ما هي جلطة الساق

  • تجلط الساق أو ما يسمى بالخثار الوريدي العميق ، أو ما يعرف بـ (dvt) ، وهذه الحالة هي ما يحدث حيث تتشكل الجلطات في الأوردة العميقة داخل الساق ، وهذا نتيجة تجمع الدم في هذه الأوردة ، وقد يكون هذا يؤدي إلى انسداد هذه الأوردة ، وعدم مرور الدم من خلالها ، وتحدث جلطة.
  • بشكل عام ، قد تحدث جلطة دموية في الساق لأن الدم قد يتدفق عبر الأوردة ببطء ، أو قد يتجمد الدم في الأوردة ، بسبب ثبات الجسم وعدم تحركه لفترة طويلة.
  • ومن الأمثلة على ذلك الجلوس لفترات طويلة في الطائرة أو الجلوس في السيارة دون حركة أو الجلوس لفترات طويلة في السرير.

أعراض السكتة الدماغية في الساق

  • ألم القدم: عندما يشعر أي شخص بوجود ألم في قدمه وبدون أي سبب قد يكون هذا من أعراض السكتة الدماغية ، فعندما يكون هناك انسداد في أوردة الساق لا تأخذ أنسجة الساق الكمية المناسبة من الأكسجين. الدم فينتج من ذلك الشعور بالألم.
  • احمرار الجلد: عند وجود احتمالية لحدوث جلطة ، يتخذ الجلد الموجود في الرجل أو المكان الذي يحدث فيه لونًا أحمر ، بالإضافة إلى أنه قد يكون دافئًا عند اللمس ، مما يجعل هناك خلطًا بين حدوث جلطة دموية وحدوث أي نوع من أنواع العدوى.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: قد يؤدي حدوث جلطة في الساق إلى الإصابة بعدوى ، وقد يتسبب هذا الالتهاب في ارتفاع درجة حرارة الجسم ، أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • تغير اللون: في بعض الأحيان عند ظهور أعراض جلطة في الساق ، قد يحدث تغير في لون منطقة الساق ، مما يعني أنها تصبح شاحبة ، بسبب قلة مرور الدم فيها وركودها ، مما يؤدي إلى تغير في لونها. الجلد في هذه المنطقة ، وقد يشعر ببرودة نوعًا ما. .
  • آلام الساق: يكون موضع الألم في مؤخرة عضلة الساق ، بالإضافة إلى أنه من الممكن الشعور بتقلصات أو تقرح ، خاصة عند المشي.
  • التورم: قد يؤدي ظهور جلطة في الساق أو قبل ظهورها إلى تورم إحدى الساقين أو في كلا الساقين ، بالإضافة إلى أنها تكون مؤلمة للغاية عند لمسها.

تشخيص جلطة الساق

يعتمد تشخيص الجلطة الدموية كليًا على الأعراض التي قد يشكو منها المريض ، خاصة عندما يفحصها الطبيب ، حيث يبحث الطبيب عن تورم أو تغير في لون الجلد ، أو وجود انتفاخ ، حيث أن هذه الأعراض من بين الأعراض الرئيسية للسكتة الدماغية:

  • الصورة التليفزيونية لأوردة القدم: هو جهاز يرسل موجات صوتية إلى أوردة الجسم ثم يستقبلها مرة أخرى ويظهر بشكل مرئي واضح أمام الطبيب ويعتبر هذا من أفضل الأجهزة طرق تشخيص الجلطات في الساق ، كما تساعد الطبيب على رؤية مكان الجلطة بشكل واضح.
  • فحص الدم: حيث يعتبر أن هناك مجموعة كبيرة من الأشخاص يعانون من جلطات في الساق ، فقد يبدو أن دمائهم تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين الذي يسمى D-dimer.
  • الأشعة السينية لأوردة الساق: الصور التليفزيونية التي يقوم بها الطبيب لتشخيص جلطات الساق هي أنسب وأفضل طرق التشخيص ، ولكن بالرغم من ذلك قد يكون هناك حالات قليلة يحتاج فيها الطبيب لعمل صورة ويتم عمل هذه الأشعة بحقن صبغة في أوردة الساق ، وبعد ذلك يمكن الكشف عنها من خلال الأشعة السينية ليتمكن الطبيب من تكوين صورة لهذه الجلطة وفحصها.
  • صورة المسح والتصوير بالرنين المغناطيسي: وهي أنواع من الأشعة السينية يتم إجراؤها لأهداف أخرى ، ولكن يمكنها الكشف عن وجود جلطة في الساق أم لا ، ولكن الغرض الأساسي منها ليس التشخيص ، كما ذكرنا أن أفضل صورة لتشخيص الجلطة هي الصور التلفزيونية.

