عند التئام جرح اللوزتين

  • بعد إجراء عملية إزالة اللوزتين ، يمر المريض بمرحلة الشفاء والشفاء ، وعادة ما تختلف المدة من شخص لآخر ، وبشكل عام قد يعاني المريض من آلام تزداد شدتها بعد 3-4 أيام من العملية.
  • تزداد شدة هذا الألم في الصباح ، وتستمر هذه المعاناة لفترة قد تستمر لأسبوعين. كما يمكن للمريض أن يشكو من تغير اللون في مكان العملية ، ولا يصبح هذا الأمر ساري المفعول إلا بعد التئام الجرح الذي يستغرق 3-4 أسابيع.
  • في العادة ، يجب أن يستريح المريض في المنزل بعد مغادرة العملية لمدة أسبوع على الأقل ، ويجب ألا يستأنف المريض نشاطه اليومي أو عمله إلا بعد مرور أسبوعين كحد أقصى ، ومن الضروري خلال هذه الفترة شرب كمية كبيرة كميات من المشروبات ، بالإضافة إلى تناول أطعمة طرية أو باردة لمدة أسبوع.
  • ويجب على المريض الامتناع كلياً عن تناول الأطعمة الصلبة أو المضاف إليها بهارات ، حيث قد يؤثر ذلك سلباً على جرح العملية ، وتشمل قائمة الأطعمة والسوائل التي ينصح الطبيب بتناولها وهي الآيس كريم والماء وعصير التفاح ، الزبادي والعصائر المختلفة والبطاطا الطرية والبيض المخفوق.
  • بشكل عام ، يجب على المريض استشارة الطبيب فورًا إذا ظهرت عليه بعض الأعراض التالية خلال فترة التعافي:
  • يعاني المريض من نزيف في الفم.
  • يعاني من حمى لا تتحسن وتستمر أعراضها حتى بعد تناول الأدوية التي تعمل على خفض درجة الحرارة.
  • الشعور بألم شديد لا يستطيع تحمله.
  • تجفيف.

آثار ما بعد استئصال اللوزتين

بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث بعد عملية استئصال اللوزتين ، وهي:

  • النزيف الدموي: قد يحدث هذا النزيف مباشرة بعد العملية أو حتى بعد مرور أسبوع ، وفي ذلك الوقت يجب مراجعة الطبيب المختص على الفور ، والذي يعطي المريض علاجًا لتجلط الدم ويقلل من فرص حدوث نزيف.
  • الحمى: قد ترتفع درجة حرارة الجسم بعد عملية اللوز وهو أمر طبيعي لكن لا يستمر لفترة طويلة.
  • ألم شديد لا يمكن تحمله: ويؤدي إلى صعوبة في تناول الطعام ، وبالتالي يكون المريض ضعيفًا وهزيلًا ، وفي بعض الأحيان يحتاج المريض إلى التواجد في المستشفى للحصول على طعام صحي وريدي عن طريق الوريد.
  • ظهور إفرازات قيحية وتقرحات: هذا أمر طبيعي سيبلغ الطبيب المريض عنه ، كما تختفي هذه الإفرازات مع مرور الوقت.
  • تورم في المنطقة المحيطة باللوزتين: نتيجة إجراء العملية في هذا المكان ، عادة ما تكون هناك بعض الآثار الجانبية داخل الفم.
  • تغيير في الصوت: لكن هذا يختلف من مريض لآخر ، وليس من الضروري أن يتأثر الشخص الذي أجرى عملية استئصال اللوزتين.
  • صعوبة في التنفس: قد يشعر تريندات أيضًا بالقلق والتوتر طوال اليوم ، بالإضافة إلى الشعور بالأرق واضطرابات النوم ليلًا.

