علاج حساسية الصدر والسعال

تحتاج حساسية الصدر إلى المعالجة على فترات منتظمة ، وسنبدأ بذكر بعض الأدوية العشبية لهذا المرض في الجدول التالي:

قرنفليخفف السعال المصاحب للسعال عن طريق غلي الماء مع القرنفل وتناوله لمدة 15 يوم على معدة فارغة.
زنجبيلحيث يعتبر توسع الشعب الهوائية.
زعفرانيساعد في تخفيف أعراض حساسية الصدر.
شاي البابونجيخفف من أعراض حساسية الصدر.
كركميساعد في التخلص من المخاط الذي يصيب الجهاز التنفسي.
عرق السوسهذا يساعد في تقليل أعراض الحساسية وعلاج السعال.
الشاي والقهوةحيث تحتوي على مواد (ثيوبرمين وثيوفيلين) بالإضافة إلى مادة الكافيين ، وهذه المواد تساعد في إيقاف التشنجات التي تحدث أثناء نوبة الربو.
يانسونحيث يشربه يوميا صباحا ومساء.
بصليتم استخدامه لعلاج الربو.

ما هي حساسية الصدر؟

بعد أن تحدثنا عن طرق علاج حساسية الصدر بالأعشاب الطبيعية ، سنتحدث عن تعريف حساسية الصدر.

تعتبر حساسية الصدر من الأمراض المزمنة التي يجب أن يتعايش معها المريض ، ولكن يجب ألا يقلل من شأنها ، وفي كثير من الأحيان ترتبط حساسية الصدر بالسعال.

أسباب حساسية الصدر

لحساسية الصدر أسباب عديدة منها:

  • التواجد المفرط في مناطق الغبار والمواد التي تهيج الجهاز التنفسي.
  • العامل الوراثي: أي يمكنك الحصول عليه لأن أحد أفراد أسرتك يعاني منه.
  • التدخين والغبار وحبوب اللقاح والحيوانات الأليفة في المنزل.
  • يحدث أيضًا عندما تصاب بنزلة برد في الشتاء.
  • أنواع حساسية الصدر

    هناك نوعان:

    • الحساسية الداخلية: تحدث نتيجة اضطراب في الجهاز التنفسي وتغير في الشعب الهوائية للمريض.
    • الحساسية الخارجية: وتحدث نتيجة تعرض المريض لبعض المحفزات الخارجية في الهواء.

    أعراض حساسية الصدر

    حساسية الصدر لها أعراض عديدة تسبقها ، منها:

    • السعال الذي يستمر لفترات طويلة.
    • ضيق التنفس وصعوبة التنفس أثناء النوم.
    • إجهاد في الجهاز التنفسي.
    • صعوبة الكلام والتعب.

    علاج حساسية الصدر عند الاطفال

    يتأثر الأطفال بحساسية الصدر من خلال عامل وراثي ، أو تريندات في الوزن يمكن أن يسبب حساسية في الصدر.

    ويختلف علاجها من طفل لآخر حسب استجابة الطفل للعلاج ، ومن أعراضه عند الأطفال سعال في الصدر عند بذل أي مجهود وصعوبة في التنفس. المرض المصاحب.

    علاج حساسية الصدر عند البالغين

    عند تعرض المريض للطبيب وتشخيص حالته وتأكيد الأعراض ، فإنه يوصي ببعض الأدوية التي تحتوي على “أمينوفيلين” وهي عبارة عن حقن تستخدم في حالات حساسية الصدر أو أجهزة استنشاق الربو والتي تساعد على فتح المسالك الهوائية أثناء التعرض لمادة نوبات الربو.

    علاج حساسية الصدر بالعسل

    يعتبر العسل من أهم المواد الطبيعية التي تساعد في علاج العديد من الأمراض ، بما في ذلك حساسية الصدر ، لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة التي تقضي على البكتيريا وتساعد على توسيع المسالك الهوائية.

    أدوية لعلاج حساسية الصدر

    بالرغم من أن المواد الطبيعية والأعشاب تعد عاملاً هامًا في علاج حساسية الصدر إلا أن بعض المرضى يفضلون الأدوية والعلاج الكيميائي ، ومن هذه الأدوية:

    • مزيلات الاحتقان لتوسيع مجرى الهواء وتسهيل التنفس.
    • مضادات الهيستامين لتقوية جهاز المناعة.
    • مضادات الالتهاب لتقليل الالتهاب في منطقة الصدر.

    تعمل هذه الأدوية على فتح المجاري التنفسية وتسهيل التنفس وتخفيف انسداد مجرى الهواء.

    يجب تشخيص المرض مبكرًا قبل استخدام أي دواء واستشارة الطبيب المعالج له نظرًا لاختلاف ظروف المريض وحالته من حالة إلى أخرى ، ويساعد العلاج المبكر على تسريع العلاج الذي يمكن أن يستمر مدى الحياة إذا كان كذلك مهملة منذ البداية والاستهانة بها.

