تعريف ضغط الدم

  • ضغط الدم هو قوة ضخ الدم عبر الأوعية الدموية ، حيث يمد الدم أنسجة الجسم أثناء الدورة الدموية ، والتي تبدأ عملها من انقباض عضلة القلب ، التي تخرج الدم من القلب إلى الشريان الأورطي ، و ثم يضخ الدم من هذا الشريان إلى باقي شرايين الجسم.
  • من الضروري الحفاظ على المستوى الطبيعي لضغط الدم ، لتلافي أي آثار سلبية قد تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية ، مثل إجهاد عضلة القلب ، وتيبس الأوعية الدموية ، أو السكتات الدماغية ، وضعف الكلى ، والعقم وأمراض أخرى.
  • يجب اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية التي تقلل من احتمالية الإصابة بهذا المرض ، خاصة مع تقدم العمر ، حيث تتراوح نسبة البالغين المصابين بارتفاع ضغط الدم في الوطن العربي بين 20٪ و 30٪.

المعدل الطبيعي للتوتر لدى كبار السن

  • يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر ، خاصة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.
  • من المعروف أن متوسط ​​ضغط الدم يرتفع عند الإنسان تدريجياً مع تقدم العمر مع بقائه ضمن معدلاته الطبيعية ، وتختلف معدلات ضغط الدم الطبيعية باختلاف المرحلة العمرية ، ويمكن تفسير ذلك فيما يلي: –

1- من 18 إلى 19 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 73/107 والحد الأقصى 81/120 ، والنطاق الطبيعي لقياسات ضغط الدم هو 77/117.

2- من 20 إلى 24 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 75/108 والحد الأقصى 132/83 ، والنطاق الطبيعي لقياس ضغط الدم هو 79/120.

3- من 30 الى 34 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 77/110 والحد الأقصى 85/134 ، والنطاق الطبيعي لقياسات ضغط الدم هو 81/122.

4- من 35 الى 39 سنة

الحد الأدنى لقراءة ضغط الدم في هذا العمر هو 78/111 ، والنطاق الطبيعي لضغط الدم في ذلك العمر هو 123/82.

5- من 40 إلى 44 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 79/112 والحد الأقصى 87/137 ، والنطاق الطبيعي لقياسات ضغط الدم هو 125/83.

6- من 45 إلى 49 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 128/129 والحد الأقصى هو 81/116.

7- من 55 إلى 59 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 82/118 والحد الأقصى 90/144 ، والنطاق الطبيعي لقياس ضغط الدم هو 86/131.

8- من 60 إلى 64 سنة

أدنى قراءة لضغط الدم في هذا العمر هي 121/83 والحد الأقصى 91/147 ، والنطاق الطبيعي لقياسات ضغط الدم هو 87/134.

طريقة قياس ضغط الدم

هناك مجموعة من الطرق التي يتم من خلالها قياس ضغط الدم ، وهذه الطرق هي كما يلي: –

  • يتم قياس ضغط الدم بجهاز الزئبق اليدوي. إنه أكثر دقة ووحدة القياس هي ملليمترات من الزئبق.
  • يتم قياس ضغط الدم باستخدام جهاز إلكتروني رقمي ، وهي أسهل طريقة في الاستخدام.

العوامل المؤثرة في الضغط الطبيعي

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على المعدل الطبيعي لضغط الدم ، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

1- الجنس

أكدت عدة دراسات أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بضغط الدم من النساء ، والسبب في ذلك أن هرمون الاستروجين عند النساء يلعب دورًا مهمًا في الوقاية من أمراض الشرايين.

كما تساعد الهرمونات الأنثوية على تسهيل توسع الشرايين وتحسين ضخ الدم مقارنة بالرجال.

2- الشيخوخة

يبدأ ضغط الدم بالانحراف مع تقدم العمر ، بسبب تصلب الشرايين والأوعية الدموية ، مما يعيق مرور الدم عبر الدورة الدموية إلى جميع أجزاء الجسم.

3- عامل وراثي

يزيد وجود تاريخ من الإصابة باضطراب ضغط الدم في الأسرة من احتمالية إصابة الأشخاص بارتفاع ضغط الدم.

والسبب في ذلك أن علم الوراثة مسؤول عن تهيئة المناخ للإصابة بهذا المرض ، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة نسبة الكالسيوم في الجسم على تريندات ، وهو المسؤول الأول عن الإصابة بضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم لدى كبار السن

هناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى أن كبار السن يعانون من ارتفاع ضغط الدم فوق المعدل الطبيعي ، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي: –

  • الشعور بالدوخة والدوخة والتي قد تصل في بعض الحالات إلى الإغماء عند ارتفاع الضغط فجأة.
  • الشعور بالصداع المستمر الذي يصاحب الشخص المصاب طوال الوقت.
  • ضيق في التنفس نتيجة عدم انتظام الدورة الدموية.
  • تلاحظ احمرارًا في الوجه ، وتحدث هذه الأعراض عندما يكون الضغط مرتفعًا جدًا
  • الشعور بالطنين في الأذنين أمر مزعج للغاية.
  • الشعور بثقل في الرأس خاصة في الصباح الباكر.
  • رؤية مشوشة.
  • تعاني بعض الحالات من نزيف في المخ ، وهو من أصعب الحالات بسبب حقيقة أن هذا العرض ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية.
  • تحدث بعض السكتات الدماغية الصغيرة.

طرق الوقاية من مرض ضغط الدم

ضغط الدم مرض مزمن ، بمعنى أنه يستمر مع المريض طوال حياته ولا توجد طريقة لعلاجه بشكل كامل ، ويحتل المرتبة الأولى بين أسباب الوفاة حول العالم ، لذلك يجب اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية للحد منه. الإصابة ، ومن أهم هذه الإجراءات ما يلي: –

  • تأكد من اتباع نظام غذائي صحي من خلال الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والبذور.
  • تجنب تناول الأطعمة الجاهزة واللحوم الحمراء وقلل من كمية السكر والدهون المشبعة.
  • التقليل من تناول الملح قدر الإمكان ، لأن الإفراط في تناول الملح يؤدي إلى اختلال توازن الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم ، مما يزيد من احتباس السوائل والضغط على الكلى والأوعية الدموية.
  • تجنب المشاعر النفسية مثل الحزن الشديد أو الغضب.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية لضمان اللياقة البدنية اللازمة ، بما يمنع اضطرابات ضغط الدم ، باعتبار أن السمنة سبب مباشر لهذا المرض.
  • الامتناع عن التدخين بشكل دائم ، لأن التدخين يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو النوبات القلبية لأن النيكوتين يؤدي إلى تضييق وتصلب الشرايين.
  • قياس معدل الضغط بانتظام للمتابعة الدورية لمعرفة الحالة الصحية للمريض والسيطرة على المرض في حالة الإصابة واتخاذ الإجراءات اللازمة في البداية وعدم تفاقم المشكلة.
  • الحرص على تناول الأدوية والأدوية حسب تعليمات الطبيب المختص دون مجهود شخصي ، لأن التلاعب أو نسيان الجرعات يؤدي إلى مضاعفات تزيد من معاناة المريض.

من هنا وبعد وصولنا إلى نهاية المقال سنكون قد علمنا عن المعدل الطبيعي للضغط عند كبار السن ، حيث استعرضنا أعراض ارتفاع ضغط الدم وطرق قياسه والوقاية منه ، ونأمل أن يكون المقال قد حقق الفائدة المرجوة منه ، وننصحك بمشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تنتشر الفائدة على الجميع.