متى سأمشي بعد جراحة الرباط الصليبي؟

  • يتساءل الكثير من الناس عن إمكانية المشي بعد جراحة الرباط الصليبي ، حيث يتميز الرباط الصليبي بوقوعه في نصف منطقة الركبة ، حيث تعد هذه المنطقة من أكثر الأماكن عرضة للأمراض أو الاحتكاك والصدمات ؛ هذه نتيجة موقعها.
  • يتم إجراء جراحة الرباط الصليبي لمن لديهم حياة مليئة بالنشاط والفحص والعمل ، بالإضافة إلى أولئك الذين تم فحصهم بالفحوصات المطلوبة التي تثبت أن ركبهم غير مستقرة.
  • تتعرض بعض الحالات للإهمال في طرق العلاج ، مما قد يؤدي إلى مضاعفات ومشاكل صحية ، مثل قطع الغضروف المفصلي ، والتعرض لخشونة في مفصل الركبة.
  • كما أنه يتميز أيضًا بالمرضى الذين يعانون من بعض التورم الخفيف والشديد في الركبة أو القدم ، ولا تستطيع الركبة مدها بحرية كافية وقت الجراحة ، فهم يتميزون بأنهم سيواجهون الكثير من المشاكل بسبب الصعوبة العودة إلى الحركة بكفاءة بعد الجراحة.
  • يستغرق توقيت الإصابة والوصول إلى الحركة بحرية لمدة تتراوح من 2 إلى 3 أسابيع.
  • تستغرق الجراحة ما بين 45 و 60 دقيقة ، لكن من المحتمل أن تستغرق الجراحة وقتًا أطول من ذلك ، نظرًا لتعرض الشخص لإصابة سابقة في الركبة ، مثل قطع في الغضروف المفصلي.
  • يمكن للرياضيين من جميع الأنواع ممارسة الرياضة لمدة تصل إلى 7 أسابيع بعد الجراحة.
  • يبدأ الشخص في الجري لمدة 12 أو 14 أسبوعًا بعد الانتهاء من الجراحة.
  • وتتميز بالعودة إلى الرياضات العنيفة ، مثل كرة القدم ، حيث تحدث بعد فترة تصل إلى 9 أشهر بعد الجراحة.
  • يمكن الإجابة عن السؤال عن موعد المشي بعد جراحة الرباط الصليبي بأنه من الأفضل المشي بعد حوالي ستة أسابيع.

تمزق الرباط الصليبي

  • بعد معرفة موعد المشي بعد جراحة الرباط الصليبي ، من الضروري معرفة ماهية التمزق والأربطة الصليبية في الركبة ، حيث أن الأربطة في مفصل الركبة تكون على شكل حزمة رقيقة من الأنسجة متصلة ببعضها البعض لتشكل مفاصل الركبة.
  • الأربطة في الركبة ووظيفتها الأساسية هي ربط العظام ببعضها البعض ، حيث توجد أربعة أنواع من الأربطة التي تربط عظام الركبة ببعضها البعض.
  • الأربطة الموجودة في الركبة هي الرباط الصليبي الخلفي ، الرباط الصليبي الأمامي ، الرباط الجانبي ، الرباط الإنسي الجانبي.
  • الرباط الصليبي الأمامي هو أكثر أنواع الأربطة الصليبية التي تتعرض للتمزق ، ونادرًا ما يتعرض الرباط الخلفي للإصابة ، أما الرباط الجانبي فيعمل على الربط بين عظم الشظية وعظم الفخذ ، وعند الإصابة في يؤدي الرباط الصليبي الأمامي إلى تحريك عظم الساق للأمام دون تثبيت عظم الركبة.
  • الرياضيون هم أكثر الفئات عرضة لإصابة الرباط الصليبي الأمامي ، كما أن الرباط الصليبي الخلفي نادر لأنه أقوى وأكبر حجماً.

