الفرق بين الشاشة العادية والشاشة الذكية

توجد اختلافات مختلفة بين النوعين ، وتقتصر هذه الاختلافات على:

أولاً: ما هي الشاشة العادية؟

الشاشة العادية هي الشاشة المستخدمة في التلفزيونات التقليدية الكلاسيكية التي نستخدمها منذ سنوات عديدة ، والشاشة العادية تستخدم لنقل جميع الإشارات التي ترسلها الأقمار الصناعية المختلفة إلى أجهزة الريسيفر ، كما أنها تتيح للمستخدم المشاهدة جميع القنوات الأرضية التي تستقبل إشاراتها من محطات الإرسال المحلية داخل كل دولة أ ، بما في ذلك المنشورات المختلفة التي تزيد عن حجم وأكثر من نوع.

تتوفر إصدارات جديدة من الشاشات العادية التي توفر عددًا من الميزات ، مثل: الاتصال بالوصلات الخارجية والومضات ، وعرض محتوياتها من الموسيقى ومقاطع الفيديو ، وما إلى ذلك ، وكذلك عرض الوسائط ثلاثية الأبعاد في الإصدارات التي توفر العمل مع ميزة 3D ، حيث توجد إصدارات تعرض هذه الوسائط من خلال استخدام نظارات منفصلة وهناك إصدارات تعرضها بشكل مباشر دون الحاجة إلى أدوات إضافية ، وهذه الإصدارات عالية الجودة أو كاملة الوضوح بما في ذلك الإصدارات التي تدعم 4k ، وهناك إصدارات بها أجهزة استقبال داخلية تقليدية أو أجهزة استقبال عالية الدقة أو أجهزة استقبال عالية الجودة.

ثانيًا: ما المقصود بالتلفزيون الذكي؟

الشاشات الذكية ، أو الهواتف الذكية ، هي نوع من أنواع التلفزيونات الحديثة التي تم إصدارها مؤخرًا ، وتحديداً خلال القرن الحالي ، وتدور وفق آليات عمل حديثة قريبة من آليات الأجهزة المحمولة ، وتتضمن العديد من المزايا في الهواتف ، مثل: القدرة على الاتصال بالإنترنت والاستمتاع بجميع خدمات وأدوات شبكة الويب العالمية من خلال حزمة من البرامج المعدة خصيصًا لتلائم هذه الشاشات.

ثالثًا: ما هي مميزات التليفزيون الذكي؟

تتميز شاشات التليفزيون الحديثة بالخدمات والمزايا المتنوعة التي تقدمها للجمهور ومنها على سبيل المثال:

  • الاتصال بشبكة الويب العالمية.
  • تصفح عددًا من المواقع ، مثل موقع الفيديو الشهير: YouTube.
  • تصفح عددًا من المنصات عبر الإنترنت ، مثل: Netflix ، التي تعرض مجموعة متنوعة من الأعمال السينمائية والدرامية الحصرية.
  • عرض الأعمال السينمائية والدرامية وغيرها من الأعمال المتوفرة على الإنترنت.
  • إجراء المقابلات الصوتية والمرئية عبر سكايب.
  • سجّل الدخول إلى منصات الوسائط الاجتماعية ، مثل منصة Instagram ومنصة Twitter ، وشاهد كل ما يجري بداخلها.
  • يسمح بميزة الأوامر الصوتية ، أي أنه يمكن للمستخدم توجيه الجهاز من خلال صوته وتوجيهه لفعل شيء ما ، مثل البحث عن فيلم معين ، وما إلى ذلك.
  • توجيه الشاشة الذكية بحركة اليد.
  • قم بتثبيت جميع البرامج المتوفرة لأجهزة Android.
  • قم بتنزيل وتشغيل العديد من الألعاب الإلكترونية الحديثة.

رابعًا: ما هي عيوب Smart TV؟

على الرغم من وجود العديد من المزايا التي توفرها الشاشات الحديثة للمستخدمين ، إلا أن هناك بعض الانتقادات التي تم توجيهها إليها ، ومنها:

  • لا يدعم الإنجاز السريع والسلس لبعض الأشياء ، خاصة الأشياء التي تعتمد على المدخلات والكتابة.
  • أحيانًا تكون حزم الإنترنت عالية السرعة مطلوبة لعرض ما يريد المشاهد رؤيته.

خامساً: هل يمكن تحويل الشاشات العادية إلى شاشات ذكية؟

لا شك أنه بعد التعرف على مميزات الشاشات الذكية قد ترغب في امتلاكها ، أو ربما تكون قد بحثت عن أماكن لشرائها وأفضل الأنواع المتاحة! لكن هل تعلم أنه يمكنك امتلاك شاشة ذكية دون الحاجة لشرائها ؟!

