هل الدم في البراز يعني السرطان؟

  • يعد وجود الدم في البراز مؤشرًا واضحًا على حدوث نزيف في الجهاز الهضمي أو الأمعاء. والجدير بالذكر أن هذا الدم قد يكون في المراحل الأولى من ظهوره غير واضح ، لذلك لا يمكن للفرد ملاحظته إلا إذا قام ببعض التحليلات الطبية اللازمة.
  • والجدير بالذكر أن هذا الدم الذي يظهر في البراز يشير إلى أمراض كثيرة ، لذا فإن الإجابة على السؤال هل الدم في البراز يعني السرطان. أكد الأطباء في هذا المجال أن الدم في البراز هو أحد المؤشرات التي تشير إلى وجود سرطان في المستقيم أو القولون.
  • ولكن ليس هذا هو السبب الذي يؤدي إلى تأكيد وجود السرطان ، فقد يكون الدم في البراز ناتجًا عن أي سبب عضوي آخر يتعلق بالجهاز الهضمي ، لذلك عند إجراء بعض الفحوصات والأشعة السينية التي يطلبها الطبيب ، يكون التأكد مما إذا كان السبب وراء ظهور الدم في البراز هو السرطان أو لأسباب أخرى.

ما هي أسباب ظهور الدم في البراز؟

عند ظهور الدم في البراز لا يمكن ملاحظته بالعين المجردة ولكن مع التحاليل الدورية ووجود بعض العلامات الأخرى مثل آلام البطن فقد يشير ذلك إلى وجود دم في البراز وهو مؤشر على العديد من الأمراض المتعلقة بالأعضاء الداخلية لجسم الإنسان ، ومن هذه الأمراض ما يلي:

1_ الرتوج

يصنف هذا المرض ضمن الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي ، وخاصة الأمعاء الغليظة ، ويتسبب في ظهور أكياس في جدار بطانة القولون. ولا يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة المريض ، ولكنه يتسبب في ظهور الدم في البراز بجانب تريندات.

2_ التهاب القولون التقرحي

من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب الجهاز الهضمي ، وتسبب ظهور الدم في البراز ، يشير التهاب القولون التقرحي إلى وجود التهابات وتقرحات واحمرار على طول بطانة القولون. ومن الجدير بالذكر أن الدم في البراز ليس المؤشر الوحيد لهذا المرض ، فهناك أعراض أخرى منها:

  • حمى.
  • إسهال.
  • الشعور المستمر بالحاجة إلى حركة الأمعاء.
  • وجع بطن.

3_ القرحة الهضمية

تسبب العدوى البكتيرية وبعض الأدوية المضادة للالتهابات القرحة الهضمية ، والتي بدورها تسبب ظهور الدم في البراز. ومن الجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب كلاً من المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.

4_ البواسير

من الأمراض الشائعة التي تصيب الجهاز الإخراجي عند النساء والرجال ، والتي تعمل على الشعور بالحكة والنزيف أحياناً ، يظهر هذا النزيف في البراز حيث يختلط به أثناء التغوط.

5_ السرطانات

إن إجابة السؤال عما إذا كان الدم في البراز يعني السرطان ، يشير إلى احتمال أن يكون الدم مؤشرًا على سرطان القولون والمستقيم وليس نوعًا آخر. والجدير بالذكر أن هذا النوع من السرطان منتشر على نطاق واسع خاصة عند البالغين فوق سن الخمسين.

6_ مرض خلل التنسج الوعائي

من الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية الموجودة على امتداد القناة الهضمية ، وهي نمو وتكاثر بعض الآفات الضارة نتيجة وجود عيوب في الأوعية الدموية ، ومن الجدير بالذكر أن الدم الذي يظهر في البراز نتيجة لهذا المرض ينتج من كل من الآفات والأوعية الدموية.

7_ الشق الشرجي

لا يصنف على أنه مرض خطير ، لأنه شق أو جرح في فتحة الشرج نتيجة خروج براز صلب كبير الحجم ، مما أدى إلى جرح في الشرج ونزيف ، وقد يصاحب هذه الحالة ألم عند يمر البراز.

