سعر التصوير بالرنين المغناطيسي

التصوير بالرنين المغناطيسي هو أحد الأساليب المستخدمة حديثًا لتصوير جسم الإنسان من الداخل ، وتعتمد هذه الطريقة على ظاهرة فيزيائية تسمى (ظاهرة الرنين المغناطيسي) والتي تستخدم الطاقة المغناطيسية وموجات الراديو لإنتاج صورة مقطعية للإنسان الجسم وهذه العملية تسمى التصوير بالرنين المغناطيسي (التصوير بالرنين المغناطيسي). التصوير بالرنين ، والمختصر باسم التصوير بالرنين المغناطيسي.

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي

تعمل فكرة جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي على انبوب طويل وكبير بحيث يدخل فيه جسم الانسان بالكامل وفيه تتعرض ذرات الجسم لمجال مغناطيسي كبير في الجهاز ويكون الهيدروجين داخل جسم المريض إعادة المحاذاة ، ثم يتم إرسال بعض الإشارات من داخل ذرات الهيدروجين في الماء ويستقبل الكمبيوتر هذه الإشارات ويحللها ويخلق صورة أحادية لقسم معين من الجسم ، وتظهر هذه الصورة بوضوح على الكمبيوتر. يمكن لآلة التصوير بالرنين المغناطيسي أيضًا إنتاج صورة ليست أحادية المقطع ولكنها ثلاثية الأبعاد بحيث يمكن للطبيب رؤيتها من زوايا مختلفة لتسهيل تشخيص حالة المريض.

ما هو سعر التصوير بالرنين المغناطيسي؟

يوجد العديد من المراكز الطبية التي تحتوي على أشعة الرنين المغناطيسي ، ولهذا نجد فرقًا كبيرًا بين سعر التصوير بالرنين المغناطيسي في مكان واحد عن الآخر. أما التكلفة بالدولار فتتراوح من 200 دولار كحد أدنى إلى 700 دولار كحد أقصى ، ويمكن تحديد السعر كما ذكرنا سابقاً حسب المركز الذي يقع فيه.

أهمية جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي

جهاز الرنين المغناطيسي ذو أهمية كبيرة وله العديد من الفوائد التي تجعله من الأجهزة الأساسية في المراكز الطبية حيث يستخدم لعدة أغراض مثل:

التعرف على الأورام الخبيثة والأورام الحميدة في الثدي. هناك العديد من حالات الأورام في الثدي عند النساء ، وقد تكون هذه الأورام حميدة ولا تقلق عليها وقد تكون خبيثة أيضًا ويجب علاجها فورًا أو التخلص منها ، لذلك كان من الضروري تحديد نوع الورم الموجود في الثدي من أجل اختيار أفضل طريقة لعلاجه ، وهنا نجد أن جهاز الرنين المغناطيسي يساعد كثيراً في التعرف على نوع الأورام في مثل هذه الحالات بكل سهولة.

تشخيص بعض الأورام داخل جسم الإنسان

يقوم جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بتحديد وتشخيص بعض الأورام مثل أورام المخ وأورام الكبد وأورام الرئة وأورام القلب وأورام العين وأورام النخاع الشوكي أو أورام الرحم وأورام البروستاتا.

تشخيص أمراض المخ والنخاع الشوكي

هناك العديد من الأمراض التي قد تصيب النخاع الشوكي والدماغ ، وهي من أخطر الأنواع التي تتطلب تدخلاً سريعًا من الأطباء وجهدًا كبيرًا في علاجها ، لذلك ساعد جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي الطبيب في تشخيص هذه الأمراض مثل تشخيص أمراض المخ. تمدد الأوعية الدموية وأمراض السكتة الدماغية وأورام المخ والحبل الشوكي وتشخيص إصابات الحبل الشوكي نفسها وتشخيص أمراض التصلب المتعدد والعديد من الأمراض الأخرى.

تشخيص إصابات الدماغ الرضحية

يوجد نوع خاص جدا من التصوير عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي وهذا النوع يسمى (الرنين المغناطيسي للدماغ fMRI) حيث يعمل جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي على حساب التغيرات الأيضية في الدماغ ، كما يمكن استخدامه في العمليات من فحص تشريح الدماغ وتقدير الضرر الذي يحدث نتيجة الإصابات التي تحدث للرأس أو الاضطرابات فيه بسبب بعض الأمراض مثل مرض الزهايمر.

تصوير القلب

يمكن لجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي تصوير القلب والأوعية الدموية ، وتقييم حجم الغرف داخل القلب ، وتحديد سمك جدران القلب وحركتها ، وتحديد الأضرار العديدة التي قد تحدث نتيجة النوبات القلبية و الأمراض الأخرى التي تصيب القلب للتعرف على مشاكل الشرايين مثل: تمدد الأوعية الدموية أو التسلخ الذي يصيب الشريان الأورطي وموقع الالتهاب الذي يصيب القلب وأيضاً الانسدادات التي تحدث داخل الأوعية الدموية.

اكتشاف وتشخيص العظام والمفاصل

يساعد جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي الأطباء على اكتشاف بعض الأمراض التي تصيب العظام والمفاصل والتشوهات التي تحدث داخل المفاصل والتي تنتج عن إصابات مختلفة مثل تمزق الأربطة أو تمزق الغضروف أو تشوه القرص داخل العمود الفقري ، كما تساعد في اكتشاف وتشخيص التهابات العظام المزعجة واكتشاف الأورام الموجودة داخل العظام وداخل الأنسجة الرخوة.

بعض المعلومات عن جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي

  • يجب على المريض التخلص من أي شيء أو مادة تتكون من المعدن قبل إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي ، حيث أن جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي يستخدم مجال مغناطيسي عالي التأثير ، ولضمان عدم وجود معدن في ملابس المريض ، يقوم الأطباء بتخصيص المريض الطبي. الملابس قبل إجراء الأشعة.
  • يتطلب فحص التصوير بالرنين المغناطيسي أن يكون المريض صائماً لمدة ست ساعات على الأقل ، وذلك لسهولة إجراء الأشعة السينية والحصول على النتائج المطلوبة عند حدوث عملية التصوير.
  • هناك العديد من الأشخاص الذين يعتقدون أن فحص التصوير بالرنين المغناطيسي مؤلم أو مخيف ، خاصة عندما يكون الجهاز الذي يكون على شكل أنبوب وهم بداخله مغلقًا ، لكن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا لأن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي آمن تمامًا و لا يوجد لديه مخاطر او الم جسدي ولا يسبب الخوف ابدا ، حتى لو تم اغلاق الجهاز ، لا تخافوا او تقلقوا ابدا.
  • تختلف المدة التي تستغرقها آلة التصوير بالرنين المغناطيسي ، ولكن بشكل عام يمكن تقدير هذه الفترة من 10 دقائق على الأقل إلى 40 دقيقة على الأكثر وقد تصل إلى أكثر من ذلك حسب حالة المريض الذي يقوم بإجراء الأشعة السينية والوقت يحتاج الجهاز إلى إنشاء صورة مقطعية للجسم أو الجزء الذي سيتم فحصه بواسطة جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • لا يمكن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي على النساء الحوامل لأن جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي قد يكون له تأثير سلبي على الجنين ، لذلك يفضل الأطباء الانتظار حتى تلد الأم لإجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • قد تؤثر صمامات القلب الاصطناعية أو الأطراف الاصطناعية أو أجهزة تنظيم ضربات القلب أو غرسات القوقعة على عمل جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بشكل مباشر ، لذلك من الضروري استشارة الطبيب إذا كان المريض يستخدم أيًا من هذه الأشياء.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك سعر جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.