أعراض تمزق الرباط الصليبي

أهم الأعراض التي تؤدي إلى تمزق الرباط الصليبي هو حدوث تشقق دائم في الركبة ، وهناك العديد من الأعراض التي تدل على تمزق الرباط الصليبي ، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم شديد وشديد في مفصل الركبة.
  • انتفاخ شديد في الركبة.
  • تواجه صعوبة في مد الركبة وعدم القدرة على تحريكها.
  • الشعور بعدم الراحة والألم أثناء المشي.
  • فقدان القدرة على الاتكاء أو وضع وزن الجسم على الساق.
  • عدم استقرار الركبة.

علاج تمزق الرباط الصليبي

  • غالبًا ما يعتمد علاج تمزق الرباط الصليبي على شدة الإصابة ، ويتم تحديد هذه العملية من قبل الطبيب المختص ويتم ذلك من خلال العديد من الاختبارات الجسدية والجسدية.
  • بالإضافة إلى القيام بالعديد من الأشعة التصويرية مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية

علاجات تمزق الرباط الصليبي

ومن أهم طرق علاج تمزق الرباط الصليبي ما يلي:

  • الإسعافات الأولية: تستخدم الإسعافات الأولية عندما تكون الإصابة سطحية وخفيفة ، ويمكن علاجها برفع الرجل للأعلى وتجنب المشي لفترة أو وضع الثلج على الركبة ورفعها ، كما يمكن أن يحدث التورم فيها. يمكن إراحة الركبة بوضع مشد عليها ، ويجب توضيح أنه من الأفضل للمريض استخدام العكازات طوال فترة المرض ، وذلك لتجنب وضع وزن الجسم على الركبة المصابة.
  • الأدوية: من الممكن استخدام الأدوية مثل المضادات الحيوية التي تخفف الألم وتقلل من التورم ، كما يجب توضيح أنه يمكن للطبيب حقن ركبة المريض بأدوية الستيرويد التي تحتوي على الكورتيزون في حالة الألم الشديد و هذا لعلاج وتسكين الآلام.
  • دعامة الركبة: في بعض الحالات يمكن ارتداء دعامة الركبة خاصة عند تعرض الرباط الصليبي للتلف أو التمزق مما يساعد على دعم الركبة وإبقائها ثابتة في مكانها أثناء المشي أو الركض أو ممارسة الرياضة.
  • العلاج الطبيعي: من خلال العلاج الطبيعي ، يمكن إعادة الركبة إلى مكانها كما كانت ، كما يمكن القيام ببعض تمارين العلاج الطبيعي للمساعدة في تقوية عضلات الركبة والعضلات المحيطة بالرباط الصليبي ، وهذه التمارين تعمل للتحرك بشكل أفضل.
  • الجراحة: في بعض الأحيان قد يكون الحل الوحيد لعلاج تمزق الرباط الصليبي هو الجراحة وخاصة الرياضيين ، وفي تلك المرحلة يعمل الطبيب على استبدال الرباط الصليبي الممزق بآخر جديد ، وذلك بعد إزالة الرباط الصليبي التالف ويجب أن يتم ذلك. تجدر الإشارة إلى أن العلاج بالطرق الطبيعية بعد الجراحة قد يساعد في العودة إلى ممارسة الرياضة مرة أخرى بعد 12 شهرًا من الجراحة.

طرق الوقاية من تمزق الرباط الصليبي

هناك العديد من الإجراءات الوقائية التي تساعد في علاج الرباط الصليبي ، ومن أهم طرق الوقاية من تمزق الرباط الصليبي ما يلي:

  • العمل على تقوية عضلات الساق والركبة ، عن طريق القيام بتمارين تهم عضلات الركبة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام من أجل الحفاظ على مرونة الجسم والحفاظ عليه بصحة جيدة.
  • تمرن بحذر لتفادي حدوث تمزق صليبي أو إصابات في الركبة.
  • بعد معرفة موعد المشي بعد جراحة الرباط الصليبي ومعرفة طرق الوقاية منه ، من الضروري اتباع هذه الأساليب حتى يحافظ الشخص على عضلات الركبة.

في النهاية وبعد الإجابة على سؤال متى سأمشي بعد جراحة الرباط الصليبي يجب على الشخص عندما يشعر بالألم أو عدم القدرة على المشي أن يتوجه إلى الطبيب المختص حتى يعرف حالته.