نصائح للتعافي بعد جراحة اللوز

غالبًا ما تحتاج عملية اللوز إلى فترة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين للتعافي منها ، ويجب على المريض أن يأخذ في الاعتبار بعض الأشياء التي تساعد في الشفاء العاجل ، ومنها ما يلي:

  • اتبع تعليمات الطبيب: فيما يتعلق بتناول العلاج والمسكنات ، حيث أن المضاد الحيوي الذي يكتبه الطبيب يساعد على شفاء الحلق دون أن يصاب المريض بالعدوى ، وكذلك يقلل من حدوث أي صعوبة في التنفس.
  • تناول المسكنات في الأوقات المحددة: سيمنع تريندات الشعور بالألم ، ولكن إذا تأخر وقت تناول المسكن بعد بدء الألم ، فسيكون من الصعب السيطرة على الألم بسهولة.
  • يحصل المريض على قسط من الراحة بعد العملية: وعدم القيام بأي نشاط أو مجهود بدني
  • يستلقي المريض على السرير قدر المستطاع: مع وضع وسادة عالية تحت الرأس ، وهذا يساعد على تقليل انتفاخ الأغشية المخاطية في مكان العملية ، كما يخفف من الشعور بالألم.
  • محدودية حركة الشباب: إذا كان المريض صغيراً ولا يرغب في الاستلقاء في الفراش يمكنه التحرك في أرجاء منزله حتى لا يشعر بالضيق ولكن حركته محدودة.
  • شرب كميات كبيرة من المشروبات: سواء كانت ماء أو آيس كريم أو آيس كريم يسبب انقباض الأوعية الدموية ، ولذلك ينصح به أي طبيب بعد إجراء عملية اللوز ، والجفاف الذي يحدث في الفم يؤدي إلى ألم الصقور والتهابه.
  • تناول الأطعمة الخفيفة: التي يسهل على المريض ابتلاعها ، مثل: الأطعمة المسلوقة والمهروسة سواء كانت فواكه أو بطاطس ، وكذلك الحساء والهلام والحلوى الباردة.

يحذر بعد عملية اللوز

حتى لا تحدث مضاعفات وأضرار بعد إجراء جراحة اللوز يوصى بالآتي:

  • تجنب تناول منتجات الألبان ، خلال الـ 24 ساعة التي تلي ترك العملية ، لتقليل فرص المريض في الغثيان والقيء.
  • عدم التكلم بصوت عالٍ ، أو الصراخ الذي قد يؤدي إلى احتقان الحلق ، لذلك يجب أن يبتعد المريض عن أي مصادر قلق تجعله صاخبًا.
  • – عدم تناول الأطعمة الحارة ، أو الأطعمة التي تحتوي على الكثير من البهارات ، لأنها تسبب تهيج منطقة الحلق ، ويزداد الشعور بالألم.
  • تجنب الأطعمة الصلبة التي يصعب بلعها ، حيث يمكن أن تؤدي إلى التهاب الحلق والتسبب في حدوث نزيف.
  • الابتعاد عن مصادر الفيروسات: وعدم التواجد في الأماكن المزدحمة لأنه يزيد من فرص الإصابة بالتهاب الحلق والأنفلونزا التي تعد من الأمراض الصعبة بعد إصابة جراحة اللوزتين.
  • تجنب بذل مجهود كبير ، وكذلك رفع الأدوات الثقيلة ، لأن ذلك يعمل على اكتشاف احتمالية حدوث نزيف في موقع العملية.

العسل بعد عملية اللوز

  • أكد العديد من الأطباء المهرة على أهمية تناول العسل بعد إجراء جراحة اللوز ، وذلك لما له من فوائد عديدة تساعد في:
  • متى تلتئم عملية اللوزتين؟ يلتئم الجرح عند تناول العسل ، كما أنه يقضي على البكتيريا والجراثيم بعد عملية اللوز ، لذا يفضل تناوله بعد العملية مباشرة.
  • كما أن تناول العسل يمنح الجسم العديد من الفيتامينات والعناصر الهامة التي يحتاجها المريض بعد الخروج من عملية اللوزتين.
  • يفضل تناول العسل بارداً ليعطي المريض نتائج مضمونة في علاج الجرح والتئامها بسرعة.

من هنا وصلنا إلى نهاية المقال ، وقدمنا ​​شرحاً كاملاً ومفصلاً عن موعد شفاء جرح عملية اللوز ، كما ذكرنا بعض النصائح والاحتياطات المهمة بعد عملية اللوز ، وكذلك أهمية تناول العسل بعد العملية. عملية اللوز وآمل أن ينال هذا المقال إعجابكم.