ما هي قروح الفراش

  • تقرحات الفراش هي مرض جلدي يصيب الجلد بالتهيج والاحمرار ، فيصبح الجلد ملتهبًا ، وتعرف قروح الفراش أيضًا باسم قرح الضغط أو قرح الاستلقاء.
  • قرح الفراش هي التهابات تصيب الجلد أو الأنسجة الداخلية للجلد ، حيث تحدث هذه الإصابة للأشخاص الذين يجلسون لفترة طويلة في نفس الوضع أو الأشخاص غير القادرين على الحركة وتحدث هذه القروح في المناطق التي تغطي العظام في والجسم ومن أهم هذه المناطق مثل الكعب أو الكاحل أو الوركين والعصعص.
  • حيث أن من أكثر الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بقرحة الفراش هم أولئك المصابون بأمراض معينة مثل الشلل والشيخوخة وأمراض الحبل الشوكي وأمراض العمود الفقري ، مما يؤدي إلى عدم القدرة على الحركة باستمرار أو أداء بعض الأنشطة اليومية المعتادة أو عدم القدرة على ذلك. تغيير أوضاعهم أثناء النوم ، وتتشكل هذه القرح في غضون أيام أو شهور.

ما هي أعراض قرح الفراش

هناك العديد من التغييرات التي يمكن أن تحدث للإنسان نتيجة الإصابة بقرحة الفراش ، ومن أهم هذه الأعراض:

  • تغيرات الجلد مثل تغير لون البشرة وشكلها وملمسها.
  • من الممكن حدوث بعض التورم أو الالتهاب أو الانتفاخ في الجسم.
  • التعرض لإفرازات دموية شديدة تشبه الصديد.
  • التعرض لبعض التغيرات في درجة حرارة الجسم ، حيث قد ترتفع درجة حرارة الجسم دون سبب واضح.
  • تعرض الجسم للحمى.
  • من الممكن أن تتعرض بعض مناطق الجسم للبرد ، بينما تتعرض مناطق أخرى للحرارة في نفس الوقت.
  • تعريض الجسم لبعض الآلام والشعور بالإرهاق الشديد الذي لا يستطيع الإنسان تحمله.

مراحل تطور قرحة الفراش

يمكن تقسيم قرح الفراش إلى عدة مراحل صحية ، وتنقسم إلى أربع مراحل رئيسية:

المرحلة الأولى

  • حيث تعتبر هذه المرحلة من أخف المراحل التي يمر بها الشخص المصاب بمرض قرحة الفراش ، حيث تحدث بعض التغيرات الجلدية ، كالتغيرات في لون الجلد المصاب ، حيث يختلف اللون باختلاف ألوان الأشخاص.
  • حيث تصبح البشرة الفاتحة حمراء ، وقد يتحول لون البشرة الداكنة أيضًا إلى اللون الأزرق.

المرحلة الثانية

  • عندما يصبح الجلد أكثر وضوحًا ، يصبح اللون الأحمر أكثر احمرارًا ويصاب الشخص بعدوى قوية حول موقع القرحة.
  • الإصابة ببعض أنواع الانتفاخ والتهيج في المنطقة المصابة وكذلك المناطق المحيطة بها.
  • ومن الممكن أن تصاب بثور وظهورها على سطح الجلد.

المستوى الثالث

  • تعتبر هذه المرحلة أكثر خطورة من المرحلة الأولى والمرحلة الثانية ، حيث يصاب الشخص بثقب طويل يعرف باسم الديك.
  • تتلف الأنسجة الداخلية تحت الجلد وتتلف.

المرحلة الأخيرة

  • يمكن أن تخترق قرحة الفراش أنسجة الجلد بعمق أكبر
  • من الممكن التعرض لبعض أمراض الجلد والعظام ، كما أنه من الممكن أيضاً إصابة عضلات وأوتار وأربطة ومفاصل الجسم.

مرهم لقرح الفراش

  • تعتبر مراهم الشفاء أفضل من الأدوية الأخرى لعلاج قرح الفراش لأن الجلد يمتصها ويمتصها بسرعة.
  • قبل استخدام المراهم لقرح الفراش ، استخدم مطهر بيتادين لتطهير جميع المناطق المصابة.
  • نستخدم مراهم المضادات الحيوية لأن المضاد الحيوي معروف بقدرته على قتل الفيروسات والبكتيريا التي تهاجم الجلد ، ومن أفضل المضادات الحيوية المرهم أو كريم Fusidin أو كريم Erxol ، ويفضل استخدام الكريم مرتين في اليوم ، مرة في الصباح ومرة ​​في المساء.
  • من أهم فوائد المضادات الحيوية أنها تساعد على ترطيب الجلد المصاب لاحتوائها على مواد تعمل على تنعيم وترطيب الجلد ، بالإضافة إلى علاج الالتهابات في المناطق المحيطة بقرح الفراش والقضاء على البكتيريا أو الفيروسات التي تسبب تقرحات الفراش.
  • بعد دهن المرهم يفضل تغطيته بقطن لتنظيف الجروح ، ومن الممكن أن نحصل على ذلك القطن من العطار ، والقطن يشبه البازلاء المطحونة ولونه بني اللون ويعمل على تطهير الجروح. حسنا.

