ينخفض ​​السكر إلى 80

بالرغم من أن مستويات السكر الطبيعية لغير مرضى السكر يجب ألا تقل عن 80 ولا تزيد عن 150 ، وأن تكون مستويات السكر لمرضى السكر ما بين 80 إلى 200 ، إلا أنه يجب توخي الحذر وضرورة اتباعها لفترة قصيرة لأنها قد يتنبأ بإمكانية حدوث انخفاض أكبر ، أي وجود مشكلة في الأنسولين الذي يصنعه جسمك وربما زيادته المفرطة يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم

أعراض انخفاض سكر الدم

قد يصل انخفاض السكر في الدم إلى 60 أو 40 دون أي أعراض أو مشاكل صحية ، لكن انخفاض سكر الدم يشير إلى وجود مشكلة في الأنسولين وأنه ينتج بشكل مفرط في الدم ، وقد تظهر على الشخص الأعراض التالية:

  • التعرق الغزير لفترة طويلة وبشكل ملحوظ.
  • الشعور بصداع مع الشعور بالدوار الذي قد يتطور إلى فقدان كامل للوعي.
  • شحوب الوجه والشفتين واصفرار اللون.
  • الشعور بالغثيان أو الرغبة في التقيؤ.
  • عدم القدرة على الحفاظ على توازن الجسم.
  • شعور من الهزات والاضطرابات في الجسم، وخصوصا في الأطراف، وعدم القدرة على تنسيق حركة الجسم.
  • الشعور بتنميل في الفم.

طرق علاج انخفاض سكر الدم

هناك طرق منزلية بسيطة يمكن اتباعها وطرق أخرى يلجأ إليها الشخص المصاب بأعراض مرضية نتيجة التأكد من انخفاض نسبة السكر في الدم ، من أجل الحصول على المساعدة الطبية اللازمة ، ومن أهم هذه الطرق:

  • يمكن أن يساعد تناول ملعقة صغيرة جدًا من السكر أو العسل أو قطعة صغيرة جدًا من الحلوى في العودة إلى الحالة الطبيعية للجسم.
  • شرب العصائر الطبيعية الطازجة المحلاة بشكل معتدل مفيد جدًا في علاج انخفاض نسبة السكر في الدم والتخلص من أعراضه.

أسباب انخفاض سكر الدم

لا يقتصر انخفاض سكر الدم على مرضى السكر فقط ، بل قد يكون له أسباب أخرى غير مرض السكري ، ومن بين هذه الأسباب:

  • الامتناع عن الطعام والشراب لفترة طويلة.
  • تسبب بعض الأمراض انخفاض نسبة السكر في الدم ، مثل التهاب الكبد ، وكذلك الإصابة ببعض الأورام التي تجعل تريندات ينتج الأنسولين في الجسم ، واضطرابات وظائف الكلى واضطرابات الغدد الصماء.
  • تناول بعض الأدوية والأدوية ، مثل الكينين ، لعلاج الملاريا.

بعض النصائح التي تساعد في حالات انخفاض سكر الدم

هناك بعض النصائح العامة التي يمكن للشخص اتباعها لتجنب أي مشاكل أو مضاعفات ناجمة عن انخفاض نسبة السكر في الدم ، ومنها:

  • الحفاظ على وزن صحي له الدور الأكبر في الوقاية من مرض السكري من خلال اتباع نظام غذائي متكامل.
  • الاعتدال في الكربوهيدرات يساعد كثيرًا في تنظيم سكر الدم وإفراز الأنسولين.
  • التمرين المنتظم يساعد الجسم في عملية الحرق والتمثيل الغذائي بطريقة صحية وصحية.
  • يعد تقسيم الوجبات إلى ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين أخف مفيدًا جدًا لأولئك الذين يقلقون بشأن مرض السكري.
  • يعد القياس المنتظم والدوري لمستوى السكر في الدم عادة جيدة جدًا للحفاظ على صحة الجسم واتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب.

إن انخفاض السكر إلى 80 مجم لكل ديسيلتر لا يعطي مؤشراً على أي مشكلة صحية تواجهها ، ولكن يجب عليك مراقبة حالتك الصحية العامة ، وإذا تعرضت لأحد الأعراض التي ذكرتها أعلاه فعليك أن تذهب بسرعة للطبيب ونتمنى لك دوام الصحة.