ألم المستقيم عند الجلوس

وهو التهاب في أنسجة العضلة المبطنة للمستقيم ، وهي عضلة أسطوانية تتصل بنهاية القولون ومن خارج الجسم يخرج البراز عبر المستقيم.

يسبب التهاب المستقيم الكثير من الألم ، بالإضافة إلى النزيف والإسهال وعدد من الإفرازات والشعور بالحاجة إلى التبرز ، وفي بعض الحالات تكون أعراض التهاب المستقيم غير مزمنة ومؤقتة.

يعتبر التهاب المستقيم أكثر شيوعًا بين الأشخاص المصابين بمرض التهاب الأمعاء ، مثل التهاب القولون التقرحي ، وقد ينتج عن هذا الالتهاب كأثر جانبي للعلاج الإشعاعي لدى مريض السرطان.

يقع المستقيم في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة وينتهي في فتحة الشرج ، وفي حالة وجود مشكلة صحية وإصابة المستقيم ينتج عنه الكثير من الألم ويكون ألم المستقيم شدة ، وقد يكون من السهل القيام بذلك. يتم الحكم عليها من خلال الأسباب الرئيسية لهذه الآلام.

أسباب آلام المستقيم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى آلام المستقيم والتي من خلالها لا بد من الذهاب للشفاء التام للحالة بشكل كامل ودقيق ، ومن هذه الأسباب ما يلي:

1- الإصابة بالبواسير

تؤدي الإصابة بالبواسير إلى الشعور بألم شديد في المستقيم ، خاصة إذا كانت هذه البواسير داخلية مما يؤدي إلى تضخم العديد من الأوردة في فتحة الشرج مما يسبب الكثير من المشاكل في حركة الأمعاء ويزداد معدل الضغط فيها. هذه المنطقة بالإضافة إلى أنها تنتج الكثير من بين الأعراض المختلفة التي تصاحب ألم المستقيم ومنها على سبيل المثال تورم فتحة المستقيم وحرقان أثناء حركات الأمعاء.

2- الشق الشرجي

هو تمزق في الجلد أو نتوء صغير في محيط فتحة المستقيم ، وغالبًا ما يكون نتيجة لتمدد الأنسجة مما ينتج عنه ألم في المستقيم بالإضافة إلى وجود أعراض مصاحبة لوجود دم في المستقيم. البراز وحرقان في البول.

3- تقلصات العضلات

قد تحدث بعض التشنجات في منطقة المستقيم مثلها مثل جميع عضلات الجسم مما يؤدي إلى الشعور ببعض الألم ، ومن الممكن أن تحدث العديد من التشنجات العضلية في تلك المنطقة وتستمر لعدة دقائق.

انبساط المستقيم الذي يحدث بعد الولادة

في معظم الحالات ينتج عن بعض الأشياء إمساك وتقلصات في بعض العضلات تؤدي إلى نتيجة تؤثر على المعدة والمستقيم وفي حالة استمرار العلاج الجنسي.

4- احتباس البراز

وهي حالة يتواجد فيها البراز بشكل صلب ويتصل بالمستقيم نتيجة وجود إمساك مزمن ينتج عنه تورم وألم في المعدة وبعض الغثيان.

5- مشاكل الأمعاء

تصل بعض الالتهابات إلى المستقيم نتيجة مشاكل تسببها الأمعاء مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي ، حيث تحدث في الجهاز الهضمي السفلي ويتم التعرف على هذه المشكلة نتيجة لوجود العديد من الأعراض مثل تقلصات المعدة ، دم في البراز وانسداد الشهية وإسهال.

6- الأمراض المنقولة جنسياً

في معظم الحالات ، تنتقل بعض الفيروسات مثل فيروس الورم الحليمي البشري ، والهربس ، والكلاميديا ​​إلى المستقيم ، والتي تنتقل نتيجة العدوى الجنسية ، والتي تعمل على الشعور بالكثير من الألم بالإضافة إلى النزيف والحرقان في المعدة.

7- تدلي المستقيم

وجود تدلي في المستقيم في حالة انزلاق جزء أو كل المستقيم عبر فتحة الشرج ، وهذه الحالة غير شائعة وتصيب كبار السن وتتم متابعة هذه الأعراض بسبب حدوث التهاب في المستقيم ، وهو تسرب البراز وألم في حركة الأمعاء وحدوث تورم خارج فتحة الشرج.