مضاعفات التهاب الفراش

هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث للإنسان نتيجة الإهمال والفشل في علاج هذه القروح ، ومن أهم هذه المضاعفات:

  • عدم القدرة على الإحساس والشعور بأجزاء الجسم الأخرى.
  • من الممكن أن تعاني من ضعف الدورة الدموية.
  • من الممكن الإصابة بتسمم الدم ، حيث تخترق البكتيريا والفطريات وبعض أنواع الجراثيم القروح والجروح وتدخل إلى مجرى الدم ، مما يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض الأخرى في القلب والجهاز التنفسي والكلى والأوعية الدموية ، وهذا يؤدي إلى عدم أداء الجسم لوظائفه اليومية المعتادة.
  • قد تتعرض الأنسجة الخلوية للالتهاب ، حيث تحدث العدوى في الجلد وقد يؤثر الاحمرار على أعصاب الجسم.
  • من الممكن التعرض لالتهاب المفاصل الإنتاني أو هشاشة العظام ، حيث أن هذه الالتهابات تتلف الغضاريف والأنسجة وتصيب العظام ببعض الأمراض التي تهدد الحياة.
  • كما يمكن الإصابة ببعض أنواع السرطانات مثل سرطان الخلايا الحرشفية مما يؤدي إلى تكوين جروح لا يتم علاجها بسرعة ، وهذا النوع من السرطان لا يقبل أنواع مختلفة من العلاج ولكنه يتطلب التدخل الجراحي حتى يتم شفيت.

عوامل خطر قرحة الفراش

تشيع قروح الفراش في الفئات التالية:

  • كبار السن والمرضى غير القادرين على الحركة بسبب إصابتهم بأمراض معينة مثل الشلل والتخدير.
  • عدم غسل البراز حول منطقة الإخراج جيدًا ، مما يتسبب في رطوبة المكان والتسبب في قرحة الفراش.
  • يعاني الشخص من خلل عقلي أو جسدي أو نفسي ، مما يتسبب في تأخير فهم وفهم الرعاية في وقت مبكر.
  • النظام الغذائي السيئ أمر مشكوك فيه ، خاصة تلك الحميات التي لا تحتوي على عناصر مفيدة مثل الحديد والزنك والفيتامينات والبروتينات.
  • ضعف الدورة الدموية للمريض بسبب الإفراط في التدخين أو شرب الكحول أو الإصابة بمرض السكري أو الإصابة بأمراض الشرايين.
  • فقدان القدرة على الشعور والشعور بأجزاء مختلفة من الجسم.
  • الشيخوخة والشيخوخة.
  • الأشخاص المصابون بأمراض خطيرة تمنعهم من الحركة ، مثل أمراض العمود الفقري وأمراض النخاع الشوكي والشلل ، فإن هؤلاء الأشخاص يقللون من قدرتهم على الشعور بمحيطهم ، مثل مرضى السكر.

طرق الوقاية

هناك بعض الطرق والنصائح والإرشادات التي تعمل على تقليل فرص التعرض لقرحة الفراش ، ولكن من المعروف أن عملية منع حدوثها صعبة ومن أهم هذه الطرق التي تعمل على الوقاية منها:

  • تأكد من نقل المريض الذي يجلس على كرسي متحرك مرتين في اليوم على الأقل ، لمدة ربع ساعة على الأقل.
  • وكذلك العمل على نقل شخص مصاب بالشلل أو بعض الأمراض التي تمنعه ​​من الحركة بشكل دائم ، حيث يكون على الفراش بشكل دائم ولا يستطيع الحركة ، فمن الأفضل نقله مرة واحدة على الأقل بشكل يومي.
  • فحص وفحص حالة الجلد بانتظام كل يوم.
  • العمل على العناية بصحة الجلد وابقائه بعيدا عن الرطوبة الزائدة.
  • العمل على تناول الأطعمة الصحية للبشرة.
  • احرص على الحد من تناول جميع منتجات التبغ والكحول.
  • اعمل على أداء بعض التمارين المهمة.

في هذه المقالة ، قدمنا ​​لك معلومات مهمة ومفصلة عن تقرحات الفراش والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بقرحة الفراش. كما تناولنا الأعراض التي تسبب قرح الفراش ، ومراحل تطور قرح الفراش. مخاطر قروح الفراش وطرق الوقاية.