أولاً: ما هي أعراض القولون العصبي لدى النساء؟

عندما تتعرض المرأة لمتلازمة القولون العصبي ، فإنها غالبًا ما تشعر بعدد من الاضطرابات الجسدية الأخرى ، بما في ذلك: الشعور بألم في البطن ، والغازات المتكررة ، والشعور بالانتفاخ ، والإمساك أو الإسهال ، وآلام أسفل الظهر ، واضطراب المعدة ، والشبع. والتقيؤ بعد الأكل وصعوبة إخراج البراز.

تعتمد شدة ونوع متلازمة القولون العصبي لدى النساء على مستويات الهرمونات الأنثوية داخل أجسامهن ، حيث تعاني النساء عادة من القولون العصبي في مرحلة القدرة على الإنجاب.

يمكن أن نأخذ شكل متلازمة القولون العصبي عند النساء على النحو التالي:

  • أثناء فترة الحيض: تتحكم الدورة الشهرية في أعراض متلازمة القولون العصبي لدى النساء بشكل كبير ، فخلال الدورة الشهرية والفترة التي تسبقها ، تشعر المرأة بآلام مختلفة في البطن وتعاني من الإسهال بشكل واضح ، وتختلف الأعراض بعد انتهاء الدورة الشهرية. فترة التبويض التي تبدأ من اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية حيث تشعر المرأة بالإمساك وانتفاخ البطن بشكل أوضح.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي تظهر عليهن بعض العلامات أثناء الحيض ، منها: عدم القدرة على النوم بسهولة ، ورد الفعل التحسسي تجاه الأطعمة ، والإجهاد ، وآلام البطن والظهر ، وآلام الدورة الشهرية ، والاضطرابات النفسية والهرمونية التي تسبق الدورة الشهرية. دورة. .

  • أثناء الحمل: عادة ما يكون لدى المرأة عدد من علامات متلازمة القولون العصبي بشكل أكثر حدة أثناء الحمل ، وهذه المؤشرات هي: الإسهال أو الإمساك والقيء وآلام المعدة.
  • التعرض للانتباذ البطاني الرحمي: إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة الانتباذ البطاني الرحمي ، فستكون أعراض القولون العصبي أكثر حدة وشدة.
  • مرحلة انقطاع الطمث: عندما تدخل المرأة سن اليأس ، تكون أعراض القولون العصبي أكثر اعتدالًا وأقل حدة.

ثانيًا: ما هي مضاعفات القولون العصبي لدى النساء؟

تكمن مشكلة القولون العصبي لدى النساء في أنها قد تؤدي إلى عدد من الأزمات الصحية ، منها على سبيل المثال:

  • يزيد من خطر إصابة النساء بالانتباذ البطاني الرحمي ، وهو نوع من الأمراض التي تصيب النساء فقط ، حيث يتكون جزء من بطانة الرحم في عضو مختلف عن الرحم ، وقد يتشكل في القولون أو في أحد المبيضين ، أو غير ذلك ، وهو بلا شك مرض يسبب ألما كبيرا ، لكن أخطرها أنه قد يتسبب في عدم قدرة المرأة المصابة على الإنجاب.
  • يزيد من خطر تعرض المرأة لعمليات إزالة الرحم.
  • يزيد من خطر التعرض للإفراط في التبول.
  • يزيد من خطر المعاناة من اضطرابات الاسترخاء في أعضاء الحوض.
  • يؤثر على العلاقة الزوجية ، حيث أنه يسبب تقلصات بالجسم ثم الألم والبرود الجنسي في بعض الحالات.
  • الاضطرابات النفسية مثل الوحدة والعزلة والاكتئاب.