8- خراج المستقيم

تحتوي هذه العدوى على عدد من القيح في التجاويف المحيطة بالمستقيم أو الغدد أو في فتحة الشرج ، والتي تحدث نتيجة الإصابة بالبكتيريا ووجود ألم أو انتفاخ وبعض الألم في البول والتهابات في المستقيم.

9- التهاب بطانة المستقيم

يحدث التهاب بطانة المستقيم نتيجة العديد من مشاكل المعدة ، وفي معظم الحالات ينتج عن هذا الشعور ألم شديد ، وكذلك نزيف وإسهال.

10- سرطان المستقيم أو الشرج

سرطان المستقيم أو الشرج ، والذي يعتبر من المشاكل الخطيرة التي ينتج عنها الشعور بألم شديد ، وفقدان كبير للوزن ، ودم في البراز ، وفشل الأمعاء بشكل طبيعي لأداء العديد من وظائفها.

علاج آلام المستقيم

يعتبر علاج آلام المستقيم من الوسائل المساعدة القوية التي تعمل على تقليل حدوثه ، فمثلاً يجب اتباع الطرق اللازمة لإزالة البراز المسدود في حالة أن احتباس البراز هو السبب الرئيسي ، والعديد من الأدوية التي تستخدم كمضاد – تلزم العدوى في حالة الإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية. السبب الرئيسي.

تعمل العديد من الطرق المختلفة للحد من الألم المستقيم مختلف ويحتوي على ما يلي:

التواجد في الماء الدافئ وتناول العديد من الأطعمة الغنية بالألياف لتوصيل البراز وتقليل توتر المعدة بسبب شرب كمية كبيرة من الماء وتقليل ضغط المستقيم بالجلوس على وسادة.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المستقيم ما يلي:

إتباع طرق غير آمنة لممارسة الجنس ، حيث أن هذه الإجراءات ترفع من مستوى الخطورة التي تسبب العدوى المنقولة جنسياً وتزيد من معدلات الإصابة بالتهاب المستقيم بشكل خطير ، كما تزيد من حدوث العدوى المنقولة في حالة وجود أكثر من واحد. الشريك لإجراء علاقات جنسية أو ممارسة مع شريك لديه هذه العدوى ولا يتم اتخاذ احتياطات آمنة.

أمراض التهاب الأمعاء:

تزيد هذه الأمراض ، مثل جديلة كرون والتهاب القولون التقرحي ، من خطر الإصابة بالتهاب المستقيم ، ويزيد العلاج الإشعاعي للسرطان نفس معدل الإصابة من خلال التعرض للعديد من موجات الإشعاع الموجهة إلى المستقيم أو في مكان مصاب بالقرب من سرطان المستقيم وسرطان المبيض وسرطان البروستاتا.

المضاعفات

عندما لا يتم علاج التهاب المستقيم أو إذا لم يستجب للعلاج ، فإن هذا يؤدي إلى العديد من المضاعفات ، بما في ذلك ما يلي:

فقر دم

ونتيجة النزيف المزمن نتيجة إصابة المستقيم التي تسبب فقر دم شديد ، وفقر الدم يشير إلى نقص أعداد خلايا الدم الحمراء الكافية للحصول على الأكسجين الكافي ونقلها إلى الأنسجة ، ويؤدي فقر الدم إلى إرهاق المريض وإصابته. منهك ، مما يؤدي إلى دوار وشحوب في الجلد ، وهياج ، وضيق في التنفس أو في بعض الأحيان صداع.

تؤدي تقرحات المعدة إلى التهاب المستقيم الحاد ووجود عدد من القروح المفتوحة داخل بطانة المستقيم.

ووجود ما يسمى بالناسور ، وفي كثير من الحالات ، تتواجد العديد من القرح بشكل كامل والتي تهيج جدار المعدة وتؤدي إلى ما يسمى بالناسور ، وهو الاتصال غير الطبيعي الذي ينتج بين جزئين مختلفين من الأمعاء أو بينهما الجلد والأمعاء أو بين عضو آخر مثل المهبل والمثانة.

هناك آلام كثيرة تصاحب الشخص وتتطلب زيارة الطبيب بسبب الأضرار الجسيمة التي يمكن أن تصاحبها نتيجة استمرار عملية الإهمال ، وقد أوضحت هذه المقالة مجموعة من الأعراض والحلول التي يجب اتباعها يحافظ على صحته.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك ألمًا مستقيمًا عند الجلوس ، ولمعرفة المزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق في أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورًا.