ما هو المقصود بالإباضة الاصطناعية

التلقيح الاصطناعي هو عملية يقوم بها أطباء أمراض النساء والتوليد ، لتعزيز فرص الحمل لدى بعض النساء ، عندما يكون هناك ضعف أو قلة عدد الحيوانات المنوية في الزوج ، مما يجعل من الصعب الإنجاب بشكل طبيعي.

تتم هذه العملية بتزويد الزوجة بالمنشطات التي تزيد من فرص الحمل ومتابعة فترة الإباضة ، ثم يتم حقنها بحقنة تفجير ، وفي اليوم التالي يتم إجراء التلقيح الصناعي وهو نفس اليوم الذي يؤخذ السائل المنوي من الزوج ويغسل للتخلص من الحيوانات المنوية التالفة ، وللحفاظ على الحيوانات السليمة فقط.

بعد الانتهاء من المستلزمات الطبية السابقة ، يتم حقن الحيوانات المنوية التي كانت داخل رحم الزوجة بقسطرة مصممة لهذا الغرض ، ثم تسترخي الزوجة بعد إتمام عملية التلقيح لمدة نصف ساعة ، قبل أن تتمكن من الذهاب إلى منزلها وتمارس مهامها اليومية بشكل طبيعي.

الجدير بالذكر أن نجاح عملية الإخصاب في المختبر من عدمه يعتمد بشكل كبير على عدد الحيوانات المنوية التي تم حقنها في الرحم ، وقوة حركتها يوم التلقيح.

أعراض إخصاب البويضة

هناك مجموعة من العلامات التي تدل على نجاح إخصاب البويضة وهي كالتالي: –

  • تنزل بضع قطرات من الدم قبل الدورة الشهرية ، ويكون هذا الدم على شكل بقع فاتحة لونها بني أو وردي فاتح ، وهذه العَرَض تدل على التصاق البويضة الملقحة بجدار الرحم.
  • تشعر المرأة بانقباضات مستمرة في الرحم تزداد شدتها أثناء النوم.
  • يصبح الثدي أكثر نعومة ، وتصبح الحلمتان أكثر بروزًا من ذي قبل.
  • شعور المرأة بالإرهاق والتعب المستمر نتيجة التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة بعد عملية الإخصاب.

أعراض الحمل بعد عشرة أيام من أطفال الأنابيب

تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد عشرة أيام من إجراء الإخصاب في المختبر ، وقد تتأخر لمدة تصل إلى أسبوعين من تاريخ العملية ، أما بالنسبة لأبرز الأعراض التي يمكن أن تلاحظها المرأة بعد التلقيح ، فيمكن شرحها فيما يلي :

  • قلة الدورة الشهرية ، وهي أبرز علامات الحمل ونجاح عملية أطفال الأنابيب.
  • تشعر النساء بتشنجات قوية في أسفل البطن ، تشبه إلى حد بعيد آلام الدورة الشهرية.
  • الشعور بالإرهاق والتعب والضعف العام.
  • ألم شديد في الظهر.
  • انتفاخ في البطن والقولون ، مع ملاحظة وجود اضطرابات في حركة الأمعاء.
  • ملاحظة بعض التغيرات في الثدي بحيث يمكن ملاحظة حجم تريندات عن المعتاد ، وكذلك يصبح أكثر نعومة بالإضافة إلى تغيير لون الهالة المحيطة بالحلمة ليصبح لونها أغمق.
  • الشعور بالعطش الشديد وملاحظة إفراط في إفراز اللعاب.
  • فالكون يتبول عدة مرات.
  • صداع مستمر.
  • الدوخة وعدم التوازن.
  • تغيرات في طعم الفم مما يجعل المرأة تشعر بطعم كريه في الفم.
  • تقلب المزاج والعصبية بلا سبب.
  • ميل شديد للنوم بشكل متكرر طوال اليوم.
  • القيء والغثيان وخاصة في الصباح.

من هنا وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن استعرضنا أعراض الحمل بعد عشرة أيام من الإخصاب في المختبر ، ونتمنى أن يكون المقال قد نال رضاك ​​ونال إعجابك ، وننصحك في حال ظهور أعراض مزعجة بسرعة الذهاب للطبيب المختص للطمأنينة واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لصحة المرأة وسلامتها.