ماذا تعرف عن الشق الشرجي

الشق الشرجي هو شق أو جرح في منطقة الشرج ، والشق الشرجي يسبب الكثير من الألم للفرد أثناء عملية التغوط ، خاصة عند حدوث الإمساك ، وتحدث الشقوق الشرجية نتيجة لبعض الأشياء ، بما في ذلك الإمساك ، و بعض الأمراض الأخرى التي سنتحدث عنها في العناوين القادمة.

أسباب الشق الشرجي

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى حدوث الشق الشرجي ، منها:

  • من أكثر أسباب الشق الشرجي حدوث إصابة أو حادث في منطقة الشرج ، أو ما يُعرف بالقناة الشرجية.
  • وتضر هذه المنطقة بسبب حدوث الإمساك الذي يعمل على توسيع المنطقة.
  • كثرة الإسهال.
  • تؤدي الولادة الطبيعية إلى حدوث شق في فتحة الشرج بسبب الضغط الكبير الذي يحدث أثناء عملية الولادة.
  • يحدث شق في فتحة الشرج أيضًا نتيجة دخول جسم غريب إلى هذه المنطقة أو ممارسة الجنس من وراء “الجنس الشرجي”.
  • يسبب مرض يسمى مرض كرون وهو مرض يسبب التهاب الدم ، ويسبب ألما في البطن ، وارتفاع درجة الحرارة ، كما يسبب الإسهال المتكرر من ارتفاع درجة الحرارة.

طرق تشخيص الشق الشرجي

يقوم العديد من الأطباء بتشخيص الشق الشرجي من خلال فحص هذه المنطقة والأعراض التي تظهر على المريض الذي يعاني من الشق الشرجي ، ويمكن للطبيب معرفة وجود الشق الشرجي عن طريق إجراء بعض الفحوصات ، ومنها:

  • أبعاد الآليتين عن بعضهما البعض ، أو الفصل بينهما.
  • يمكن للطبيب أيضًا إجراء فحص الإصبع لمنطقة المستقيم ، لذلك يقوم الطبيب بإدخال إصبعه داخل فتحة الشرج مرتديًا القفازات ويمكن القيام بذلك من خلال المنظار.
  • في حالة التهاب الشق الشرجي وتسببه في ألم شديد ، يطلب الطبيب الانتظار حتى الشفاء قبل إجراء فحص الإصبع أو استخدام المنظار ، وذلك للتأكد من عدم وجود أمراض أخرى.
  • ومع ذلك ، إذا كان الفحص الفوري مطلوبًا ، يقوم الطبيب بإجراء تخدير موضعي لهذه المنطقة ثم يقوم بإجراء الفحص.

أعراض الشق الشرجي المزمن

من بين الأعراض الأكثر شيوعًا التي تظهر على الأشخاص الذين يعانون من الشق الشرجي:

  • ألم شديد في منطقة الشرج ، خاصة عند التبرز.
  • يلاحظ المريض خطوطًا من الدم على البراز أو على ورق التواليت بعد مسح منطقة الشرج به.
  • حرق أو حكة شديدة في منطقة الشرج.

طرق علاج الشق الشرجي بالمنزل

يمكنك علاج الشق الشرجي حتى لو كان شديدًا في المنزل بطرق بسيطة ومختلفة ، وأهمها:

  • يمكنك الاستحمام بالماء الدافئ أثناء الجلوس ، وكرر ذلك مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • تناول بعض الوجبات الغنية بالألياف الطبيعية ، ويمكنك استخدام ملين للبراز.
  • ستشعر بتحسن في غضون يومين أو ثلاثة أيام من خلال القيام بهذه الأساليب.
  • في بعض الحالات ، يزول الألم تمامًا ويزول الشق الشرجي تمامًا بعد عدة أسابيع من العلاج.
  • في بعض الحالات ، يزول الشق الشرجي دون اللجوء إلى العلاجات.
  • يجب الحرص الشديد على عدم التعرض للإمساك من خلال أقلام من الأطعمة التي تسبب الإمساك.
  • للمساعدة في تليين وتليين البراز ، يمكنك شرب الماء بكميات كبيرة أو بعض السوائل الأخرى.
  • يتم إجراء العمليات الجراحية من قبل الطبيب بقطع العضلة العاصرة الداخلية ، ثم يقوم الطبيب بقص عضلة المصرة الملحقة بالشرج للعمل على إرخاء العضلات التي تسبب تقلصات الشرج.

