غسول الفم لعلاج اللثة

بعض البكتيريا الضارة أو نوع الطعام الذي يأكله الشخص قد يسبب رائحة كريهة في الفم قد تؤدي إلى التهاب اللثة ، لذلك يجب الحرص على غسل الأسنان بفرشاة الأسنان ومعجون الأسنان المحتوي على الفلورايد اللازم لتقوية اللثة واستخدام غسول الفم للقضاء على أي روائح كريهة.

وعندما تغسل أسنانك بالفرشاة مرتين على الأقل في اليوم وتقوم بشطفها لتنظيف الفم فهذا يضمن لك صحة الفم وبصحة جيدة ، ومن أهم أنواع الغسالات المستخدمة في علاج مشاكل الفم واللثة:

1- لوشن كريست برو هيلث

  • يعمل هذا النوع على تقليل التهابات اللثة بدرجة عالية ، وهناك نوع واحد يحتوي على الكحول ونوع آخر خالٍ من أي مواد كحولية وهذا هو الأنسب للاستخدام اليومي.

2- لوشن كولجيت

  • لا يحتوي على الكحول ، وينظف الفم جيدًا من الميكروبات والجراثيم ، ويساعد في التخلص من التهابات اللثة.

3- غسول سنسوداين

  • يتميز باحتوائه على مادة الفلورايد وهي مادة فعالة في التخلص من التهاب اللثة وحماية الأسنان والفم ، حيث أن المطلوب في الشطف حماية طبقة المينا داخل الفم والتي بدورها تحمي اللثة.

4- لوشن الصبار

  • هذا المستحضر مناسب للثة الحساسة لاحتوائه على مكونات طبيعية مثل بذور الجريب فروت وخلاصة الصبار وزيت الشاي ، لذلك فهو غسول يعزز التئام اللثة ويقلل الالتهاب ويعطي الفم انتعاشاً ملحوظاً.

5- غسول ليسترين

  • هو غسول فم متكامل للعناية بالفم واللثة حيث يعمل على القضاء على أي بكتيريا تسبب الروائح الكريهة في الفم ومن ثم تؤدي إلى مشاكل في اللثة من خلال عدم معالجة هذه الروائح الكريهة مع الاهتمام بنظافة الفم والأسنان.

6- شطف هيكسيتول

  • يعمل على تعقيم الفم واللثة ومنع القرحة لاحتوائه على مادة الكلورهيكسيدين وهي المادة الفعالة للتركيب الكيميائي للشطف.

7- إضافة Orovex

  • يحتوي على مواد طبيعية تعمل على اعطاءك رائحة الفم النقية بالاضافة الى التنظيف العميق للفم والأسنان وعلاج التهابات اللثة.
  • كما يوجد نوع يحتوي على كحول ونوع لا يحتوي على كحول ، ويفضل هذا للحامل في حالة وجود مشكلة في اللثة لديهن.

كيفية استخدام غسول الفم

من أجل الاستفادة من غسول الفم والحصول على فم نظيف ومنتعش ، يجب اتباع الإرشادات التالية:

  • استخدم غسول الفم مرتين خلال اليوم بعد استخدام فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان لتنظيف أسنانك.
  • خذ 20 مل من كمية العبوة ، أي ما يعادل من غطاء وعاء الغسول ، أو يمكنك صب المستحضر في كوب صغير وتخفيفه بالماء إذا كان من الأنواع التي تحتوي على الكحول.
  • نفث فمك لمدة 30 ثانية مع الحرص على عدم بلع الغسول مع التأكد من وصوله إلى جميع تجاويف الفم والأجزاء المعرضة للجراثيم والبكتيريا وعدم وصول الفرشاة إليها.
  • يجب عدم تناول الطعام بعد استخدام غسول الفم لمدة 30 دقيقة حتى تبدأ المادة الفعالة في المضمضة بأداء واجباتها في تنظيف الفم واللثة.

أهمية غسول الفم

لاستخدام غسول الفم لعلاج اللثة العديد من الفوائد التي يجب التعرف عليها ، ومنها:

  • عند استخدام غسول للفم والاعتناء به يوميًا بعد تنظيف أسنانك بالفرشاة ، فهذا يجعلك تحصل على فم نظيف ورائحته منعشة ولن تشعر بالحرج بعد ذلك عندما تتحدث مع الآخرين عن كثب.
  • يوفر حماية كاملة من التعرض لأنواع مختلفة من التهابات اللثة.
  • يساعد غسول الفم في القضاء على البكتيريا والميكروبات الموجودة داخل الفم والتي تسبب القرحة والتهاب اللثة وتكوين الجير على مينا الأسنان.
  • يقلل الاستخدام المنتظم لغسول الفم من فرص تكون التجاويف داخل الأسنان وبالتالي تسوس الأسنان.
  • كما أنه يقلل من تراكم الترسبات على مينا الأسنان مع التخلص من أي جزيئات طعام داخل الفم.
  • إن استخدام غسول الفم المناسب لك سيضمن لك أن اللثة خالية من التهابات وأسنان بدون تسوس.

