أعراض اضطراب الوسواس القهري

هناك العديد من الأعراض التي تدل على اضطراب الوسواس القهري الجسدي ، ونجد أن الشخص الذي يعاني من الوسواس القهري عادة ما يكون لديه الكثير من الأفكار المتكررة والتخيلات ، ونجد أن هذه الدوافع والأفكار اللاإرادية تتميز بأنها ليست كذلك. لها أساس صحيح ، وتشمل هذه الأعراض:

  • الشعور بالضيق الشديد من وجود أشياء فوضوية.
  • الخوف من لمس الآخرين أو أي شيء خوفا من الإصابة.
  • تدور الأفكار السيئة حول إلحاق الأذى بالآخرين.
  • الشعور بإصابة الآخرين في حوادث الطرق.
  • شعور تريندات بالرغبات العدوانية تجاه الآخرين.
  • الحاجة إلى ترتيب وتنظيم الأشياء بشكل مستمر.
  • الخوف من تلوث أو اتساخ الأشياء المحيطة.
  • امتلاك بعض الأفكار والتخيلات التي ترتبط بشكل كبير بالرغبة الجنسية.
  • الخوف الشديد على الأطفال.
  • التهاب الجلد نتيجة غسل اليدين المتكرر.
  • تساور فالكون شكوك حول إغلاق الأبواب وفصل الكهرباء ومصادر الغاز مثل الطباخ.
  • الصلع وتساقط الشعر نتيجة لهوس نتف الشعر.

الأعراض الجسدية لاضطراب الوسواس القهري

  • يعاني الشخص من اضطراب الوسواس القهري فترة بعد أخرى ، ونجد أن الأعراض تظهر بشكل بسيط في البداية ، ولكن مع مرور الوقت تزداد الأمور سوءًا ويصبح الشخص مهووسًا ، ومن بين الأعراض الجسدية للوسواس- الاضطراب القهري ، نجد الأفعال القهرية أو الوسواسية.
  • الشخص الذي يعاني من الإكراهات أو سلوك الوسواس الوسواسي يعاني من الأفكار المتكررة أو الاندفاعات ، وهذا الشخص يشعر بالقلق والضرب والإحباط بشكل كبير ، ويحاول قمع أفكاره وتخيلاته.

تشخيص اضطراب عقلي

  • يعاني الشخص من اضطراب وخوف شديد من شيء معين. نجد أن هناك من يعاني من اضطراب في المظهر وبعض العيوب في الشخصية.
  • هناك اضطراب في النظافة ، ونجد أن هذا الشخص يعاني بشكل كبير وقد يصاب بأمراض جلدية من كثرة استخدام مواد التعقيم للبشرة وأدوات النظافة الأخرى ، وقد يكون اضطراب الأكل هو الشخص الذي يعاني من هوس الأكل خوفا من السمنة ، أو العكس أن يكون الشخص نحيفًا ، وأيضًا اضطراب القلق من المرض.
  • نجد أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب إذا كان لديهم أشخاص يعانون من أمراض مزمنة وراثية في الأسرة ، فإنهم يستمرون في العيش مع الخوف من انتقال الأمراض إليهم ، فهناك العديد من الاضطرابات مثل الاضطراب الجنسي ، والاكتناز ، والفصام ، و الخوض.

أسباب اضطراب الوسواس القهري الجسدي

أسباب اضطراب الوسواس القهري غير واضحة وصريحة ، لكن هناك بعض الدراسات التي أجريت لتوضيح بعض أسباب الوسواس القهري ، ومن هذه الأسباب:

1_ العوامل البيولوجية

  • تعود بعض أسباب الإصابة بالوسواس القهري إلى عوامل بيولوجية ، وهناك بعض المعلومات التي تشير إلى أن التغيرات الكيميائية والعوامل الوراثية التي تحدث في جسم الإنسان تلعب دورًا كبيرًا في الإصابة باضطراب الوسواس القهري الجسدي.

2_ درجة السيروتونين في الجسم

  • حيث يلعب السيروتونين دورًا مهمًا في الإصابة باضطراب الوسواس القهري ، لأن مادة السيروتونين من المواد التي تساعد على نشاط العقل وتزيد من عمل الدماغ ، ونقص هذه المادة من الجسم يؤدي إلى تطوره إلى الوسواس. الاضطراب القهري بشكل ملحوظ.
  • كما توجد دراسة أجريت بين بعض الأشخاص الذين يعانون من نقص السيروتونين والأشخاص الذين لديهم مستوى طبيعي من السيروتونين ، وقد أكدت هذه الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من نقص في هذه المادة يعانون من اضطراب الوسواس القهري بمعدل ملحوظ.

