمكن استبدال اللحوم الحمراء باللحوم البيضاء ، فهي أقل تكلفة وأكثر فائدة.
  • الأسماك هي المصدر الرئيسي للأوميغا 3 ، وهي أيضًا أنسب أنواع اللحوم لجسم الإنسان.
  • يجب على الشخص اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحصول على أكبر قدر من الفوائد من اللحوم.