الفتق السري عند الرضع

  • ينتشر الفتق السري عند الأطفال ، حيث يظهر بعد أسبوع أو أسبوعين من الولادة ويظهر على شكل نتوء في السرة أو انتفاخ ، حيث يتراوح حجم هذا الانتفاخ من صغير إلى كبير ، لذلك فهو كبير الحجم إذا يحتوي على جزء من الأمعاء.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هذا النتوء في السرة المعروف بالفتق السري عند الرضع قد يختفي بعد فترة تصل إلى عام دون الحاجة إلى علاجه ، ولكن هناك بعض الحالات التي يبقى فيها الفتق حتى الرضيع يبلغ من العمر أربع سنوات ، وفي هذه الحالة لا بد من الخضوع لعملية جراحية.
  • يعود ظهور الفتق السري إلى البكاء ، وأحيانًا يختفي الفتق ، لتظهر مرة أخرى في حالات التشنج وبكاء الطفل ، أو نتيجة وجود مغص وتورم في البطن ، بحجم يتراوح الفتق السري عند الرضع من 1: 5 سم ولا يصاحبه ألم عند الأطفال.
  • يختلف الفتق السري عند البالغين والبالغين عن الفتق عند البالغين ، حيث يشعر الشخص البالغ بعدم الارتياح بسبب انتفاخ البطن الذي يتم تضخيمه أحيانًا.

ما هي أسباب الفتق السري؟

يحدث الفتق السري عند الرضيع نتيجة النقص التام في اندماج موضوع ملامسة الجنين للأم ، مما يؤدي إلى ظهور الفتق بعد الولادة لفترة قد تكون قصيرة أو أطول. والجدير بالذكر أن الفتحة التي تربط الجنين بالأم تنغلق قبل الولادة بفترة وجيزة ، ولكن في حالة عدم شفاء العضلات في هذا الموضع ينتج ما يعرف بالفتق.

أما بالنسبة للبالغين ، فقد ينتج الفتق السري لأسباب أخرى منها الضغط الشديد على منطقة البطن ، ومن بين أسباب الفتق السري عند البالغين ما يلي:

  • وزن تريندات والذي قد يصل في بعض الحالات إلى السمنة.
  • حمولات تريندات التي يتعرض لها الشخص والتي يمكن أن تشمل رفع الأثقال والحديد في صالة الألعاب الرياضية.
  • السعال نتيجة التعرض المستمر لنزلات البرد.
  • الحمل على فترات متكررة.
  • الاستسقاء ، مما يعني وجود الكثير من السوائل المخزنة في البطن.

وتجدر الإشارة إلى أن حالات الفتق السري أكثر انتشارًا عند الرضع ، خاصة أولئك الذين يولدون أصغر من المعتاد.

مضاعفات الفتق السري عند الأطفال

نادرًا ما يتعرض الرضع لمضاعفات الفتق السري ، والتي تكون على شكل انسداد في الأعضاء الداخلية في منطقة السرة ، مما يؤدي إلى انتفاخ تريندات خارج البطن ، والشعور بالألم نتيجة عدم قدرة وصول الدم إلى الأماكن المحصورة داخل السرة.

هذه الازدواجية أكثر شيوعًا بين البالغين ، وتتطلب جراحة ، حتى تعود الأعضاء إلى مكانها الطبيعي.

كيف يتم علاج الفتق السري عند الرضيع؟

يتم الكشف عن الفتق السري عن طريق الفحص المباشر لجسم الرضيع ، والذي من خلاله يتم التعرف على إصابة الطفل بفتق ، ومن ثم يتم تحديد طريقة علاج هذا الفتق.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الفتق غالبًا ما يغلق من تلقاء نفسه بعد عام واحد من عمر الطفل ، ولكن في حالة عدم غلقه يقوم الطبيب أثناء الفحص بدفع الورم للداخل ويعود إلى وضعه الطبيعي.

ومع ذلك ، هناك بعض الحالات التي قد يلجأ فيها الطبيب لإجراء العمليات الجراحية ، ومنها:

  • إذا كان الفتق السري كبير ويسبب الألم.
  • لا ينغلق الفتق بعد عام واحد من عمر الرضيع ويزداد حجمه.
  • لا يختفي الفتق بعد أربع سنوات من عمر الطفل.
  • يتضخم النتوء نتيجة تراجع الأعضاء الموجودة بداخله.

بالنسبة للكبار فإن التدخل الجراحي هو الحل الأفضل ، لذا لا تنتظر حتى يختفي ، لأن المضاعفات يمكن أن تحدث مع صقر الألم.

في نهاية قضية الفتق السري عند الرضع ، الأسباب التي تؤدي إليه وطرق علاجه ، يجب أن تكون الأم متيقظة لطفلها ، حيث أنها مسؤولة عن التعرف على الفتق السري عند الرضيع من خلال وجود ورم. في منتصف البطن والتي في حال وجودها يجب عليك الذهاب للطبيب لمعرفة الطريقة الصحيحة في التعامل معها.