الأعراض المصاحبة للنزيف في البراز

لا يمكن ملاحظة الدم في البراز بسهولة ، إلا في حالة إجراء تحليل للكشف عن وجوده بالفعل ، وتجدر الإشارة إلى أن هناك مجموعة من الأعراض الصحية التي تظهر على الفرد ، والتي تنتج عن وجود الدم في البراز. من بين هذه الأعراض ما يلي:

  • عدم القدرة على التنفس بشكل صحيح.
  • عدم انتظام ضربات القلب مما يؤدي إلى خفقان القلب.
  • إسهال ، أو اضطراب عند إخراج البراز ، والذي يبدو سائلاً أكثر من المعتاد.
  • إغماء.
  • وجع بطن.
  • في بعض الأحيان يفقد المريض وزنًا كبيرًا في فترات قصيرة ، وهذا يعتمد على المرض الذي يعاني منه الفرد.
  • إعياء.
  • التقيؤ.

تحليل الدم الخفي في البراز

يُصنف سرطان القولون والمستقيم من بين السرطانات الأكثر انتشارًا وفتكًا ، حيث يزداد عدد الوفيات بسبب هذا السرطان كل عام ، لذلك ظهر في الولايات المتحدة الأمريكية أولاً ، ثم في بقية العالم ، تحليل الدم المخفي في البراز ، والذي يتم لغرض المسح.

كما يتم تنفيذ هذا التحليل بشكل روتيني لجميع الأفراد السلام، وخصوصا من هم فوق سن ال 50، وهذا التحليل يساهم في الكشف المبكر عن سرطان القولون، مما يزيد كثيرا من فرص الشفاء منه.

وتجدر الإشارة إلى أن الدم لا يظهر في البراز بشكل واضح يمكن للإنسان أن يلاحظه ، لذلك إذا تم أخذ عينة من البراز وتحليلها من قبل مختبرات موثوقة ، يتم اكتشاف وجود دم في البراز أم لا ، وفي في الحالات التي يظهر فيها الدم في البراز يتأكد الطبيب من سبب ظهور هذا الدم من خلال بعض التحاليل والفحوصات الأخرى.

أعراض سرطان القولون

الدم الذي يظهر في البراز هو أحد الأدلة التي تشير إلى وجود سرطان القولون أو المستقيم ، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن الحكم والتشخيص من هذه الأعراض على إصابة الفرد بسرطان القولون ، فهناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر على الشخص والتي من الضروري عند ملاحظتها الذهاب للطبيب.

تتمثل أعراض سرطان القولون فيما يلي:

1_ اسهال او امساك

الإمساك أو الإسهال من الأمراض الشائعة التي تنتج عن وجود السرطان في الأمعاء ، ووجود ورم في المستقيم يخضع للصقر في الحجم بشكل مستمر يؤدي إلى إعاقة الطريق إلى خروج البراز وينتج عن ذلك إمساك ورغبة دائمة في التبرز ولكن دون جدوى.

2_ دم في البراز

الدم في البراز من أكبر علامات الإصابة بالبواسير ، ولكنه في نفس الوقت يعد من علامات سرطان المستقيم ، والذي يحدث نتيجة وجود ورم يضغط على الجزء الأيمن السفلي من الأمعاء الغليظة ، الذي يؤدي إلى النزيف ويتحول لون البراز إلى البني الداكن أو الأسود ونتيجة لخلطها مع الدم.

وتجدر الإشارة إلى أن كل هذه الأعراض تصاحب تغير لون الجلد إلى الأصفر مع شحوب الوجه ، بالإضافة إلى الشعور المستمر بالإرهاق.

3_ انتفاخ البطن

وجود ورم في الأمعاء يسبب الانتفاخ مما يؤدي بدوره إلى عدم قدرة الجسم على طرد الغازات الموجودة فيه ، فيصبح محاصرًا في البطن ويحدث الانتفاخ. إلى جانب ذلك ، في بعض الحالات المتقدمة من سرطان القولون ، تعيد الأمعاء الغليظة الطعام مرة أخرى بسبب الانتفاخ فيها.

وعندما يعود هذا الطعام إلى المعدة والأمعاء الدقيقة ، فإنه يؤدي إلى الغثيان والقيء.