إذا كنت تتساءل كيف يحدث هذا ، فكل ما عليك فعله هو القيام بأي من الخطوات التالية وتصبح شاشة التلفزيون العادية الخاصة بك شاشة ذكية.

هذه الخطوات هي:

  • يمكن للمستخدم ربط جهاز الكمبيوتر الخاص به بالشاشة العادية عبر اتصال HD ، وبهذه الطريقة يمكن للمستخدم الاستمتاع بجميع خدمات ومزايا الإنترنت ولكن على شاشة التلفزيون بحجمها الكبير ، بالإضافة إلى أنه يمكنك الحصول على لوحة مفاتيح و مؤشر يدعم التشغيل عن بعد من خلال جهاز WiFi أو أجهزة Bluetooth حتى تتمكن من توجيه الشاشة بشكل أفضل.
  • استخدام أدوات البث والعرض: وهي أدوات ذات حجم مناسب يمكن إدخالها في الشاشات العادية وتزويد المستخدم بكافة المزايا التي توفرها الشاشات الذكية ، بالإضافة إلى إمكانية ربطها بأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة الخاصة بالمستخدم ، ويمكن الحصول على هذه الأدوات من خلال Amazon أو Google Chromecasat ، كما أنتجتها Apple TV ، أو يمكن الحصول على أدوات مماثلة في المتاجر المحلية بسعر منخفض ومعقول.

سادساً: ما الأشياء التي يجب الانتباه إليها عند شراء الشاشات الذكية؟

إذا كنت ترغب في الحصول على شاشة ذكية ، فهناك عدد من الأشياء التي يجب أخذها في الاعتبار ، لمساعدتك في الحصول على الشاشة الأكثر ملاءمة ، وهذه الأشياء هي كما يلي:

  • الشركة المصنعة لأجهزة التلفاز: نظرًا لوجود العديد من الشركات التي تقدم الكثير من الشاشات الذكية ، فمن الضروري اختيار الشركة الأكثر كفاءة في الإنتاج.
  • مساحة الشاشة الذكية: لا تشير المساحة الكبيرة بالضرورة إلى شاشة أفضل ، لكن المساحة مهمة من حيث المساحة التي ستقوم بتثبيتها فيها ، ولكن هناك أمور فنية متنوعة تعتبر الفرق ، أي أن الشاشة بها المساحة الأكبر مثل شاشات الخمسين بوصة هي أنسب شاشة إذا كانت هي المحتوى الذي سيتم عرضه عليها عالي الجودة أو ما يسمى بتقنية HD ولكن إذا كان المحتوى الذي سيتم عرضه على الشاشة عادي الجودة SD ، إذن ليست هناك حاجة لشاشات كبيرة ، ولكن قد يكون من الأنسب الحصول على شاشات بمساحة 32 و 40 بوصة ، فهي تحسن صورة المحتوى العادي. تظهر الصورة محتوى عالي الدقة.
  • خصائص ومميزات الشاشة بشكل عام ومنها:
  • جودة العرض ، الخيار المقدم هو الشاشات عالية الجودة المتوفرة بدقة 720 بكسل ، لكن الخيار المثالي بالطبع هو الشاشات كاملة الوضوح المتوفرة بدقة 1080 بكسل.
  • 3D ، حيث توفر هذه التقنية القدرة على عرض المواد ثلاثية الأبعاد من خلال نظارات خارجية ، وتجدر الإشارة إلى أن هذه التقنية ترفع سعر التليفزيون ولا داعي لها لأن جميع المواد المعروضة غير مزودة بخاصية 3D.
  • يوفر اتصالات خارجية يمكن ربطها بأجهزة مختلفة لعرض الملفات المحملة عليها ، كما يوفر اتصالات لتوصيل مكبر صوت إضافي لكون عدد من هذه الشاشات ليس بصوت عالٍ ، كما أنه يوفر اتصالات لتوصيل الشاشة بأجهزة الكمبيوتر تشغيل الملفات المختلفة الموجودة على الجهاز.
  • سعر الشاشة الذكية اضافة الى كل ما تم توضيحه اعلاه يبقى السعر امر مهم ايضا حيث يجب على العميل شراء الشاشة التي تتناسب مع امكانياته المالية مع مراعاة ان سعر الجهاز الذكي يتم تحديد الشاشات حسب الشركة المصنعة ولا يوجد سعر موحد لها. في الواقع ، يختلف سعر الشاشة الذكية أحيانًا حسب المتجر الذي يقدمها.

وبذلك نكون قد وفرنا لك الفرق بين الشاشة العادية والشاشة الذكية ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.