كيفية اختيار غسول الفم واللثة

تتوافر في الصيدليات أنواع مختلفة من غسولات الفم ، ولكن قد تكون الخيارات محيرة ، لذلك نقدم لك أهم المواصفات التي يجب مراعاتها عند اختيار غسول الفم لعلاج اللثة ، ومن أهمها ما يلي:

  • يجب أن يكون لغسول الفم خواص اصطناعية تعمل على التخلص من البكتيريا والجراثيم داخل الفم.
  • اختيار النوع الذي يحتوي على الفلورايد فهو يساعد على حماية الأسنان من التسوس بالإضافة إلى علاج أمراض اللثة المختلفة.
  • لا يفيد اختيار غسول الفم الذي يحتوي على الكحول ، خاصة إذا كان للأطفال دون سن 6 سنوات ، حيث لن تتمكن هذه الفئة العمرية من التحكم في ابتلاع غسول الفم من عدمه.
  • أيضًا ، لا يُنصح عمومًا باختيار الكحول للبالغين.
  • في حالة كونه غسول فم وغسول للثة للمرأة الحامل ، يجب على المرء أن يختار النوع الخالي من الكحول.
  • يمكن استخدام مادة هلامية لعلاج التهاب اللثة جنبًا إلى جنب مع المستحضر ، لذلك يلزم إجراء استشارة طبية للفحص واختيار الأنسب لتجنب التفاعلات الكيميائية.
  • قد لا يتم وصف نوع معين من غسول الفم والتهاب اللثة لجميع الحالات ، لكن الاختيار يعتمد على الحالة وشدتها.

هل غسول الفم واللثة يضر بالصحة؟

كما ذكرنا سابقاً أن غسول الفم له العديد من الفوائد التي تعمل على حماية وحماية الفم واللثة والأسنان من البكتيريا والجراثيم ولكن لكل شيء فوائد وأيضاً أضرار من شأنها أن تؤثر على الصحة والأضرار التي تحدث عند استخدام غسول الفم تشمل:

  • بعض الحالات التي تستخدم غسول الفم لعلاج اللثة قد تعاني من الإسهال أو الإمساك نتيجة بلع المضمضة عند المضمضة ، حيث أن المادة الفعالة في المضمضة تؤدي إلى هذه الآثار الجانبية.
  • قد يؤثر نوع معين من غسول الفم على جفاف الفم ، وغالبًا ما يصيب الحرقان داخل أنسجة الفم ويقلل من القدرة على التذوق.
  • قد يحدث خدر في الفم عند استخدام غسول الفم.
  • الأنواع التي تحتوي على بعض الكحول قد تسبب تهيج الفم وتقرحه.
  • عندما لا يعتني الشخص بنظافة فمه المعتادة ثم يبدأ في استخدام غسول الفم ، فقد تلاحظ رائحة كريهة نتيجة تفاعل هذه الروائح مع التركيب الكيميائي للشطف.

وصفات طبيعية لغسول الفم واللثة

إذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون تجربة المواد الطبيعية لتنظيف الفم واللثة ولا تحتوي على مواد كيميائية قد تسبب أضرارًا صحية ، فمن الممكن استخدام بعض المكونات البسيطة من المنزل لعمل غسول للفم. نذكر ما يلي:

غسول الفم بالقرفة

  • كأس من الماء.
  • 5 أعواد قرفة خشبية.
  • تُغلى أعواد القرفة الخشبية لمدة 5 دقائق ، وانتظر حتى تبرد ، ثم توضع في زجاجة حتى تستخدم للشطف بشكل يومي.

غسول الفم باستخدام النباتات العطرية

  • 2 ملاعق كبيرة إكليل الجبل أو النعناع الجاف.
  • 1 ملعقة كبيرة قرنفل.
  • كوب ماء.
  • توضع الأعشاب في الماء لغليها وتترك ليلاً ثم تصفيتها في الصباح وتوضع في زجاجة ويستخدم الغسول يومياً.

في نهاية هذا المقال انتهينا من عرض غسول الفم لعلاج اللثة ، وتعرفنا على أنواع غسولات الفم المتوفرة في الصيدليات ، كما قدمنا ​​لكم كيفية استخدامها وأهميتها الضرورية في الاستخدام اليومي ، وكذلك لقد أوضحنا جميع المعلومات حول كيفية اختيار غسول الفم وغسول اللثة المناسب للشخص مع رغبتنا في قراءة المرح.