علاج الشق الشرجي بالفازلين

الفازلين مرطب جيد للبشرة والجلد ، فهو يساعد في علاج تشققات الجلد ، لذلك فهو يتمتع بقدرة عالية على علاج التشققات الشرجية أو علاج البواسير ، وبصرف النظر عن العمليات الجراحية ، يجب اتباع بعض التعليمات عند العلاج بالفازلين ، والأكثر من أهمها:

  • يجب تنظيف منطقة الشرج جيدًا.
  • جفف المنطقة جيدًا.
  • ضع طبقة سميكة من الفازلين على الشق الشرجي وقم بتدليكه برفق.
  • تتكرر هذه العملية بعد كل إخراج.
  • يمكنك إضافة بعض الإضافات التي تعزز من قوة الفازلين في علاج الشقوق الشرجية ، بما في ذلك زيت الزيتون أو جوز الهند.
  • من المهم معالجة هذه المنطقة بشكل كامل والحفاظ عليها نظيفة.
  • تأكد من شرب الكثير من السوائل التي تعمل كملين للبراز.

علاج الشق الشرجي بالطحينة

يمكنك علاج الشق الشرجي بالطحينة من خلال بعض الخطوات الآمنة والمهمة:

  • الجلوس في حمام دافئ لمدة ربع ساعة على الأقل بعد عملية الإزالة ، وذلك لتنظيف هذه المنطقة وتنشيط الدورة الدموية ، ويمكن أيضًا إضافة ملح إبسوم إلى الماء الفاتر للمساعدة في تخفيف الألم.
  • ضع الطحينة على هذه المنطقة. سوف ترطب الطحينة هذه المنطقة وتساعد على تسريع التئام الجروح.
  • يجب تكرار هذه العملية مرة واحدة يوميًا ، حيث تعمل الطحينة على ترطيب المنطقة وتليين البراز وتسهيل المرور.
  • شرب الكثير من السوائل وخاصة الماء مما يساعد على تسهيل حركة الأمعاء.
  • بعد تكرار هذه العملية ستلاحظ الفرق خلال الأسبوع الأول حيث يختفي الدم الموجود في البراز.

كيف أعرف أن الانقسام مغلق

عندما تتعافى من الشق الشرجي ، ستشعر بمزيد من الراحة وتتخلص من الألم الذي كنت تشعر به في الماضي ، ولكن إذا كنت تريد معرفة ما إذا كان قد تم التعافي تمامًا أو ما إذا كان من الممكن عكس الشق مرة أخرى ، يجب معرفة العلامات التي تدل على أن الشق قد شفي تمامًا ، وهي:

  • الشعور براحة أكبر عند المشي أو الجلوس.
  • عندما يشفى الشق الشرجي ، لا تشعر بالاضطرابات والتشنجات التي كانت تحدث في منطقة الشرج عند حدوث الشق الشرجي.
  • إزالة الدم من البراز أو على مناديل الحمام عند مسح منطقة الشرج ، وعند ظهور الدم قد يكون سببًا لأمراض أخرى.
  • عندما يلتئم الشق الشرجي ، ستلاحظ أن الجلد حول هذه المنطقة غير متهيج.
  • عدم الشعور بالتعب والحرقان في هذه المنطقة أثناء المشي أو الجلوس.
  • عندما تقوم بالفحص الذاتي من خلال الإصبع ، فلن تشعر بأي أعراض أو ألم في هذه المنطقة.
  • عندما يكون لديك حركة أمعاء ، فسيكون ذلك طبيعيًا ، بعيدًا عن الحرق أو الألم أو الخفقان في فتحة الشرج.

الوقاية من الشق الشرجي

إذا كنت قد عانيت من شق شرجي ، وتعافيت منه بالطرق الطبيعية أو العمليات الجراحية ، فعليك أن تعلم أنه يمكن أن يعود مرة أخرى إذا لم تتبع بعض الإرشادات الهامة التي تساعدك على حماية هذه المنطقة من التعرض للشق مرة أخرى ، والوقاية تشمل الطرق ما يلي:

  • يجب الحرص على تنظيف منطقة الشرج بعد الانتهاء من الجراحة ، ولإبقاء هذه المنطقة جافة تمامًا حتى لا تتعرض للعدوى.
  • لا تنسى الاستمرار في أخذ حمام دافئ لمدة ربع ساعة بالجلوس في ماء دافئ. ينظف الماء هذه المنطقة من البكتيريا ويعمل على تنشيط الدورة الدموية ، ويمكن استخدام بعض المطهرات المفيدة في هذا الأمر.
  • يجب الاهتمام بعلاج الإمساك لأنه من أكثر الأسباب شيوعاً التي تؤدي إلى حدوث شق في المستقيم والشرج ، وذلك عن طريق زيادة تناول السوائل والعصائر الطبيعية وتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضار والفواكه.
  • لا تجلس لساعات طويلة ويجب أن تمشي كل فترة خلال النهار.
  • ممارسة الرياضات المختلفة التي تساعدك على تنشيط الدورة الدموية وتساعد في التئام الجروح.

وفي ختام هذا الموضوع تحدثنا عن كيفية معرفتي بأن الشق قد تم شفاؤه من خلال بعض العلامات التي تحدث بالجسم ، كما تحدثنا عن الطرق الطبيعية لعلاج الكراك ، وطريقة الحفاظ على الجسم من الشقوق المتكررة. بعد التعافي منه.