المعدل الطبيعي للدهون الثلاثية في الجسم

  • تكون نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية في الدم أقل من 150 مجم / ديسيلتر.
  • ارتفاع طفيف في نسبة الدهون الثلاثية ، من 150 إلى 199 ملجم / ديسيلتر.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية من 200 إلى 499 مجم / ديسيلتر.
  • عالية جدًا ، 500 مجم أو أكثر ، وهذا يمثل دهونًا ثلاثية خطيرة

ماذا يشير ارتفاع الدهون الثلاثية؟

  • الإصابة بمرض السكري والنوع 2 أو مقدمات السكري.
  • متلازمة التمثيل الغذائي ، وهي حالة يتحد فيها ارتفاع ضغط الدم والسمنة وارتفاع نسبة السكر في الدم ، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • انخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية (مثل قصور الغدة الدرقية).

ما هي أعراض الدهون الثلاثية الخطيرة؟

لا توجد أعراض للدهون الثلاثية الخطيرة ، ولكن هناك بعض العلامات التحذيرية التي تشير إلى زيادة هذا النوع من الدهون ، ومنها:

الورم الصفراوي

  • تتلخص هذه الحالة في تراكم الترسبات الدهنية تحت الجلد ، وتختلف هذه الترسبات في شكلها وكذلك في حجمها ، فيمكن أن تكون صغيرة أو كبيرة الحجم ، وتظهر باللون الأصفر أو البرتقالي ، وهذه الحالة تدل على ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تظهر هذه التراكمات في بعض مناطق معينة من الجسم مثل المرفقين والركبتين واليدين والأرداف ، ولا تشكل هذه التراكمات الدهنية خطراً على الشخص المصاب ، وتختفي هذه التراكمات بعد انخفاض مستوى الدهون الثلاثية في الدم. .

التهاب البنكرياس الحاد

  • تحتوي هذه الحالة على مجموعة من الأعراض مثل: ألم البطن المفاجئ ، وهو ألم شديد وغثيان وقيء.
  • كما أنه يعاني من الحمى وسرعة دقات القلب وسرعة التنفس ، مما يؤدي إلى وجود الدهون الثلاثية الخطيرة في الدم.

علامات ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية

  • واحدة من هذه العلامات التحذيرية هي تورم الكبد أو الطحال مع وجود ألم في هذه المناطق من الجسم.
  • انسداد في تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ ، ويحدث هذا عندما تكون مستويات الدهون الثلاثية خطيرة ومرتفعة للغاية.
  • علامة أخرى على حدوث تغييرات في فحص العين ، قد يلاحظها الطبيب عندما يكون مستوى الدهون الثلاثية 4000 مجم.
  • ومن هذه الأعراض أيضًا انسداد الشرايين التاجية ، وكذلك ارتفاع ضغط الدم ، والجلطات الدموية ، وفي حالة الوراثة ، تتشكل تراكمات دهنية تحت الجلد وتعرف بالأورام الصفراء.

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية

ومن أهم وأبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتريندات في نسبة الدهون الثلاثية في الدم ما يلي:

  • ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم مع انخفاض نسبة الكوليسترول الجيد عن المعدل الطبيعي مما يؤدي إلى انتقال الدهون الضارة من الدم إلى الكبد.
  • سبب تريندات أو نقص الكوليسترول هو عوامل وراثية ، أو الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة ، وأيضًا بسبب تناول هذا تريندات لبعض الأدوية التي تؤدي إلى اضطراب في مستويات الكوليسترول مثل تحديد النسل الحبوب ومدرات البول وكذلك الكورتيزون.
  • كما أن من الأسباب التي تؤدي إلى نسبة الدهون الثلاثية الخطيرة لدى هوك وجود الخمول ، وكذلك قلة ممارسة الرياضة التي تسبب تراكم الدهون ، وكذلك وجود بعض الأمراض المسببة لذلك ، مثل مرض السكري والفشل الكلوي و أيضا انخفاض في إفرازات الغدة الدرقية.