ثالثًا: ما أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي؟

قد تعاني المرأة من متلازمة القولون العصبي ، وذلك بسبب عدد من العوامل ، منها على سبيل المثال:

  • عدم استقرار في حركة الأمعاء والذي يظهر على شكل إمساك أو إسهال.
  • وجع في جدار القولون مصحوب بانخفاض في ضغط الدم.
  • تراكم كمية قليلة من البراز في المستقيم مما يؤدي إلى ألم في البطن والرغبة في التبرز.
  • الاضطرابات النفسية وتشمل: الاكتئاب أو القلق أو الضغط النفسي والضغط النفسي.
  • اضطرابات في أعصاب الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى انتفاخ في البطن وتكوين الغازات.
  • الإصابة بأشكال مختلفة من الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية التي تضر القولون وتؤدي إلى درجات شديدة من الإسهال.
  • الأطعمة التي تسبب اضطرابات القولون ، مثل الأطعمة المقلية واللحوم المعلبة.

رابعاً: ما هي طرق علاج القولون العصبي؟

يمكن علاج متلازمة القولون العصبي من خلال: التدخل الطبي ، والالتزام بنمط حياة متوازن وصحي.

التمسك بنمط حياة متوازن

عادة ، يُنصح مرضى القولون العصبي بعدد من السلوكيات والأنماط الغذائية التي ستساعد في تقليل آلام القولون العصبي ، على سبيل المثال:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة خاصة إذا كان المريض مصابًا بالإمساك ولكن يجب مراعاة أهمية توفير الألياف للنظام الغذائي بشكل تدريجي وبكميات قليلة.
  • احرص على تناول 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا كحد أدنى ، خاصة إذا كان المريض مصابًا بالإسهال.
  • تجنب الحميات الثقيلة لأنها تسبب درجات أكثر حدة من الإسهال وآلام في المعدة.
  • تجنب عدد من الأطعمة ، أو على الأقل التقليل منها ، ومنها:
  • الحليب ومنتجات الألبان.
  • المشروبات الغازية.
  • مادة الكافيين.
  • طعام مقلي ، أكل حار.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • انتبه لممارسة الرياضة بانتظام.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي قدر الإمكان.
  • استهلاك البروبيوتيك ، وهي بكتيريا مفيدة توجد في الأمعاء ، حيث تساهم في تقليل انتفاخ البطن وانتفاخ البطن.
  • الاهتمام بنظام النوم ، وتناول كمية كافية منه ، وهي ثماني ساعات على الأقل.
  • تجنب الأطعمة التي تهيج القولون ، مثل البقوليات.
  • راجع الطبيب ليصف العلاج المناسب.

التدخل الطبي

هناك بعض الحالات الطبية التي تتطلب استخدام الأدوية لعلاج متلازمة القولون العصبي ، ومن هذه الأدوية على سبيل المثال:

  • عادة ما يوصف لوبيبروستون ، وهو أحد الأدوية الأكثر شيوعًا لمتلازمة القولون العصبي عند النساء ، في حالات الإمساك.
  • مضادات الاكتئاب ، والتي تستخدم بكميات صغيرة لتقليل أعراض متلازمة القولون العصبي ، حيث تساهم في تقليل إنذار الألم الذي ترسله الأمعاء إلى الدماغ.
  • الأدوية المضادة للقلق: يمكن وصف هذا النوع من العلاج لمرضى القولون العصبي الذين تظهر أعراضهم على شكل أزمات عاطفية ونفسية.
  • مضادات الإسهال: بما في ذلك اللوبيراميد ، والديفينوكسيلات ، والأتروبين ، لأنها تساعد في تقليل شدة الإسهال.
  • مضادات الكولين ، أو الأدوية المضادة للتشنج ، مثل ديسيكلومين وهيوسيامين ، حيث تساعد هذه الأدوية في تخفيف الألم وعدم الراحة.
  • الملينات: تستخدم الملينات لتقليل أعراض الإمساك والتخلص من هذه المشكلة ، لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية لا يجب استخدامها إلا بموافقة الطبيب المختص.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لكِ أعراض متلازمة القولون العصبي لدى النساء ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.