3- العوامل البيئية

  • حيث تعتبر العوامل البيئية من أهم العوامل التي قد تصيب بعض المصابين بالوسواس القهري ، ويرجع ذلك إلى العادات المكتسبة مع مرور الوقت في هذه البيئة.

4_ بكتيريا Streptococcus في الحنجرة

  • هناك العديد من الآراء المختلفة حول جراثيم المكورات العقدية ، حيث تبين أن بعض الأطفال الذين تعرضوا للجراثيم العقدية في الحنجرة أصيبوا باضطراب الوسواس القهري ، ولكن لم يتم إثبات أن هذه الجراثيم هي السبب الرئيسي للوسواس القهري ، و الآراء منقسمة حول هذا.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطراب الوسواس القهري

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطراب الوسواس القهري ، وتشمل هذه العوامل:

  • الحمل: من الممكن أن تعاني المرأة من اضطراب الوسواس القهري أثناء الحمل وبعده أيضًا ، ويرجع ذلك إلى التغيرات الجديدة التي تتعرض لها المرأة الحامل.
  • ضغوط الحياة ، باعتبارها حياة مرهقة ومرهقة ، تعرض الشخص للإصابة باضطراب الوسواس القهري بشكل كبير.
  • تاريخ العائلة حيث يلعب التاريخ العائلي دورًا مهمًا في تعرض الشخص لاضطراب الوسواس القهري.
  • التعرض لبعض الأمراض العقلية.

متى يتعرض الشخص لاضطراب الوسواس القهري؟

غالبًا ما يكون سن العاشرة هو السن الأول الذي قد يعاني فيه الشخص من اضطراب الوسواس القهري ، ونجد أن أعراض المرض تبدأ بالظهور بوضوح في مرحلة المراهقة أو البلوغ.

طرق علاج الوسواس القهري الجسدي

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج اضطراب الوسواس القهري والقضاء عليه ، ومن بين هذه الطرق:

1_ العلاج النفسي لاضطراب الوسواس القهري

  • حيث تعتبر طريقة العلاج النفسي من أفضل الطرق المستخدمة للتخلص من اضطراب الوسواس القهري ، ويعتمد العلاج النفسي على العلاج المعرفي والمعرفي ، وهذه الطريقة مناسبة لصغار المصابين باضطراب الوسواس القهري.
  • حيث أنه يساعد على التحكم في الشعور باضطراب الوسواس القهري ، وفي هذه الحالات يطلب من المريض القيام ببعض التمارين والتجارب ، حيث يشتري بعض الأدوات ويستخدمها لفترة حتى يتمكن من التخلص من هذا الوسواس القهري.
  • هناك حالات يلجأ فيها الطبيب المعالج إلى استعمال بعض الأدوية. أول أنواع الأدوية التي يستخدمها الطبيب المعالج هي أدوية الاكتئاب.

2_ العلاج الدوائي

  • حيث توجد بعض الحالات التي يصعب التعامل معها بالعلاج النفسي ، لذلك نبدأ بخطوة العلاج الدوائي أولاً ، ثم العلاج النفسي ، ومن الأدوية التي تُعطى للمريض أدوية الاكتئاب.
  • ويرجع ذلك إلى أن هذه الأدوية تزيد من مستوى السيروتونين في الجسم مما يحسن من نفسية المريض ، وكما ذكرنا من الممكن أن يعاني المريض من الوسواس القهري بسبب نقص مادة السيروتونين في الجسم.
  • هناك العديد من الأدوية المنتشرة بأسمائها والتي تساعد في علاج الاكتئاب وكذلك اضطراب الوسواس القهري ، ولكن يجب تجنب تناول أي نوع من هذه الأدوية إلا بموجب نصيحة الطبيب حتى لا تعرض صحتنا للخطر.
  • وذلك لأن هناك بعض الأدوية التي لها بعض السلبيات ، وتناولها دون استشارة الطبيب يعد مخاطرة كبيرة.

3- قبول المريض في قسم الطب النفسي

هناك بعض الحالات التي يصعب التعامل معها بالطرق السابقة ، لذلك يتم إدخال هذه الحالات إلى قسم الصحة النفسية لتلقي العلاج بعدة طرق ، مثل:

  • عملية المعالجة الكهربائية.
  • العلية تحفيز الدماغ العميق.
  • عملية التحفيز المغناطيسي للدماغ.

لقد أظهرنا لك الكثير من المعلومات حول اضطراب الوسواس القهري ، وكذلك الأعراض الجسدية لاضطراب الوسواس القهري وعلاجه ، ووجدنا أن هناك أكثر من طريقة لعلاج الوسواس القهري الجسدي ، لكن هذا المرض يجب التعامل معه مع من بداية التعرض لها حتى لا يسوء الأمر.