    الفرق بين حساسية الصدر والربو

    هناك فرق كبير بين تعريفات الحساسية والربو. الحساسية: وهي من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالربو.

    على عكس الربو: وهو تضيق في الشعب الهوائية يؤدي إلى السعال والعطس.

    نصائح لعلاج حساسية الصدر

    يجب على كل مريض مصاب بحساسية الصدر اتباع التعليمات التالية:

    • الابتعاد عن التدخين والمدخنين قدر الإمكان.
    • ابتعد عن مناطق الغبار والدخان.
    • ممارسة الرياضة.
    • تقليل القلق والتوتر.
    • انتبه جيدًا للعلاج كما هو موصوف من قبل طبيبك.
    • تجنب العطور والروائح القوية.
    • التزم بشرب الأعشاب الطبيعية.
    • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
    • تهوية منزلية.

    الفرق بين حساسية الصدر والتهاب الأنف التحسسي

    حساسية الأنف تشبه حالة البرد ، لكنها تختلف في أن أعراض الزكام تستمر حوالي 10 أيام ، وحساسية الأنف تستمر لعدة سنوات.

    تُعرف حساسية الصدر بالربو وتختلف أعراضه عن أعراض التهاب الأنف التحسسي.

    أسباب التهاب الأنف التحسسي

    هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الأنف التحسسي ، ومنها:

  • تتغير الفصول.
  • استنشق الإنسان الكثير من الغبار.
  • الجفاف عند البشر.
  • التهابات الأنف.
  • أعراض التهاب الأنف التحسسي

    التهاب الأنف التحسسي له العديد من الأعراض التي تأتي قبله ، منها:

  • السعال والعطس المستمر.
  • خدر في الأنف.
  • حكة في الأنف.
  • التهاب في العين.
  • ألم في منطقة الأنف والعين.
  • الأرق والتعب.
  • علاج حساسية الأنف

    يمكن علاج التهاب الأنف التحسسي باستخدام محلول ملحي للتخلص من المخاط في الأنف ، ويتكرر هذا العلاج يوميًا عدة مرات ، ويعتبر هذا من العلاجات المنزلية الفعالة للتخلص من حساسية الأنف.

    يمكن استخدام بعض المواد الطبيعية ، وأهمها الكركم ، حيث يساعد في تخفيف أعراض التهاب الأنف التحسسي مثل السعال والعطس والجفاف ، لاحتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والمواد المضادة للالتهابات.

    ضيق في التنفس

    ضيق التنفس هو عدم قدرة الشخص على التنفس بشكل كافٍ واستنشاق الأكسجين بشكل طبيعي ، ويمكن أن يكون ضيق التنفس علامة على وجود مشاكل صحية.

    أسباب ضيق التنفس

    أي مشاكل تتعلق بالقلب والرئتين تؤدي إلى ضيق التنفس بشكل فوري ، حيث أن القلب والرئتين مسؤولان عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم ويصنف إلى:

    • ضيق التنفس الشديد: يأتي فجأة نتيجة انسداد مجرى الهواء العلوي أو قصور عضلة القلب.
    • ضيق التنفس المزمن: يحدث بسبب مشاكل الرئة مثل الربو أو مشاكل القلب مثل قصور عضلة القلب ، ويستمر لعدة أسابيع.

    علاج ضيق التنفس

    يمكن علاج ضيق التنفس بإحدى الطرق التالية:

    • مارس الرياضة والتزم بها إذا كان المريض يعاني من السمنة.
    • الالتزام بنظام غذائي صحي باتباع الطبيب في حالة وجود أي مشاكل في ممارسة الرياضة.
    • إعادة التأهيل الرئوي: هو تعلم تقنيات التنفس الصحيحة للتغلب على أمراض الرئة.
    • إعادة تأهيل القلب: علاج مشاكل القلب.

    الوقاية من ضيق التنفس

    من أهم أسباب منع ضيق التنفس الإقلاع عن التدخين لاستعادة صحة الرئة.

    كما يجب على المريض المصاب بضيق التنفس أن يتجنب الأماكن التي تحتوي على هواء وغبار ودخان ملوثين.

    في ختام موضوعنا اليوم حول علاج حساسية الصدر والسعال ، وتحدثنا عن طرق عديدة لعلاج حساسية الصدر والسعال ، مع تعريفها وأسبابها وأنواعها ، وعلاج البالغين والأطفال ، والعلاج بالأعشاب والمواد الطبيعية ، والفرق بين حساسية الصدر والتهاب الأنف التحسسي ، ونتمنى أن نكون قد قدمنا ​​لك معلومات مفيدة لإثراء معرفتك بهذا الموضوع ، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.