طرق علاج جلطات الساق

    • تناول الأدوية اللازمة: أول وأهم شيء هو الالتزام بجميع الأدوية التي قد يصفها لك الطبيب ، وتناولها في المواعيد المحددة.
    • الجوارب الضاغطة: هناك أيضًا عدة نصائح من الطبيب وهي ارتداء الجوارب الضاغطة للمساعدة في عملية الشفاء.
    • رفع الساقين: يتم رفع الساق التي حدثت فيها السكتة الدماغية حوالي 3 أو 4 مرات في اليوم ، وتكون كل مرة لمدة 15 دقيقة ، وذلك للمساعدة في تدفق الدم في الأوردة.
  • مميعات الدم: والتي يمكن أن تؤخذ عن طريق الإبر التي يتم حقنها في الدم ، أو عن طريق الحبيبات المأخوذة في الفم ، والتي تعمل على صقور كميات الدم في الأوردة ، وبالتالي تقليل حدوث أي جلطات ، ولكنها تؤخذ تحت إشراف الطبيب ، لأن الجرعات الزائدة قد تأتي بنتائج عكسية.
  • مذيبات الجلطة: قد يضطر الطبيب إلى اللجوء إلى الأدوية الحالة للخثرة ، في حالة عدم علاجه بمخففات الدم ، أو بالإضافة إلى الحالات التي يكون فيها تجلط الدم شديد الخطورة ، أو عند حدوث أي مضاعفات أثناء المرض.
  • الفلتر: وهو اداة يتم وضعها في الاوردة الكبيرة بالجسم في منطقة البطن وقد يطلق عليها الورود السفلية المجوفة حيث تعمل هذه الاداة على التقاط الجلطات التي تنتقل من القدم الى الاعلى عن طريق الدم ويعمل على منع تجلط الدم.

طرق منع السكتة الدماغية

هناك العديد من الطرق التي يجب عليك الالتزام بها لتجنب السكتة الدماغية ، ومن هذه الطرق:

  • الالتزام بممارسة الرياضة: حيث أن التمرين يحفز الدورة في جسم الإنسان ، وبالإضافة إلى ذلك يفضل المشي يوميًا ، أو ربما 5 مرات في الأسبوع ، وأن يكون لمدة نصف ساعة كل مرة أو أكثر.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة: الجلوس لفترات طويلة ضار بالجسم ، وقد يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض واضطراب العظام والعديد من الأمراض الأخرى غير الجلطات ، لذلك يجب التحرك والمشي بين كل فترة.
  • التخلص من الوزن الزائد: عندما يحتوي الجسم على كمية كبيرة من الدهون بداخله ، أو كان الوزن زائدًا عن المعتاد ، فقد يتسبب ذلك في انسداد وانسداد الأوعية الدموية ، مما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية.
  • التقليل من السعرات الحرارية والدهون: حيث أن الكميات الكبيرة من السعرات الحرارية والدهون الزائدة قد تؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول في الجسم ، وقد تسبب ضررًا كبيرًا للجسم.
  • تجنب التدخين: تعتبر جميع المنتجات التي تحتوي على التبغ ، سواء كانت سجائر عادية أو سجائر إلكترونية ، حيث أن جميع المنتجات التي تحتوي على التبغ قد تساعد في حدوث جلطات الدم.

تجلط الدم في الساق من أخطر الأمراض التي يجب التعامل معها بحذر شديد ، حيث تحدثنا اليوم عن كل ما يتعلق بفترة الشفاء من جلطة الساق ، وذكرنا كل المعلومات عنها لصالح الجميع .