4_ خسارة الوزن بشكل ملحوظ

يؤدي سرطان القولون إلى عدم الرغبة في تناول الطعام والابتعاد عنه بشكل كبير ، وفي الحالات التي يكون فيها المريض غير قادر على تناول الطعام ويكون غير قادر على إكمال وجبته الخاصة ، كل هذه الأسباب الناتجة عن السرطان تؤدي إلى فقر دم كبير. فقدان الوزن بدون مبرر لذلك.

عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون؟

سرطان القولون وسرطان المستقيم متشابهان للغاية في الأعراض والأسباب بشكل كبير ، يكمن الاختلاف في المنطقة التي يوجد بها السرطان ، حيث عند الإجابة على سؤال ما إذا كان الدم في البراز يعني السرطان ، أكد الأطباء أنه يمكن أن يشير إلى سرطان القولون أو المستقيم .

كما أكد الأطباء المتخصصون في طب الأورام أن هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من خطر إصابة الأفراد بسرطان القولون ، ومنها ما يلي:

1_ العمر

يصيب سرطان القولون والمستقيم العديد من الأفراد من جميع الأعمار ، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بسرطان القولون.

2_ تاريخ المريض

يعتبر التاريخ الشخصي للمريض أو عائلته عاملاً رئيسياً في خطر إصابة تريندات بهذا النوع من السرطان ، وفي حالة تعرضه سابقاً لسرطان القولون أو سرطان المستقيم أو الأورام الحميدة ، فمن الممكن العودة مرة أخرى ، مما يزيد من خطر الإصابة.

3_ المتلازمة الوراثية

هناك بعض الأمراض ، بما في ذلك السرطانات ، التي تندرج تحت المتلازمة الوراثية التي يمكن أن تنتقل من الآباء إلى الأبناء ، لذلك إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا أو سبق أن أصيب بسرطان القولون والمستقيم ، فإن خطر الإصابة بالعدوى لدى الأفراد يزداد.

4_ الدايت

بعض الأنظمة الغذائية التي يتبعها الأفراد تزيد باستمرار من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم ، حيث أن النظام الغذائي الذي يحتوي على كمية قليلة من الخضار وكمية كبيرة من اللحوم الحمراء ، وخاصة تلك التي يتم طهيها بشكل مفرط ، يهدد صحة الفرد.

5_ كثرة التهابات الامعاء

من أعراض خطر الإصابة بسرطان القولون هو الالتهابات المتكررة التي تحدث في الأمعاء ، بما في ذلك الأمعاء الالتهابية ، حيث تصاب الأمعاء بشكل متكرر بالعديد من الالتهابات في أوقات قصيرة.

6_ نمط الحياة

يتبنى العديد من الأفراد أنماط حياة لا تعتمد على ممارسة الرياضة ، إلى جانب الإفراط في التدخين واستهلاك الكحول ، كل هذه الأمور تزيد من معدلات الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير.

7_ مرض السكر

يُعد مرض السكري من النوع 2 عامل خطر يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون ، خاصةً إذا كان لا يمكن السيطرة عليه.

8_ السمنة

خلال هذا العمر ، يصاب الكثير من الأفراد بالسمنة ، بسبب الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الكوليسترول ، وهي بعيدة عن الصحة. وتجدر الإشارة إلى أن الأفراد الذين يعانون من الصقور الكبيرة في الوزن هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان القولون.

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  • يشير وجود الدم في البراز إلى العديد من الأمراض ، بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم والبواسير.
  • يعد وجود الدم في البراز أحد مؤشرات الإصابة بسرطان القولون ، لكنه ليس المؤشر الوحيد ، لذلك من الضروري مراجعة الطبيب للتأكد من ذلك.
  • الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم هم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.
  • يُعد فقدان الوزن والإمساك من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بسرطان المستقيم وكذلك ظهور دم في البراز.
  • يعتبر القيء وآلام البطن من بين الأعراض المصاحبة للنزيف في البراز.
  • تزيد السمنة والتدخين المفرط وشرب الكحوليات من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • داء الرتج هو ظهور تكيسات في جدار الأمعاء تؤدي إلى الدم في البراز.