تربية القطط في المنزل

تربية القطط في المنزل رغبة ورغبة لدى الكثير من أولادنا وبناتنا ، ويسعى الكثيرون للحصول على هذه الرغبة ، ولذلك من الضروري الانتباه إلى ما يلي عند الرغبة في تربية القطط في المنزل:

  • قبل دخول أي قطة داخل المنزل ، يجب إجراء الفحوصات اللازمة لها لدى أقرب طبيب بيطري ، للتحقق من صحتها.
  • يجب شراء القطة أو أخذها من أماكن نظيفة ومصدر موثوق.
  • يجب توفير جميع الإجراءات الوقائية للقطط داخل المنزل لتجنب حدوث أو انتقال أي عدوى أو مرض.
  • من الضروري توفير مكان للقطط للنوم داخل المنزل وهو مخصص لها ، ويجب تنظيف القطط بانتظام ورشها بالمبيدات الحشرية لمنع الحشرات في القطط.
  • تحتاج القطط إلى تناول نوع معين في البداية وتوفير الحليب يوميًا حتى تكون بصحة جيدة أثناء نموها.
  • ضع جدولًا غذائيًا صحيًا ومفيدًا للقطط في الداخل.

تربية القطط للمبتدئين

تعتبر تربية القطط للمبتدئين من أهم الأمور والأعمال التي تحتاج إلى نصائح وتعليمات ، لأن تربية القطط للمبتدئين من الأمور المهمة التي يجب تكريسها للعناية والاهتمام العاليين:

  • يجب أن يكون عمر القط معروفًا ، ويتراوح عادة بين 14 إلى 15 عامًا وهو حيوان في منتصف العمر.
  • بالإضافة إلى العناية والاهتمام بالقطط سواء أكان طعامًا أم دواءًا أم جانبًا للنظافة ، وذلك حتى تعيش القطط حياة أطول.
  • من أفضل الأعمار التي تبدأ بها القطط في الأكل من أمها بعد 50 يومًا ، وهذا العمر هو السن الأكثر صحة بالنسبة للقطط لترك أمها بعد الرضاعة.
  • يجب تخصيص مكان محدد للقطط ويفضل أن يكون مع الرمل ، وذلك حتى تضع القطة حاجتها في البداية قبل التدريب على الحمام.
  • من الضروري أيضًا توفير حقيبة خاصة للقط لاستخدامها عند الخروج.
  • وتوفير مكان واسع ومفتوح للقطط ، لأنها لا تقبل الأماكن الضيقة أو المغلقة.

تربية القطط الكبيرة

تربية القطط الكبيرة تختلف تمامًا عن تربية القطط الأخرى ، خاصة عندما تريد تربيتها في الداخل ، ويتم تربيتها باتباع التفاصيل التالية:

  • عندما تريد الاحتفاظ بالقطط الكبيرة وتربيتها في الداخل ، يتم تدريبهم على بعض الطقوس والعادات.
  • مثل السماح لها بالقيام بكل الحركات كما تشاء ، ويتم مراقبتها من بعيد لتحديد كيفية التعامل معها.
  • ثم يتم تقديم الطعام لها في أطباق مثل الناس ليتم تدريبها على الأكل بالطريقة الصحيحة.
  • يتم استدعاء القطة باستخدام جرس كبير متصل بحبل لتدريبها على تلبية النداء.
  • في بداية تدريب وتربية القطط الكبيرة ، يتم إبعاد الأطفال عنها تمامًا ، حتى لا تؤذي الأطفال.

تربية القطط

إن تربية القطط ليس بالأمر السهل على أي شخص ، لأن تربية القطط في المنزل ، وخاصة القطط الصغيرة ، تحتاج إلى عناية ورعاية كبيرين جدًا حتى تكون مناسبة للبقاء في المنزل.

  • تتغذى القطط الصغيرة على حليب الأم فقط عند ولادتها الأولى ، وبعد أربعة أسابيع ، يجب استشارة طبيب بيطري لمعرفة نوع الطعام المناسب.
  • في حالة صعوبة توفير الطعام للقطط ، يتم استشارة الطبيب في وجود شكل بديل من الحليب ، أو يتم إحضار قطة كبيرة أخرى تلعب دور الأم حتى يتم تدريبها على الطعام.
  • يتم فطام القطط تمامًا في الأسبوع الخامس من الرضاعة ، ويتم تدريبهم على بعض الأطعمة سهلة المضغ في البداية.
  • قبل إكمال ثمانية أسابيع ، يتم تدريبهم على الطعام العادي ، ثم يتم عمل برنامج تدريب على الحركة واللعب مع الأطفال.