علاج ارتفاع الدهون بشكل طبيعي

  • من أجل تقليل نسبة الدهون الثلاثية المرتفعة بطريقة طبيعية ، يجب التقليل من تناول الدجاج واللحوم الحمراء الغنية بالدهون.
  • كما أنه من الضروري عدم تناول المزيد من البيض ، بحيث لا تزيد نسبة البيض عن أربع بيضات أسبوعياً.
  • يجب القيام بتمارين مختلفة وخاصة المشي لأكثر من نصف ساعة في اليوم.
  • يجب استبدال الزيوت المشبعة بالزيوت غير المشبعة أثناء تحضير الطعام ، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا وكذلك المكسرات وفول الصويا ، وكذلك الفواكه والخضروات.
  • من الضروري تناول المزيد من الخضار والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة والأسماك مثل الماكريل والسلمون.
  • ومن الضروري أيضًا الحفاظ على الوزن المثالي ، وكذلك للتخلص من السمنة الضارة.
  • كما يجب التركيز على تناول التفاح كل يوم ، من خلال تناول حوالي ثلاث فواكه يومياً ، لاحتوائها على نسبة عالية من البكتين الذي يعمل على القضاء على الكوليسترول.
  • أيضا ، يجب أن تأكل البصل والثوم بإضافتهما إلى الطعام ، أو عن طريق تناول ماء مالح.
  • أيضا ، كل من الخردل والجينسنغ ، وكلاهما من المواد الطبيعية ، تقلل من مستويات الكوليسترول.

العلاجات الدوائية لخفض الدهون الثلاثية

  • في حالة ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية يجب تناول الأدوية الخافضة للكوليسترول أو عندما يعاني المريض من انسداد الشرايين أو الإصابة بمرض السكري. من أمثلة هذه الأدوية أتورفاستاتين الكالسيوم (ليبيتور) والكالسيوم روسوفاستاتين (كريسور).
  • الفايبريت: مثل الفينوفايبرات (تريكور ، فينوجلايد ، وغيرها) ، يعمل على تقليل مستويات الدهون الثلاثية ، ويمكن استخدام الفايبريت عندما يعاني الشخص من أمراض الكلى أو الكبد الشديدة.
  • أيضًا ، استخدم زيت السمك الذي يعرف بأحماض أوميغا 3 الدهنية ، ويعمل على تقليل نسبة الدهون الثلاثية ، ويحتوي أيضًا على مستحضرات زيت السمك المتاحة ، مثل لوفازا ، ويحتوي أيضًا على أحماض دهنية أكثر نشاطًا من المكملات الغذائية ، و يدخل زيت السمك الذي يستهلكه المريض بكميات كبيرة من تخثر الدم.
  • النياسين: يُعرف أيضًا باسم حمض النيكوتينيك ، والذي يعمل على تقليل الدهون الثلاثية ، وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ، والمعروف باسم الكوليسترول الضار.

الأطعمة التي تساعد على تراكم الدهون الثلاثية

  • من الأطعمة التي تعمل على تريندات نسبة الدهون الثلاثية ، وهي وجبات سريعة يلجأ إليها كثير من الناس ، وتحتوي على سعرات حرارية عالية جدًا.
  • كما يتم استخدام الزيوت المهدرجة في الطبخ (السمن النباتي).
  • أنت أيضا تأكل المزيد والمزيد من النشويات أثناء الوجبات.
  • كما أن تناول الخبز الأبيض ، وتناول فينو بدلاً من الخبز البني يعمل على زيادة الدهون الثلاثية للصقر في الدم.

ما هو الفرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول

  • تخزن الدهون الثلاثية السعرات الحرارية غير المستخدمة كما تزود الجسم بالطاقة.
  • أما الكوليسترول فهو يعمل على بناء خلايا وهرمونات معينة ، وهذه الهرمونات وهذه الخلايا لا يمكن أن تذوب في الدم بل تنتشر في جميع أنحاء الجسم من خلال البروتينات التي تعمل على نقل الدهون.

في الختام ، تعرفنا على نسبة الدهون الثلاثية الخطرة وكيفية علاجها ، ويجب الحرص على تناول الأطعمة التي لا تساعد على تراكم الدهون في الجسم.