تدريب القطط

يتم تدريب القطط في المنزل وذلك لسهولة التفاعل معك ، وتربية القطط في المنزل أفضل من الأشياء التالية:

  • قم بتدريب القطة على معرفة اسمه ، ويكون ذلك أسهل عندما تأكل القطة ، لأنه أثناء الطعام يكون مستيقظًا ومدركًا لجميع الأصوات.
  • درب قطك على سماع صوتك وأنت تناديه حتى يتمكن من الرد على مكالمتك على الفور.
  • اعمل على تدريب القطة في المنزل على كيفية الطلب ، وذلك باستخدام قطعة طعام تحبها القطة ، ويتم أخذ قطعة الطعام ورفعها ، بحيث يقف على قدميه فقط ، ومع تكرار هذا الأمر سوف يقوم القط بهذه الحركة في الوقوف عند طلب أي شيء آخر.

فوائد تربية القطط

فوائد تربية القطط يتساءل الجميع وهذا السؤال دائمًا ما يدور في أذهان الكثير من الناس والمواطنين والأسر في المنزل ، وتربية القطط في المنزل لها فوائد عديدة منها ما يلي:

  • تعالج القطط التوتر دائمًا وتتحكم في مزاجها وتجعلها دائمًا خالية من الأفكار التي تسبب عدم الراحة.
  • يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية ، وذلك بعد أن أظهرت بعض الدراسات أن من لديه قطة يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية ويدعم المناعة بالقوة.
  • وجود القطط في المنزل يطرد القوارض والحشرات والزواحف والحيوانات الضارة الأخرى.
  • تجعل القطط الأطفال الصغار يتحملون المسؤولية من كونهم صغارًا.

اضرار تربية القطط الشيرازية

عيوب تربية القطط الشيرازية كثيرة ، فالقطط تعتبر حيوانات أليفة ، وهي من أقرب الحيوانات الأليفة للإنسان ، كما أن تربية القطط في المنزل لها فوائد عديدة لها أضرار منها:

  • القطط من أكثر الحيوانات التي تنقل الفطريات للإنسان ، لأن الفطريات توجد بكثرة في القطط وتسبب الحكة والعلامات والبقع على الجلد.
  • يمكن للقطط الشيرازية أن تسبب التهاب العين الذي يؤدي إلى احمرارها وما يصاحبها من إفرازات من العين.
  • كثرة لمس القطط دون غسل اليدين يسبب العديد من الأمراض التي تظهر على الجلد.
  • لابد من استخدام حماية عالية خاصة عند الاستحمام وغسل القطط ، لأنها تسبب انتقال البكتيريا التي ينتج عنها الكثير من المعاناة.
  • تنقل القطط الالتهابات والعدوى في الجهاز التنفسي مسببة ألماً شديداً في الحلق والحلق.
  • تسبب عضة القطط العديد من الأمراض مثل مرض الباستوريلا ، وهو مرض يتسبب في ارتفاع درجة الحرارة والقيء المستمر والدوخة.
  • خدش القطط يسبب العديد من الأمراض والأوبئة والجراثيم الأخرى.

نصائح هامة لتربية القطط

تعتبر تربية القطط في المنزل من الأمور التي تحتاج إلى دراسة متعددة ، ولهذا يجب اتباع هذه النصائح والتعليمات لتربية القطط بشكل صحيح.

  • في فصل الشتاء يجب منع القطط من الخروج والنزول إلى الشارع ، وذلك لعدم تعرضها للبرد والعديد من الأمراض الأخرى.
  • تابع الطبيب ودائما استشر الطبيب في أي حالة جديدة تظهر على القطط.
  • توفير جميع التطعيمات والتطعيمات اللازمة بانتظام لحماية القطط من العدوى والأمراض.
  • استخدم المنظفات والزيوت عالية الجودة لتنظيف شعر القطة وجلدها لمنع انتشار الحشرات والجراثيم والأوبئة.
  • تدفئة القطط في الشتاء ، مع إمدادها بالسوائل الدافئة مثل الحليب ، حفاظًا على صحتها وحمايتها.

في نهاية موضوعنا نأمل أن نكون قد زودناك بالكثير من المعلومات والاستفسارات التي تدور حول تربية القطط في المنزل ، ويجب استشارة طبيب بيطري في بداية ظهور أي مرض أو حالة إصابة وعدوى الشائعة في القطط.